أنواع الإعصار

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 11 أغسطس, 2022 2:26 - آخر تحديث :
أنواع الإعصار


Advertising اعلانات

أنواع الإعصار و تعريف الإعصار و أنواع الأعاصير بالانجليزي و أعاصير السحابة الخارقة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أنواع الإعصار

-إعصار خفيف
وهو عبارة عن إعصار من الدرجة الأولى، وتبلغ سرعة الرياح في هذا الإعصار ما بين 133-118 كيلو متر في الساعة، ويُخلف بعض الأضرار البسيطة والتي يتم اختصارها في إحداث بعض الدمار في المزروعات؛ وتدمير للمعدات الموجودة فوق أسطح المنازل؛ وتحريك المنازل المتحركة.
-إعصار متوسط
ويُصنف هذا الإعصار من الدرجة الثانية، وتبلغ سرعة الرياح فيه ما بين 180-118 كيلو متر في الساعة، ويترك أضرارًا بدرجة متوسطة؛ حيث يقتلع الأشجار الخفيفة بينما تتصدع الأشجار الكبيرة، كما يقتلع الخيام وتنكسر على إثره نوافذ المنازل؛ بالإضافة إلى أنه يتسبب في إنقلاب السيارات.
-إعصار قوي
وهو الإعصار الذي يأتي بقوة من الدرجة الثالثة، وفيه تبلغ سرعة الرياح فيه ما بين 210-181 كيلو متر في الساعة، وبسببه تنكسر الأشجار الضخمة وتُقتلع من مكانها، كما تتهشم واجهات المنازل وتُقتلع أسقفها، وتنقلب السيارت.
-إعصار قوي جدًا
وهو الذي يأتي من الدرجة الرابعة، وتبلغ سرعة الرياح فيه ما بين 250-210 كيلو متر في الساعة، وفيه يحدث دمار شامل للمنازل وخصوصًا الأسقف، ويتم قطع خطوط الكهرباء، وتُغلق الطرق، كما تُقتلع الأشجار.
-إعصار عنيف
وهو الذي يأتي من الدرجة الخامسة، وفيه تبلغ سرعة الرياح ما بين 330-251 كيلو متر في الساعة، ويؤدي إلى دمار المنازل وتسويتها بالأرض حيث يطرحها أرضًا، كما يحمل القطع الكبيرة المتهشمة إلى مسافات طويلة.
-إعصار فائق القوة
وهو الإعصار الذي يأتي من الدرجة السادسة، وتبلغ سرعة الرياح فيه أكثر من 420 كيلو متر في الساعة، وهو إعصار افتراضي لم يسبق له أن أتى على الأرض، ولكن تم وضعه افتراضًا بأجهزة الحاسوب.

تعريف الإعصار

يُعرّف الإعصار بأنّه إحدى الظواهر المناخية التي يتشكّل فيها نظام دائريّ من الغيوم والعواصف الرعدية ذات الدوران المُغلق والمُستوى المُنخفض، وتتشكّل الأعاصير فوق مناطق المياه المدارية أو شبه الاستوائية، وتختلف التسميات التي تُطلق على الأعاصير في العديد من الدول حول العالم ولكنّها تُشير جميعها إلى نفس الظاهرة المناخية التي تحدث عبر أرجاء العالم المُختلفة؛ ففي الدول التي تقع غرب المحيط الهادئ؛ كالصين واليابان والفلبين فإنّه يُطلق على الإعصار ما يُعرف بالتيفون (بالإنجليزية: Typhoon)، كما تُسمّى هذه الظاهرة في مناطق شمال المحيط الأطلسي وشمال شرق المحيط الهادئ باسم (Hurricanes)، بينما يتمّ تسميتها في دول جنوب غرب المحيط الهادئ والمحيط الهندي باسم الأعاصير المدارية (بالإنجليزية: Tropical cyclones) أو الأعاصير (بالإنجليزية: Cyclones).

أنواع الأعاصير بالانجليزي

The types of hurricanes have been classified according to their speed, the extent of their devastation, and the damage they cause. The types of hurricanes are:
Light hurricane:
It is a first-degree hurricane, with win speeds of 133-118 kilometers per hour, and causing some minor damages, which are shortened to cause some destruction in crops; Destruction of equipment on rooftops
Medium hurricanes: Medium hurricanes are among the simple to medium types of hurricanes, which belong to the second category, and the damage is medium, as light trees are uprooted, large trees are cracked, and cars overturn.
Strong hurricane:
It is a category three hurricane with wind speeds of 111 to 129 miles per hour, and it is one of the hurricanes that carries devastating effects and may claim lives.
Very strong hurricanes:
This type is considered among the most severe types of hurricanes, which have been classified into the fourth category, and the wind speed in this type ranges between one hundred and thirty miles to one hundred and fifty-six miles per hour, destroying homes, especially roofs, uprooting trees, and cutting down trees. Power lines, road closures.
Violent hurricane:
It is a category five hurricane, with wind speeds of 251-330 kilometers per hour, and leads to the destruction of homes and flattening them to the ground, as it carries large, smashed pieces to long distances, this type is considered more dangerous than the previous types, because It causes ecological devastation and has unpredictable consequences.

أعاصير السحابة الخارقة

وتعتبر أعاصير السحابة الخارقة هي النوع الأكثر شيوعًا وأيضًا الأكثر خطورة بين أنواع الأعاصير ، ومثال على العواصف الرعدية التي تتحول في النهاية إلى إعصار هو عندما تهب الرياح على مستوى سطح الأرض من الجنوب الغربي بسرعة 5 ميل في الساعة ولكنها قد تتباطأ بفعل الاحتكاك مع سطح الأرض ، وفي نفس المنطقة ولكن على ارتفاع 5000 قدم فوق سطح الأرض ومن اتجاه الجنوب الشرقي بسرعة 25 ميل في الساعة ، فيبدأ أنبوب غير مرئي من الهواء في الدوران أفقيًا ، ولكن ارتفاع الهواء داخل العاصفة الرعدية يسبب تغير اتجاه دوران الرياح من الاتجاه الأفقي إلى الاتجاه الرأسي ، وهنا تتسع مساحة الدوران إلى جزء أكبر من العاصفة
وبمجرد أن تدور العاصفة فإن الهواء الرطب الدافيء الذي يتدفق على مستوى سطح الأرض يبدأ في تغذيتها ، ويبدأ الإعصار في التكون
ولكن لا يزال العلماء لديهم العديد من التساؤلات حول طريقة الأعاصير ، حيث أن 20 % فقط تقريبًا من جميع العواصف الرعدية الفائقة (السحابة الخارقة ) تتحول إلى أعاصير ، ولكن العلماء مازالوا لا يعرفون السبب الدقيق الذي يجعل بعض تلك العواصف تتحول إلى أعاصير وبعضها لا وأيضًا ما هي الأسباب التي تجعل الرياح تتحرك في اتجاهين مختلفين في نفس المنطقة


Advertising اعلانات

64 Views