أنواع الأحماض الأمينية

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 23 أغسطس, 2021 11:09 - آخر تحديث :
أنواع الأحماض الأمينية


Advertising اعلانات

أنواع الأحماض الأمينية نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم تعريف الأحماض الأمينية هذا بالإضافة إلى فوائد الأحماض الأمينية كل هذا وأكثر تجدونه في السطور القادمة لهذا الموضوع وفي الختام أضرار الأحماض الأمينية.

أنواع الأحماض الأمينية


1- الأحماض الأمينية غير الأساسية (Non-essential amino acids)
الأحماض الأمينية غير الأساسية، هي الأحماض الأمينية التي تصنع داخل الجسم، وسميت غير أساسية؛ لأن جسم الإنسان قادر على تصنيعها بشكلٍ كاف ولا يحتاج الحصول عليها من المصادر الغذائية، وتشمل الأحماض الأمينية غير الأساسية الآتي:
1-التايروسين (Tyrosine).
2-البرولاين (Proline).
3-الأرغينين (Arginine).
4-الألانين (Alanine).
5-السيستين (Cysteine).
6-حمض الغلوتاميك (Glutamic acid).
7-السيرين (Serine).
-الغلوتامين (Glutamine).
8-الأسباراغين (Asparagine).
9-حمض الأسبارتيك (Aspartic acid).
10-الغلايسين (Glycine).
2-الأحماض الأمينية الأساسية (Essential amino acids)
يعد الغذاء هو المصدر الرئيس للأحماض الأمينية الأساسية ولهذا سميت بالأساسية، حيث أن جسم الإنسان لا يمتلك القدرة على تصنيعها، وفي ما يأتي قائمة بأنواع الأحماض الأمينية الأساسية:
1-اللايسين (Lysine).
2-الليوسين (Leucine).
3-التريبتوفان (Tryptophan).
4-الفينيل ألانين (Phenylalanine).
5-الهيستدين (Histidine).
6-الايزوليوسين (Isoleucine).
7-الفالين (Valine).
8-الميثيونين (Methionine).
9-الثريونين (Threonine).
3-الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة (Conditional amino acid)
في الحالة الطبيعية تعد الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة من أنواع الأحماض الأمينية غير الأساسية، أي يمكن لجسم الإنسان تصنيعها، ولكن في حال تعرض الجسم للإجهاد أو المرض، يصبح الجسم غير قادر على إنتاجها، الأمر الذي يؤدي إلى الحاجة لتعويض النقص الحاصل، ويتم ذلك عن طريق الحصول على هذه الأحماض الأمينية من مصادر غذائية، ولهذا سميت بالأساسية المشروطة والتالي بيان أنواع الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة:
الأورنيثين (Ornithine).
1-السيستين.
2-الأرغنين.
3-الغلوتامين.
4-الغلايسين.
5-التايروسين.
6-البرولاين.
7-السيرين.

تعريف الأحماض الأمينية

الأحماض الأمينيّة هي مركّباتٌ عضوية، تندمج مع بعضها لتكوين البروتينات، التي يستخدمها الجسم في الوظائف المختلفة؛ مثل: النموّ، والهضم، وترميم الأنسجة، والعديد من العمليات الأيضية التي تحدث داخل الخلايا، كما أنّها ضرورية لإنتاج الهرمونات، والإنزيمات، والنواقل العصبية ويتكوّن كُلُّ حمضٍ أمينيٍّ من مجموعةٍ أمينيّة وأخرى كربوكسيلية وتدخل هذه الأحماض في تكوين البروتينات سواء كانت حيوانيّة أم نباتيّة، وتتميّز معظم البروتينات الموجودة في الغذاء، باستثناء الجيلاتين بوجود نسبةٍ معيّنةٍ من كل حمض من هذه الأحماض وتجدر الإشارة إلى أنّ الإنسان لا يحتاج إلى تناول مكملات الأحماض الأمينية الغذائيّة في حال كان يأخذ حاجته من البروتين عن طريق الغذاء، ولكنّ التنويع في المصادر الغذائيّة للبروتين ضروريٌّ للحصول على كميّاتٍ كافيةٍ من جميع أنواع الأحماض الأمينية.

