أكل الفواكه بعد الأكل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 18 أبريل, 2021 10:12 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:53
أكل الفواكه بعد الأكل

Advertising اعلانات

أكل الفواكه بعد الأكل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نذكر لكم أهم فوائد الفواكه للجسم ونشير إلى أضرار تناول الفاكهة إن وجد تابعوا السطور القادمة.

أكل الفواكه بعد الأكل

دائماً ما ينصح الأطباء والمختصون في علم التغذية تناول الفاكهة أكثر من الطعام، فلا أحد يغفل أهميتها في مدّ الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة، إضافة إلى احتوائها على قدر قليل من السعرات الحرارية مهما بلغ حجمها ووزنها، هذا كله أمرٌ طبيعي وقد لا يخطر ببال أحد، أن الفاكهة لها وقتاً مناسباً لتناولها، ولا تصلح في أي وقت، بخلاف الكثيرين الذين يعدّونها “تحلية” ما بعد الوجبات، دون علمهم بتأثيرها السلبي على أجسامهم إن قاموا بذلك وبالبحث وجد أنه هناك علاقة وطيدة بين الهضم وتناول الفواكه، حيث إن التركيبة الطبيعية للفواكه تحتاج لمرور بطيء من خلال القناة الهضمية كي تُهضم بطريقة طبيعية وبالتالي يتم امتصاص الفيتامينات بطريقة كاملة.
-وعند تناول الفواكه بعد تناول أي وجبة طعام، فإن الفاكهة تمتزج مع الدهون والعناصر الغذائية، ونتيجة لذلك تتخمر في المعدة، فتكون النتيجة أنْ تحفز الأحماض الأمينية في المعدة عملية التخمر، فينتج عن ذلك مادة كحولية تعيق عملية الهضم، وتقلل من عملية امتصاص الفيتامينات، وتبطئ من عملية هضم البروتينات بشكل كامل، بل يتم هضمها بشكل جزئي.
-أما على مستوى الجهاز الهضمي؛ فإن تناول الفاكهة بعد الطعام يمكن أن يتسبب بالحموضة، وانتفاخ البطن نتيجة لزيادة إفراز العصارة الهضمية بسبب احتوائها على نسب كبيرة من الأحماض
-وعن العلاقة بين أكل الفاكهة بعد الطعام وأنزيم بتيالين، فإن تناول الفاكهة مباشرة بعد تناول الوجبات يؤدي إلى تدمير بعض الأنزيمات المتعلقة بعملية الهضم مثل أنزيم بتيالين وهو الأنزيم المسؤول عن هضم النشويات، ونتيجة لذلك تزداد فرص الإصابة بالسُّمنة، لأن النشويات تعمل على زيادة نسب وجود الدهون في الجسم بشكل تدريجي، أو مع مرور الزمن واستمرار تناول الفاكهة بعد الطعام.
-كما أن تناول الفاكهة مباشرة بعد تناول الوجبات يؤدي أيضاً إلى احتمالية الإصابة بالسُّمنة المفرطة، فضلاً عن أنها تزيد من نسب وجود الكوليسترول في الدم.

