أنواع الأسماك التي تبيض

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر, 2021 2:14 - آخر تحديث :
أنواع الأسماك التي تبيض


Advertising اعلانات

أنواع الأسماك التي تبيض نقدمها لكم من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم انواع الاسماك الولودة وكيف تتكاثر الأسماك وكيف تتنفس الأسماك.

أنواع الأسماك التي تبيض

1- سمكة الأوسكار (velvet):

نوع من عائلة السكليد العدوانيّة موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية في حوض نهر الأمازون (كولومبيا والبرازيل)، تفضّل المياه العذبة بقعرٍ رمليّ لتخبئة البيوض.
2-سمكة الديسكاس:

من أجمل أسماك المياه العذبة، تتميّز بالرشاقة أثناء السباحة. اكتشفت عام 1920، ولم يعمدوا إلى تفريخها حتّى عام 1930 بسبب نقص المعلومات حول هذا النوع الذي يملك العديد من الصفات، مثل أنه يختار شريك حياته الذي سيقضي معه عمره، كما أنه يفضّل المياه غير الشفّافة التي تحتوي على بقايا الأوراق وغيرها من المخلّفات ليخبّئ البيوض فيها. بالإضافة إلى أنه يرعى صغاره ويحميها.
3-سمكة النيون تيترا:

أخذت شعبيّتها منذ ظهورها عام 1930 في موطنها الأصلي الكائن في أمريكا الجنوبية، يندرج تحت صنفها العديد من الأنواع مثل النيون الأزرق، والنيون البني ذو الظهر الفضي، بالإضافة إلى النيون الأحمر. لا يمكن تحديد جنسها بسهولة وهذا أحد العوامل التي تضفي الصعوبة على عملية تفريخها.
4- سمكة السيلكد:

من أسماك الزينة المعروفة بالشراسة والعدوانيّة. موطنها الأصلي بحيرات فيكتوريا وملاوي، وبحيرة تنجانيقا التي تتميّز بطبيعتها الصخرية وأرضها الرمليّة.
5- السمكة الذهبية:

تتميّز بألوانها المتعدّدة كاللون الذهبي والبرونزي والوردي مع بشرة لامعة، ممّا أعطاها مكانًا في أحواض الزينة. تعيش هذه السمكة في المياه النقيّة فقط، ويعود أصلها إلى المملكة المتّحدة. تتميّز بنظرها الثاقب وذاكرتها التي تمتدّ لثلاث أشهر.

كيف تتكاثر الأسماك

إنَّ مُعظم أنواع النباتات تتكاثر بالتلقيح؛ أي تتكاثر جنسياً، من خلال عملية وضع بويضة الأنثى ثمّ تلقيحها بالحيوان المنوي الذكري، لإنتاج بويضة مُخصَّبة تجمع جينات الطرفين لإنتاج أجنَّة جديدة، وفي مُعظم الحالات تتم هذه العملية خارج جسم أنثى السمك، حيثُ تُخرج بيضها إلى الماء ثمَّ يُلقِحُها ذكر السمك بحيواناته المنوية، وتَستخدم هذه الطريقة من التكاثر الخارجي في الماء الأسماك التي تمتلك هيكلاً عظمياً والتي يبلغ عددها ما يُقارب 24 ألف نوع من الأسماك، وهنالك أنواع من الأسماك تعتمد على التلقيح الداخلي من خلال وضع البويضة داخل الأنثى وتلقيها بشكل داخلي من ذكر السمك، ويُمكن بعد ذلك أن تُخرجها السمكة وتهتم بها خارج جسدها أو يُمكن أن تبقى البويضة داخل السمكة وتفقس بين أحشائها ثمّ تلدها، وتَستخدم هذه الطريقة من التكاثر الداخلي الأسماك الغضروفية والتي من بينها الأسماك الرئوية وأسماك القرش.