فوائد الأحماض الأمينية

1 – الاستجابة المناعية
الأحماض الأمينية تدعم نظام المناعة الصحي لحماية الجسم، فالهستيدين على وجه الخصوص يساعد الجسم على توليف الهستامين “هرمون له دوره الكبير في مساعدة وحماية أجسام الكائنات الحية” مما يساعد الجسم ليصبح أكثر مقاومة للمواد المسببة للحساسية.
2 – إصلاح الأنسجة
الأنسجة في الجسم “العضلات والجلد والأنسجة الضامة، وما إلى ذلك” تحتاج للأحماض الأمينية لإصلاح نفسها عندما تصاب أو تتلف. الحموض الأمينية مفيدةٌ بشكلٍ خاص بعد ممارسة الرياضة أو التدريب الصعب، إن أخذ الأحماض الأمينية مثل الأرجنين بعد ممارسة الرياضة يمكن أن يساعد العضلات على التعافي والشفاء بشكلٍ صحيح وبسرعةٍ أكبر.
3 – حماية العظام
بعض الأحماض الأمينية، مثل ليسين، تساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكلٍ أفضل، مما يساعد على حماية ومنع فقدان العظام التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف وهشاشة العظام.
4 – تركيب الحمض النووي
عندما تتكاثر الخلايا في الجسم، فإنها تمر على طول الحمض النووي الفريد من نوعه. كما تفعل مع البروتينات، والأحماض الأمينية تلعب دورًا في مساعدة الخلايا لتكرار هذا الحمض النووي بنجاح.
5 – صحة الشرايين
الأحماض الأمينية مثل الأرجنين، تساعد شرايين الجسم في الحفاظ على مرونتها، مما يمنعها من التمدد والسماح للسوائل بالتجمع. كما أنها تساعد على دعم توسع وانكماش الشرايين مع ضربات القلب.
6 – الاسترخاء
التربتوفان والثيانين يساعدان على تهدئة الجسم حتى تتمكن من الهدوء والاسترخاء. ويمكن أن تكون مفيدة لأي شخص يعاني من مشاكل القلق أو اضطرابات النوم ويمكن العثور عليها في أدوية مساعدات النوم الطبيعية.
7– توزيع الغذاء
تساعد الأحماض الأمينية الجسم من أجل هضم الأطعمة بشكلٍ صحيح والحصول على المواد الغذائية القيمة التي يحتاجها الجسم منها، كما وأن الأغذية تحتاج إلى التقسيم بشكل صحيح من أجل الحصول على التغذية المثلى فالحموض الأمينية تساعد في ذلك.
8- بناء البروتين
البروتين يوجد في الأنسجة والأعضاء والغدد في الجسم ويساعد على إنتاج وإصلاح الخلايا. عند كسر البروتين سيصبح في الجسم سلسلة من الأحماض الأمينية التي تعتبر ضرورية لبناء البروتين في الجسم من جديد.
9- إزالة المخلفات من الجسم
السموم مثل الأمونيا تتجمع في الجسم مع مرور الوقت من خلال عملياتها الطبيعية أو يتم إنتاج بعضها من ممارسة النشاطات المختلفة مثل الرياضة. وتسهل الأحماض الأمينية عملية استقلاب اليوريا “البولة” لمساعدة الجسم على التخلص من هذه المنتجات.
10 – بناء وتقوية العضلات الهزيلة
بما أن الأحماض الأمينية هي لبنات بناء البروتين، الأحماض الأمينية تساعد الجسم على النمو وبناء العضلات القوية، فالجسم المتعب الهزيل يحتاج إليها للنمو أكثر مثل حاجة الطفل للنمو وكذلك نمو الجسم في سنوات المراهقة. النساء الحوامل يجب أيضًا أن تستهلك الكثير من الأحماض الأمينية للنمو السليم ولنمو وصحة الجنين.

أضرار الأحماض الأمينية

تعتبر الأحماض الأمينية آمنة عند تناولها بالشكل الصحيح، وتظهر أضرار الأحماض الأمينية على الجسم نتيجة زيادة مستوياتها عن المعدل الطبيعي، ومن أبرز أضرار الأحماض الأمينية الناجم عن زيادة معدلاتها في الجسم ما يأتي:
1-الإصابة بأعراض عسر الهضم كالانتفاخ.
2- زيادة خطر الإصابة بالنقرس الناجم عن تراكم حمض اليوريك في الجسم.
3- الإصابة بانخفاض غير صحي في ضغط الدم.
4- الشعور بوجع البطن.
5- الإصابة بالإسهال.
6- زيادة عمل الكليتين نتيجة الحاجة للحفاظ على التوازن داخل الجسم.
7- حدوث تغييرات في نمط الأكل لدى الشخص.


Advertising اعلانات

78 Views