أمثال شعبية تهين المرأة

كتابة منيرة الهويمل - تاريخ الكتابة: 28 يوليو, 2020 10:08 - آخر تحديث : 1 أغسطس, 2020 12:18
أمثال شعبية تهين المرأة


Advertising اعلانات

أمثال شعبية تهين المرأة من الأمثال الموجودة في المجتمع للأسف وبعض  هذه الأمثال تسئ بشكل كبير للمرأه وهذا يعرضها للأزعاج والضيق.

تعريف الأمثال الشعبية 

الأمثال الشعبية الموروث الثقافى الفطرى الذى يعكس طبيعية الشعوب وما توصل إليه أسلافهم من أفكار ومعتقدات، هذه الجمل القصيرة كافية لأن تخبرك كيف يفكر هذا الشعب، ربما يرى البعض أنها لا تعبر إلا عن فئة بعينها لوصفها بـ”الشعبية” إلا أن الأمر فى حقيقته غير ذلك، فالأمثال الشعبية فى كل العالم ما هى إلا انعكاس حقيقى لثقافة شعوبها، فهى كما يقول خبراء الاجتماع تعتبر مخزون رئيسى كبير مُعبر عن درجة وعى المجتمع ونظرته لمختلف لهذه الحياة على مر التاريخ

كيف ينظر العالم إلى النساء 

  1. كيف ينظر العالم إلى النساء؟، سؤال لن تجيب عنه الخطب الطويلة والحملات النبيلة التى يقودها العالم لمحاربة العنف ضد النساء وحماية المرأة من كل أشكال الاضطهاد، بل ستخبرك عنه الإحصائيات والنسب الرسمية التى تعكس معاناة النساء وآلامهن التى لا تنتهى، وكذلك ستكون الأمثال الشعبية هى الأخرى قادرة لأن تجيبك، وتُطلعك أكثر عن كيف يرى العالم النساء من وجهة نظر الأمثال الشعبية
  2. بعض الأمثال الشعبية التي تهين المرأة.
  3. النظافة من الإيمان والقذارة من النسوان : هو المثل الأكثر استفزازاً لعبدالرحمن رشدي، مهندس شبكات، 33 سنة، ويقول: «النظافة سلوك إنساني لا يقتصر على جنس بعينه، والسبب الذي يجعلني أكره هذا المثل هو أنني نشأت في منزل تولّت إدارته أمي، وكانت دائمة الحرص على نظافتي ونظافة إخوتي الشخصية، كما أنها لم تهمل يوماً نظافة المنزل أو ترتيبه. ومن دون مبالغة، أستطيع القول إن النساء المصريات بطبعهن يعانين وسواس النظافة إلى حد ما.

أمثال شعبية تهين المرأة

  1. يا مخلفة البنات يا شايلة الهم للممات.
  2. المرأة لها نصف عقل ومشارك فيه إبليس.
  3. صوت حية ولا صوت بنية.”عربى”
  4. مثل عقربتين على الحيط ولا بنتين في البيت
  5. المرأة الجيدة يعنى الخادمة الجيدة “فرنسى”
  6. لا تثق بالمرأة حتى وإن ماتت “يونانى”
  7. الشيطان أستاذ الرجل وتلميذ المرأة “يابانى”
  8. تعليم المرأة مثل إعطاء السكين بيد قرد “مثل هندى”
  9. النساء والخيول تتطلب أسياد أشداء “تركى”
  10. ما لا يقدر عليه الشيطان تقدر عليه المرأة
  11. الولية ولية لو عندها سبائك دهبية
  12. إقلب القدرة على فمها تطلع البنت لأمها “مصرى”
  13. كل شئ يأتى من عند الله إلا المرأة “إيطالى”
  14. الكلب اكثر فهما من الزوجة، فهو لا ينبح على صاحبه “روسى”.
  15. ضل راجل ولا ضل حيطة»، هو المثل الأكثر إهانة للمرأة، في رأي الكاتب الروائي ماجد إبراهيم ، ويقول: المرأة بطبيعتها قوية الشخصية، تقف في جوار الرجل وتشد من أزره، ولدينا في التاريخ الفرعوني ملكات مثل كليوباترا وحتشبسوت.

أمثال مشهورة أهانت المرأة

  1. لبس البوصة تبقى عروسة :  هذا المثل هو الأكثر استفزازاً لخبيرة التجميل شيري عماد، وتقول القاعدة العامة في عالم التجميل تقضي بأن كل النساء جميلات، والجمال منظوره نسبي يختلف باختلاف الثقافات والمواقع الجغرافية، فمثلاً في الغرب يعتبرون أن بشرتنا الحنطية والسمراء مقياس للجمال المثالي، ولدينا بعض نجمات العالم سمراوات، مثل المطربة ريهانا التي لا يختلف عليها اثنان، أو عارضة الأزياء الشهيرة ناعومي كامبل، وكذلك الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، فهي كانت مقدمة البرامج الأولى في العالم، وأيقونة جمالية.
  2. اكسر للبنت ضلع يطلع لها 24 : فهناك بعض الآباء ممن يشددون العقاب على بناتهم متخذين هذا المثل مبرراً لسلوكهم الخاطئ.
  3. شورة المرة بخراب سنة : هذا المثل ترسيخ لغباء المرأة، ولمقولة أن النساء ناقصات عقل، رغم أنه معروف في المجتمعات المصرية أن المرأة هي «وتد» أو عمود الأسرة، وفي الصعيد كلام النساء مسموع، خاصة ولو كانت كبيرة في السن.
  4. دعوة الأم في الكم ودعوة الحماة في السما : أكثر مثل شعبي تعترض عليه النساء المناضلات مثل سها إبراهيم حيث تقول: أعتقد أن من أطلقت هذا المثل حماة مارست شتى أنواع التعذيب على زوجة ابنها، ثم أطلقت المثل لترغمها على الرضوخ لها.
  5. يا مخلّفة البنات يا شايلة الهم للممات : وهذا مثل خاطئ ويدعو إلى التمييز في التربية، فأنا أم لثلاث بنات فقط، وأرى أنهن رزق جميل من الله، وكما قالت الفنانة نانسي عجرم في أغنيتها «يا بنات»… من لم ينجب بنات لن يرى الحنان أبداً.

أمثال عن العنف ضد المرأة

  1. اكسر للبنت ضلع يطلع لها 24 ضلع.
  2. البنت يا تسترها يا تقبرها.
  3. العار ما بنغسل بالدم.
  4. اللي بتموت بنته من صفاوة نيته.
  5. المرة زي السيجارة اذا ما انتكت بتبرغش.
  6. الفاجرة داويها والحرة عاديها.

الأمثال الشعبية تدعو للقهر 

أن السبب في تعنيف المرأة اجتماعياً من خلال الأمثال الشعبية يرجع إلى انحطاط حضاري، ويقول: «في العصر الجاهلي، كانت القيم السائدة تحط من مكانة المرأة، وكان وأد الإناث منتشراً باستثناء عليّة القوم، ومع ظهور الإسلام تعدّلت تلك القيم، لكن بعد وفاة الرسول وزيادة الفتوحات الإسلامية بدأت تلك الثقافة تطل من جديد، وعادت القيم الجاهلية الى الانتشار، وتلك الأمثال الشعبية خير دليل على ذلك، فهي منتشرة في في كل الوطن العربي وليست مفاهيم مصرية فقط، تلك الأمثال الشعبية ترسخ ثقافة العنف ضد المرأة، ويظهر ذلك جلياً في تربية الإناث القاسية.


Advertising اعلانات

355 Views