الاسماك الولودة

1-أسماك سوردتيل

وتعني “ذو الذيل الحاد” وهي من أسماك الحوض، سهلة التفقيس، تنمو بسرعة. وتعد سمكًا نشيطًا سلميًا، يسبح في تجمعات وبشكل طليق. وبالرغم من كونها سمكة اجتماعية فإنه من الممكن أن تختلف العادات السلوكية والمزاجية. ويمكن بذلك تسجيل سلوك عدوان تجاه بعضها أو تجاه الأنواع الأخرى.
2-أسماك الزينة أو الأسماك المدجنة

تتميز هذه الأسماك بألوانها الجذابة، منها ما يتكاثر بالبيض، ومنها ما يتكاثر بالولادة، إلا أننا سنخص بالذكر أنواعها التي تلد ولا تبيض. ولعل أكثر ما يميز هذه الأسماك أن صغارها تكون سمكًا كامل التطور منذ ولادته.
3- أسماك الشبوط

أسماك الشبوط الوالدة ذات الأسنان، سيفية الذيل، نصف المنقار، وذات الأعين الأربعة. موطنها الأصلي يقع في قارة أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى.
4-الحيتان

تعد الحيتان من الأسماك التي تلد ولا تبيض، جميع الحيتان الكبيرة والصغيرة، الدلافين، الشبوط، عقرب البحر، سمكة أبي منقار، وسمكة الزينة المدعوة بالمولي. إضافةً إلى سمك القرش، سمك البلاتي، سوردنيل. ولكن هذه الأسماك عندما تلد تأكل صغارها، فإذا كانت تربى في برك الأسماك يجب عزل الأسماك عن الصغار.
5-سمكة القمر أو سمكة البلاتي

هي أحد أنواع الأسماك التي تلد ولا تبيض، تتميز بعدة ألوان فقد تكون برتقالية أو زرقاء وقد تكون منقطة والموطن الأصلي لهذه السمكة هو الساحل الأطلسي للمكسيك وغواتيمالا وشمال هندوراس. عرف البلاتي منذ سنة 1907 ولكنه لم يقدم للسوق كهواية إلا عام 1932 بعدها اشتهر بسرعة كبيرة حيث كان يطلق عليه سمك “مون فش” (moon fish) وذلك بسبب شكله الهلالي.
6- أسماك المولي أو مروحية الذيل

تتبع فصيلة البكيلليات، يصل حجمها إلى 10 سم لكن الإناث أطول بقليل. موطنها جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، تحتاج درجة حرارة:20-26، وهي متوفرة بأربعة ألوان رئيسية ألا وهي الأسود، الأخضر، الفضي، والذهبي أو الأصفر.

كيف تتنفس الأسماك

– تتنفس الأسماك بواسطة الخياشيم التي أوجدها الله تعالى فيها عِوضاً عن الرئتين الموجودتين في الإنسان، وتعتمد على جزيئات الأوكسجين المذابة في الماء حيث تقوم السمكة بابتلاع كميات من الماء لتتجمّع داخل تجويف فيها ثمّ تقوم بفتح فتحات الخياشيم قليلاً، فيتختلط جزيئات الأوكسجين مع دم السمكة، وتتخلّص من الفضلات الغازيّة بنفس الطريقة، والخياشيم غنيّة بالأوعية الدموية الدقيقة لذلك تتواجد عليها غطاء واقي لحمايتها، وتستمر بهذه الطريقة حتى تحصل على كفايتها من الأوكسجين.
-يوجد بعض أنواع الأسماك تستطيع العيش خارج الماء وتعيش في المستنقعات المنجرفة التي تتواجد بالقرب من الأنهار، فتبدأ الأسماك في القفز من الماء إلى الطين عند حصول المد بحثاً عن ديدان وحشرات لتتغذّى عليها، فتتنفس هذه الأسماك بملء فمها بالماء، ويستطيع أيضاً هذا النوع من الأسماك أخذ الأوكسجين عن طريق الجلد الخارجي كالضفادع.
-من الجدير بالذكر أيضاً أنّ الأسماك ليس لها جفون لذلك لا تستطيع إغلاق عيونها، فتستلقي فوق قاع البحر أو تقوم بدفن نفسها في التراب لحماية نفسها من الحيوانات البحرية الأخرى التي تتغذى عليها، أو تقوم بحماية نفسها بين شقوق الصخور.


Advertising اعلانات

55 Views