أنواع أقمشة الفساتين

كتابة layla hassan - تاريخ الكتابة: 22 سبتمبر, 2019 3:50 - آخر تحديث :
أنواع أقمشة الفساتين


Advertising اعلانات

سنتعرف من خلال مقالتنا اليوم على أنواع أقمشة الفساتين وماهي افضلها على الاطلاق كل ذلك من خلال السطور التالية.

قماش
يطلق اسم القُماش في لغة العوام على النسيج المنسوج باستخدام المِنسج، حيث تتعاشق مجموعتان من الخيوط المغزولة (خيوط السدى وخيوط اللحمة)، وقد يصنع المنسوج بأسلوب الحياكة، واللانسيج.
ملاحظة: جاء في لسان العرب والقاموس المحيط أن القماش أصله من القَمْش وهو ما كان على وجه الأَرض من فُتاتِ الأَشياء. وقُماشُ كل شيء وقُماشتُه: فُتاتُه. وما أعْطاني إلاَّ قُماشاً، أي: أرْدَأ ما وَجَدَهُ.
أنواع الأقمشة


تنقسم أنواع الأقمشة حسب المصدر الى
ألياف من مصدر طبيعي مثل
-القطن.
-الحرير الطبيعي.
-الصوف الكتان “التيل”.
ألياف نصف صناعية او مخلوطة مثل
-التترون
ألياف من مصدر صناعي مثل
-الرايون.
-الأكريلك.
-الداكرون.
-النايلون.
-الياف صناعية خالصة مثل
-البوليستر
الأقمشة الطبيعيّة
يتم تصنع الأقمشة الطبيعيّة من مصادرٍ نباتيّةٍ أو حيوانيّةٍ، و تعتبر الألياف الموجودة في جلد الحيوانات و شرانق دود القز بالإضافة إلى بذور النباتات وسيقانها وأوراقها من أهم مصادر تصنيع الأقمشة.
تعد الأقمشة الطبيعيّة أفضل خيار للجميع وذلك لأنها لا تسبب أي آثاراً جانبيّة، وكذلك لا تُسبب أي أضرار كالطّفح الجلديّ أو غيرها، إضافةً إلى ذلك عدم تأثّر القماش الطبيعيّ بالعوامل المحيطة كتغيّر لونه نتيجة لأشعة الشمس فوق البنفسجيّة مثلاً، وكذلك تتعدد أنواع الأقمشة الطبيعيّة المستخدمة في حياتنا ومنها:
-الصوف: يتميّز بأنّه ذو ملمس ناعم، خفيف الوزن، مقاوم للكرمشة، عازل للحر والبرد، يمتص رطوبة الجسم، مريح للبس.
-الجلد: يتميز بأنّه فاخر جداً، متعدّد الألوان.
-الستان: يتميّز بنعومة ملمسه، مقاوم للتجعد، يتميز بلمعانه البراق.
-الشيفون: يتميّز بأنّه من أبسط أنواع الأقمشة، ناعم الملمس، شفاف.
-القطن: يتميّز بأنّه ذو ملمس ناعم، والقدرة على الإحتفاظ بألوان الملابس، ويغسل بسهولة.
-الكتان: يتميّز بأنّه ذو قوة متينة، مريح للبس، يتجعد بكل سهولة، وسهولة صبغه، يتخلص من رطوبة الجسم، موصل جيد للحرارة.
-الحرير: يتميّز بأنّه ذو ملمس ناعم، غالي الثمن، سهولة غسله، مقاوم للإحتكاك، سهولة الكيّ، يعتبر من أرفع أنواع القماش الطبيعي.
-القنب: يتميز بإنه قماشٌ ليّن ومتين وذو لمعانٍ جميلٍ، وطويل الأمد، ومن مميزاته أيضأ أنه عازل للحرارة، ويمتاز بقدرته على إمتصاص الرطوبة، وإعطاء الشعور بالدفء، والصمود أمام الظروف القاسيّة فهو ملائم لجميع درجات الحرارة في جميع فصول السنة، بالإضافة إلى مقاومته للأشعة فوق البنفسجيّة، وتتنوع استخدامات القنب في -العديد من المنتجات مثل: الأحذية، والأثاث، والملابس، والإكسسوارات، والستائر، والمناشف وغيرها.
-الجوت: هو عبارة عن قماشُ قويُ وطويل الأمد، يتواجد بكثرة في الهند وبنجلادش، وتتعدد إستخداماته مثل: التغليف، وصناعة الملابس، والإكسسوارات، والأثاث، وصناعة السّجاد والحبال والخيوط والمشمّعات.
الأقمشة الصناعيّة
