أمثال شعبية عراقية ومعانيها

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 7 مايو, 2020 1:38 - آخر تحديث :
أمثال شعبية عراقية ومعانيها


Advertising اعلانات

أمثال شعبية عراقية ومعانيها مفصلة حول أهم الأمثال وأشهرها في العراق نقدمها في هذا المقال.

الأمثال العراقية

يُشخص المثل الشعبي في العراق؛ حالة المجتمع ومشاكله السياسية، … هي “الأمثال الشعبية”، صدى تتميز به النفس العراقية فتنطق به على شكل قصة .

أمثال شعبية عراقية ومعانيها

زعلة الجلب عالعظم
الجلب: الكلب
عالعظم: على العظم
معنى ذلك, ان الكلب معروف بتهالكه على العظم وانه يتلذذ بها, ويقدمها على غيرها من الماكل, فاذا غذب الكلب عليها وتركها ولم ياكلها فانه لا يؤذي الا نفسه.
شبهوا به من يقاطع غيره وهو المستفيد منه فيحصل له الضرر دون غيره فقالوا هذا المثل.
يضرب: لمن يقاطع غيره فيحصل له الضرر.

زلك الشادي ابيت المكادي
زلك: زلق بمعنى توهم في المثل
الشادي: القرد
ابيت: في بيت

المكادي: المجدي او المتسولين
منشؤه: من اساليب ارتزاق الفقراء سابقاً ان يكون احدهم قراداً يرتزق من ترقيص قرده.
وكان القراد يقصد البيوت الكبيرة والموسرة التي يتوقع منها العطاء بسخاء فياخذ قرده الى امام تلك الدار فيرقصه ويطلب منه حركات غريبة ومضحكة, وبعد اتمام عمله يمنحه صاحب الدار نقوداً .
ويظهر ان قراداً وقف امام احدى دور المتسولين وهو لا يعلم انه متسول, وبعد ان اتعب قرده بالحركات الغريبة والمضحكة, لم يحصل على شيء من الدراهم فقيل هذا المثل.
يضرب: للخبير والحاذق قد يخطيء التقدير

الزمال احنه دفناه سويه

قصته: ذكرها عبد اللطيف ثنيان فقال:
يحكي ان سادناً لاحد القبور الذي يبعد نحو اربعة فراسخ عن البلد كان له تلميذ فقير يعيش معه على النذور التي يقدمها زوار القبور فراى يوماً ان لديه منها اشياء غير ضرورية له وانه محتاج لغيرها من ضرورياته وكان عنده حمار فارسل تلميذه محملاً الحوائج على الحمار الى البلدة لبيعها ويشتري بثمنها مايريد, فلما سار التلميذ نحو ثلث الطريق نفق الحمار, فبقي حائراً اذ لا يمكنه حمل ماكان على ظهر الحمار, ولا يمكنه ترك الحاجات, فجلس جانب الجيفة واخذ يتلهى باهالة التراب عليها , فمر به امير البلدة مع جيش خارجاً لتاديب بعض الخوارج فلما راى الغلام امام صبة من التراب ومعه حوائج ساله ماذا تفعل هنا؟ وماهذه؟ قال: ان تحتهذا المكان قبراً من قبور الاولياء وانا سادنه. قال: ماله لم يبن عليه قبة؟ قال: انتظر احد اهل الخير لبنيانها. قال: ان نجحت في سفرتي هذه ابنيه احسن بناء, فذهب واذا بالخوارج يبذلون له الطاعة خاضعين فعاد مسروراً ووفى بوعده, ولعله كان معتقداً ان ذلك الولي وبركته ووعده اياه كان السبب في نجاحه ومرت ايام بل اشهر وذلك الشيخ عند مرقده القديم لم يصل اليه شيء من النذور اذ صارت للاقرب وخاصة بعد ان نجح بواسطته الامير وعاد مسروراً بال قتال, فاطر الشيخ للشخوص الى البلد ليرى السبب, ويسأل عن تلميذه, فرأى في الطريق قبة لم يعدها من قبل ورأى الزائرين يتهافتون عليها, فلما دخل رأى تلميذه فسأله ماهذا؟ قال: يااستاذي ان الامر كذا وقع, وقص عليه قصته. فقال الشيخ: سبحان الله انها لذرية طاهرة بعضها من بعض. فقال له التلميذ ماذا؟ قال الم تكن تعلم ان دفين قبتي تلك هو والد هذا الدفين؟! واقام مع تلميذه مشاركاص اياه فحصل بينهما نزاع فحلف احدهما بذلك الولي, فاجابه بهذا القول فذهب مثلاً.
يضرب لمن يتجاهل الحقائق.

أقوال عن الكذب

  • السواد الأعظم من الناس يسقطون بسهولة أكبر ضحايا لكذبة كبيرة وليس لكذبة صغيرة.
  • الكذابون خاسرون دائما ، و لا سيما أن أحدا لا يصدقهم حتى و لو صدقوا
  • مأساة الكذاب ليست في أن أحدا لا يصدقه ، و إنما في أنه لا يصدق أحدا,
  • إياك وكثرة الاعتذار، فإن الكذب كثيراً ما يُخالط المعاذير.
  • هناك لحظة في الحياة نكره فيها الكذب أشد الكره ، إنها اللحظة التي يكذب علينا فيها أحدهم
  • لو أدبه الشعب حين كذب كذبته الأولى لما عاد إلى الكذب مرة أخرى

أمثال عراقية شعبية

  • أربعة وأمهم وين ينام عمهم: يضرب لضيق المكان.
  • يا فاهيه جدرج فار ورجلج على النسوان دار: يضرب لتذكير الزوجة بخيانة زوجها وهي لا تعلم.
  • المَتُزْبطها حبالها مَتُزبُطها رجالها: يضرب للمرأة التي ترتكب الفاحشة غير هيابه ولا وجلة.
  • اكسر البصله واشتمّها والبنيه على ذيل أمها: يضرب لتطبع البنت بطباع أمها.
  • اجفي الجرّة على ثمها والبنية على ذيل أمها: يضرب لاتباع البنت أخلاق أمها.
  • أُخذ بنت الشبعان ولا تأخذ بنت النگضان: يضرب لتشجيع الاقتران بالموسرة.
  • ألف مفتاح ولا غلگ: يضرب لتفضيل الزوج على الولد.
  • أُخذ بنت العمال، ولا تاخذ بنت المال: يضرب لتشجيع الاقتران بالفقيرة.
  • أبو البنات مرزوق: يضرب لتسلية الزوج المئناث.
  • أسعديها وابعديها: يضرب لتشيجع زواج البنت إلى الغريب.
  • يا هلاله يا هلاله طلكيه واخذ يداله: يضرب للحث على الافتراق من شخص.
  • أخوك من أبوك مثل گوم لفارگوك: يضرب لضعف رابطة الأخوة من الأب.
  • يا ملائكة الصالحين لا تضرونا ولا نضركم: يضرب لطلب المسالمة وهذا القول من عادة النساء عند الانتقال إلى دار جديدة أن يقلن هذا القول.
  • أول مره ما هي مره ثاني مره مرمره ثالث مره هي المره: يضرب لاختلاف موقع الزوجات عند ازواجهن.
  • أمن بنتك عند اللي عنده بنات: يضرب لوضع الأمانة عند من يرعاها.
  • أمك ثم أمك ثم أباك: يضرب للحث على رعاية الأم.

Advertising اعلانات

1257 Views