فوائد الفواكه للجسم

-تحتوي الفواكه على الكثير من العناصر الغذائية المهمّة لصحّة وحياة الإنسان، ومن أهم فوائد الفواكه للجسم ما يلي:
– تقي الفواكه الجسم من الإصابة بأمراض وأورام السرطان.
– تساهم بالتقليل من خطر الإصابة بحصى الكلى.
– تفيد في خسارة الوزن وتساعد من خلال برامج أغذية التخسيس.
– تخفض من مستويات الدهون والكوليسترول الضار بالجسم.
– تلعب درواً مهماً في حل مشاكل الهضم والإمساك والقولون.
– تساعد في تقوية الدم ومحاربة فقر الدم. – تقوية جهاز المناعة بالجسم وحمايته من الفيروسات والأمراض المزمنة والخطيرة.
– تمنع الإصابة بمرض السكري وتقي من أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.
– تحارب الفيروسات المسبّبة وتقي من أمراض البرد والرشح والإنفلونزا.
– تحمي من خطر ارتفاع ضغط الدم.
– تقوي العظام والعضلات وتخلص من الآلام المفاصل والروماتيزم.
– تحافظ على صحّة العيون وتحمي خلايا المخ من التلف وتدعم وظائفه على الشكل الصحيح.
– تغذي الجلد والبشرة وتحافظ على نضارتها وشبابها. القيم الغذائية في فوائد الفواكه للجسم تحتوي فاكهة الجوافة والمانجا على فيتامين (A) وفيتامين (C)، ويحتوي التفاح على فيتامين (C) وفيتامين (B).
-تحتوي الفواكه التالية (الكرز، الليمون، الكيوي) على فيتامين (C).
-تعتبر فاكهة الفراولة والمشمش والموز غنية بالفسفور والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم وعلى فيتامين (A) وفيتامين (B) و(G).
-يوجد في التين الكثير من الألياف ويحتوي العنب على الجلوكوز وفيتامين (C)، ويعد البرتقال غنيّاً بفيتامين (C) والألياف.

نصائح وإرشادات للحصول على فوائد الفواكه للجسم

– الاهتمام بغسل الفواكه جيِّداً وتنظيفها من الجراثيم والأوساخ وآثار المبيدات والبكتيريا العالقة بها قبل تناولها.
– الاعتدال وعدم الإكثار من تناولها، وخصوصاً لمن يعانون من مشاكل بالمرارة أو الكلى.
-تناول الفواكه الطازجة والسليمة قبل وجبة الأكل بنصف ساعة على الأقل، وذلك للحصول على فوائد الفواكه للجسم، وتجنّب تناولها بعد الأكل مباشرة.
-عدم تناول الفواكه الحمضية كالليمون والبرتقال لمن يعاني من قرحة المعدة.
– عدم تعريض الفواكه لأشعة الشمس المباشرة ولمدّة طويلة، ممّا يتسبّب بتلفها وفقدانها لخواصها الغذائية.

التوقيت المناسب لتناول الفاكهة

-من المهم جداً، تناول الفاكهة قبل تناول الوجبات بثلاث ساعات على الأقل، أو على معدة فارغة وهو الأفضل ليتم الاستفادة منها بطريقة كاملة وعدم الإخلال بالعملية الهضمية.
-وكذلك، يجب التنبّه إلى مضار الفاكهة، فهي كما لها فوائد عديدة لها بالمقابل مضار في بعض الحالات، حيث إن الأشخاص المصابين بعدم تحمل الفركتوز مثلاً، فإن تناولها يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل الصحية أهمها المشاكل الهضمية.
-وحتى تناولها على هيئة عصير أو فواكه مجففة بصورة دائمة، فإن هذا ليس بالأمر الصحي خصوصاً أن العصائر المتواجدة في الأسواق تحتوي كميات كبيرة من السكر المضاف.

أضرار الفاكهة هل هي حقاً موجودة؟

مع أن الفواكه تعتبر عموماً صحية إلا أن هناك حالات قد تجعلها ضارة للبعض، ومنها:
-الأشخاص المصابون بعدم تحمل الفركتوز، فتناول الفاكهة قد يسبب لهم مشاكل هضمية عديدة.
-الأشخاص الذين يتبعون حمية كيتونية، أو حمية منخفضة السعرات.
-إن تناول الفواكه على هيئة عصير أو حتى تناول الفواكه المجففة قد لا يكون حكيماً دائماً، خاصة العصائر الموجودة في السوق والتي يقولون أنها طبيعية ولكنها تحتوي على سكر مضاف ضار.
-وحتى لو كان العصير طبيعياً بالكامل، إلا أنه يحتوي في هيئته السائلة على كمية كبيرة من السكر الطبيعي، كما أنه خالي من الألياف، ما يجعل شرب كميات كبيرة منه أمراً سهلاً.
-أما إذا قمت بوضع الثمرة كاملة في الخلاط بدلاً من عصرها فهذا قد يكون أفضل إلى حد ما.


Advertising اعلانات

186 Views