الأقمشة الصناعية أو الألياف الصناعية تعتمد فى تركيبها على الكيماويات، وتكون على هيئة عجائن ثم تشكل فى صورة ألياف ، وتلك الألياف يتم تحضيرها من العناصر البسيطة الموجودة في الفحم والبترول، و بالإضافة إلى الهواء والأملاح والماء، ومن بعض أمثلة الألياف الصناعية ما يلي:
-النايلون: يتميّز بقوّة أنسجته، وخفّته، وسهولة تنظيفه، وسعره المنخفض، وهو قماش مصنوع من مشتقّات البترول.
-الأكريليك: يتميّز بأنّه ذو ملمس ناعم و خفيف، ومرن، وسهل الغسل، وهو قماش مصنوع من مشتقاّت البترول.
-الليكرا: يتميّز بمرونته وجودته، ويعمل على تفصيل الجسم عند إرتدائه، ويعتبر من أكثر القماش إنتشاراً.
-التول: يعتبر من الأقمشة الراقية، يستخدم فقط في الفساتين الفخمة وفساتين الزفاف.
-التويد: يتميّز بأنّه قماش شتوي لكن يمكنه أن يرافقنا لفصل الصيف.
-الكروشيه: يتميّز بسهولة الإستخدام، ويشكل يدوياً.
-الأسيتات: وهو نوع قماشٌ فاخر وليّن، يتم تصنيعها من السليلوز ويمكن الحصول عليه عن طريق إعادة بناء القطن أو لبّ الخشب، ويمتاز هذا القماش بمقاومته للإنكماش والعفن.
-المخمل: يتميّز بأنّه سميك، سهولة غسله، ذو ملمس ناعم ودافئ.
-الكشمير: يعتبر من الأقمشة الحيوية، وهو قماش شتوي.
-الدانتيل: يتميّز بحضوره في السوق؛ لأنّه الأكثر بيعاً من القماش، ألوانه متعددة.
-الأورجانزا: هو عبارة عن قماشٌ رقيق، وخفيف، يتم تصنيعه من خيوط الديدان الحريريّة المنسوجة مع الألياف الصناعيّة كالنايلون والبوليستر وللحصول على قماشٍ أكثر أناقةً يتم نسج الأورجانزا مع الحرير، ومن أهم استخداماته في صناعة الحقائب بأشكالها.
-الشيفون: هو عبارة عن نوع قماشٌ خفيف وشفاف، يتم صناعته بإستخدام الألياف الصناعيّة أو القطن أو النايلون أو البوليستر أو الرايون أو الحرير، ويكثر إستخدامه لفساتين الزفاف والحفلات والأوشحة والسّهرة.
-البافتا: عبارة عن قماشٌ حريريٌّ ناعم يتميز بلمعانه وعكسه للضوء والتموّج، ويتم تصنيعه من الحرير الصناعيّ أو النايلون أو الرايون، ويستخدم في تصنيع الملابس النسائيّة.
-الدنيم: ويمتاز بإنه خفيف الوزن، قوي، ومريح، ومصنوع من نسيجٍ قطنيٍّ طويل، ويُصبغ باللون الأزرق لصناعة بناطيل الجينز.
-الرايون: نقوم بتصنيع الرايون عن طريق إعادة تشكيل السليلوز، يمتاز بكفاءته العالية مقارنةً بأنواع الأقمشة الأخرى كالبافتا، بالإضافة إلى سعره المنخفض، ويدخل في صناعة العديد من الملابس والأثاث.
-السباندكس: هو عبارة عن قماشٌ مطاطيٌّ مرن، من مميزاته إنه مقاوم للزيت والحرارة والتآكل والعرق، ويمتاز بقدرته على الإحتفاظ بشكله، ويستخدم في صناعة الملابس الداخليّة، بالإضافة إلى دعامات خراطيم المياه.
-الجورجيت: عبارة عن قماشٌ حريريٌّ شفاف خفيف الوزن، يتميز بتوفير أقصى درجات الراحة وتكلفته القليلة، وهو مصنوع من الحرير أو البوليستر، ويكثر استخدامه في صناعة الأزياء.
-الفيسكوز: يستخدم الفيسكوز في عمليّة غزل الأقمشة وصناعة الملابس الداخليّة، وجوارب النساء، والأثاث، والمناشف، وأغطية الطاولات، وهو قابلٌ للتلف لذلك لا يتم إستخدامه في تصنيع المنتجات الصلبة.
-السّتان: يمتاز السّتان بإنه لامعٌ وبرّاق، ويمتاز بنعومة سطحه.
أنواع أقمشة أزياء الفساتين


