أمثال جاهلية وقصتها

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 15 مايو, 2020 3:55 - آخر تحديث :
أمثال جاهلية وقصتها


Advertising اعلانات

أمثال جاهلية وقصتها هو عنوان هذا المقال حيث يوجد العديد من الأمثال الجاهلية تسبقها قصةٍ ما.

مفهوم الأمثال الجاهلية

المثلُ جملة موجزة من القول تُنقل عن موضعٍ قيلت فيه إلى غيره مما يشابهُهُ، وهي تدل على أخلاقِ قائليها وتصوّر طباعَهم، وتشيرُ إلى عاداتهم وتقاليدهم، ولذلك يُستشهد بها في التعرف على أحوال المجتمع الجاهلي كما يُستشهد بالشعر، فالمثلُ قولٌ عربي، والشعر قولٌ عربي، وللمثل ذيوع وانتشار كما للشعر.

وتمتاز الأمثال بالإيجاز وجمال الصياغة، وقوة التأثير، ولا يُلتزمُ أن يكونَ المثلُ صحيح المنحى فقد يَشتهر مثلٌ لا يصح معناه في كل وقت، ولكنْ صادفَ ظرفاً شهيراً فاشتُهر به، ولما كانت الأمثال نتاج الناس جميعاً فقد جمعتِ الصحيح وغيرَ الصحيح، ولا كذلك الحكمة، فإن الحكمة وليدةُ عقل متميز ذي ارتفاع فلا بدّ أن تكون صادقة في كل الأحوال.

أمثال جاهلية وقصتها

  • جازَاهُ جزاءَ سِنِمّار: كان سنمّار مهندساً معمارياً ممتازاً، وقد بنى قصراً فخماً للنعمان بن المنذر قضى عشرين عاماً في إبداعه، وفي يوم افتتاحه تقدَّم كي ينال جائزةَ العمل فأمر النعمانُ بأن يرمى به من أعلى القصر خشيةَ أن يبني مثله لسواه فضُرب المثل بفعلته، وقيل: جازاه جزاء سِنِمّار ويقال لمن عمل صالحاً وكوفىء عليه بالسيء.
  • رجعَ بخُفي حُنَينٍ: كان بالحيرة إسكافي يسمى حنيناً، ساومه أعرابي علي خفيّن ولم يشترهما فأراد الإسكافي معابثته فوضع أحدهما في طريقه، ومرّ الأعرابي فوجد خفاً واحداً فقال وما أصنع به؟ ثم مضى فوجد الخف الثاني فرجع ليأخذ الأول فوجَده قد أُخذ، وعاد للثاني فوجده قد أُخذ، فرجع خائباً، وضرب المثل فقيل: رجع بخفي حنين، وهو مثلٌ لمن يجتهد في تحقيق مطلب، ثم يرجع بالخيبة بعد سعي كبير.
  • توجد العديد من القصص لـ اشهر أمثال العرب في الجاهلية، ومنها:
  • على أهلها جنت براقش
  • ويحكي هذا المثل قصة لكلبة تُدعى براقش كانت لقوم من العرب، واختبأت هذه الكلبة مع أصحابها الغزاة، فعادوا ولم يعثروا عليهم، ولكن نبحت براقش فجعلتهم يستدلوا على مكانهم واستباحوهم.
  • أحشفًا وسوء كِيلَة
  • وتعود قصة هذا المثل إلى أن ذهب أعرابياً ليشتري التمر، فوجده سيء ولاحظ غش البائع في الميزان، فقال له هذا المثل ليعبر عن أمرين مكروهين مع بعضهما.
  • أوسعتُهُم سبًّا وأودوا بالإبل
  • وجاء هذا المثل عندما هجمت اللصوص على رجلاً وأخذوا إبله، ولم يستطيع الدفاع عن إبله، وعندما ابتعدوا أخذ يسبهم بأقبح الألفاظ، ولما عاد لقومه وسألوه عما فعل وأين إبله، قال هذا المثل، فصار يُطلق على من لا يفعل شيئًا ويتكلم فقط.
  • اختلط الحابل بالنابل
  • ويُضرب هذا المثل تعبير عن اختلاط الجيد بالسيئ وعدم التفرقة بينهم، وتعود قصة هذا المثل لاختلاط فعل الحابل الذي يرمي الرمح بفعل النابل الذي يرمي السهم ، فكلامهما يصيب أو يخطئ.
  • جوِع كلبك يتبعك
  • وتعود قصة المثل إلى ملك حِمير، وكان رجلاً ظالمًا يسلب رزق الناس ويجعلهم جائعين، ولم ينفع معه النصح، فجاءت له زوجته متعاطفة مع حال الناس، فقالت له: (إني لأرحم هؤلاء لما يلقون من الجهد ونحن في العيش الرغد، وإني أخاف أن يكونوا عليك أشياعًا وقد كانوا أتباعًا، فأجابها الملك: جوِع كلبك يتبعك.