أقمشة الشيفون الناعم
حيث تقسم إلى نوعين؛ الطبيعي، ويصنع من الحرير أو القطن، حيث يمكن صباغة هذا النوع بسهولة، أما النوع الثاني فيصنع من ألياف صناعية مثل ألياف البوليستر وغيرها وتعتبر صباغة هذا النوع من الشيفون صعبة، ويمتاز كلا نوعي الأقمشة بنعومتهما ورقتهما وخفتهما، وهذه المميزات تضفي على أزياء الفساتين مظهراً رومانسياً جذاباً.
ويوجد للشيفون العديد من الأنواع؛ منها شيفون الكريب، والساتان، ويعتبر هذان النوعان ثقيلين، لذا يستخدمان كبطانة للفساتين الشفافة.
أما نوع الكريستال فهو أفضل أنواع الشيفون، حيث يصنع من الحريرالطبيعي، كما أنه يعطي ألواناً مختلفة وجذابة للفستان المطرز، والبساطة والرقة على الشكل الخارجي للفستان، كما يدخل الشيفون يدخل مع بعض الأقمشة في صناعة أزياء الفساتين في أغلب الأحيان، كما يمكن صناعة الفساتين من الشيفون فقط، بحيث يتكون الفستان في هذه الحالة من عدة طبقات.
أقمشة الدانتيل الرقيقة
يصنع هذا القماش من القطن أو الحريرأوالكتان، ويصنع إما باستخدام آلات خاصة، أو بطريقة يدوية، حيث يمتاز بشكله الخارجي المكون من ثقوب بأشكال وأحجام مختلفة، كما يستخدم بصورة جزئية على الفستان السادة أو بصورة كاملة، ويعتبرُ هذا القماش مناسباً بصورة كبيرة في حياكة أزياء فساتين الخطوبة وكذلك السهرة، ومن الممكن تصنيع شال أو فيكونة للخصر منه.
من أنواع الدانتيل، الكوردونيه؛ وهو عبارة عن ورود بارزة يتم فصلها عن القماش وتطريزها على الفستان، وهذا النوع شائع الاستخدام على أزياء فساتين الزفاف، وهناك الدانتيل السادة؛ ويكون على شكل زخارف ووردات رقيقة وهادئة، وهذا التصميم يضفي على الفساتين كلاسيكية مميزة، وهناك أيضاً الدانتيل المطرز؛ وهذا النوع يطرز بصورة مباشرة على الفساتين.
أقمشة الجورجيت أو الكريب
هذا النوع من القماش مصنوع من الحرير، ويُحاك بشكل مُلْتَوٍ بحيث يبدو مجعداً وخشناً، وله نوعان؛ هما الكريب المزركش، والكريب المطبوع، حيث يبدُوانِ بشكل رائع ومميز، أما السادة فيظهر غايةً في البساطة.
أقمشة الليكرا
يمتاز هذا القماش بمرونته، حتى يتناسب مع جميع الأحجام، ويستخدم بصورة كبيرة في صناعة أزياء الفساتين، ويستخدم أيضاً في تصميم كماليات فساتين السهرة من إكسسورات وحجابات، وسترات ضيقة، ويوجد لهذا القماش نوعان؛ منه ليكرا المطفيّ ومنه ليكرا اللامع.
أقمشة التل
يبدو القماش كالشبكة ولكنه مطرز، ويستخدم في تزيين طرحات الزفاف، وفي تصنيع أزياء فساتين السهرة، ويتوفر منه عدة أنواع منها، الجوميه والليكرا، ويُستخدم هذان النوعان في حياكة السترات الضيقة، وهناك التل اللامع والتل الكريستال، ويُطرّزان باستخدام الترتر والخرز حيث يضفِيان عليه لمعاناً، وهناك أخيراً قماش التل المغطى بالجليتر


Advertising اعلانات

777 Views