أشهر أمثال جاهلية ومعناها

  • لا ناقة لي فيها ولا جمل
  • وتعود قصة المثل إلى الحارث بن عباد، الذي رفض أن يشارك في حرب البسوس التي كانت بين تغلب وربيعة، بسبب قتل كليب لناقة البسوس، فأراد جساس هو الآخر أن يقتل جمل كليب، ولكنه قتل كليب فقامت الحرب بينهم، ولما دعي ابن عباد إلى الحرب، رأى أنها حرب غير محقة لهم، فرفض النزول في الحرب وقال لا ناقتي فيها ولا جملي، فأصبح مثلاً يدل على البراءة من الأمر.
  • قَطَعت جهِيزة قَول كل خطِيب
  • ويعود أصل هذا المثل إلى عراك حدث بين قبيلتين أدى لمقتل أحدهما، فسعى كبار القبائل المجاورة للصلح بينهم قبل أن تنشب نار الحرب بينهم، ودفع دية القتيل، فدخلت جارية تسمى جهيزة قاطعة لحديثهم وأخبرتهم أن أهل القتيل أخذوا بثأر قتيلهم، فقال كبيرهم قطعت جهيزة قول كـل خطيب.
  • ما يوم حليمة بسر
  • ويعود أصل هذا المثل إلى أن حليمة ابنة الحارث الغساسني قامت باستقبال جند أبيها بعد عودته منتصرًا على المناذرة، فضمتهم وذاع خبر انتصارههم وما فعلته حليمة يوم النصر، فأصبح المثل يُعبر عن انتشار الأمر.
  • إذا عز أخوك فهن
  • هذا المثل جاءت قصته عن هديل بن هبيرة التغلبي عندما خرج مع أصحابه ليقاتل بني ضبة فانتصروا عليهم، وأثناء عودتهم طلب منه أصحابه أن يقتسموا الغنيمة ولكنه خاف من هجوم أعدائهم مرة أخرى عليهم وهم يقتسمون، فطلب منهم الانتظار حتى يعودوا إلى ديارهم ولكنهم أصروا، فنفذ ما أرادوه وقال هذا المثل.

أشهر الامثال في الجاهلية

  • جزاؤه جزاء سنمّار: يتم إعطاء هذا المثل لأولئك الذين يقومون بعمل جيد ويتم مكافأتهم بالإساءة.
  • رجع بخُفي حُنين: ويضرب هذا المثل في الرجوع بالخيبة والفشل.
  • وافق شنٌ طبقة: يضرب للمتوافقين في أمر معين.
  • الصيفُ ضيعت اللبنَ: يضرب لمن يضيع أمرًا على نفسه ثم يطلبه بعد فوات الأوان.
  • على أهلها جنت براقش: وبراقش اسم لكلبة لقوم من العرب وقد اختبأت مع أصحابها الغزاة، فلما عادوا خائبين لم يعثروا عليهم فنبحت براقش فاستدلوا بنباحها على مكان أهلها فاستباحوهم.
  • أعط القوس باريها: هذا المثل يهدف إلى إعطاء العمل لأولئك الذين يتقنونه.

Advertising اعلانات

371 Views