أكل الشمام مع اللبن

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 24 مايو, 2021 4:23 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:24
أكل الشمام مع اللبن

Advertising اعلانات

أكل الشمام مع اللبن نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم الأطعمة التي لايجب تناولها معا ونشير لفوائد وأضرار الشمام.

أكل الشمام مع اللبن

يعتبر الحليب من المكملات الغذائية المهمة التى يفضل تناولها كثيرا، إلا أن هناك بعض الأطعمة التي يحذر من تناولها بجانب الحليب لأنها تسبب أضراراً على الجهاز الهضمي وذلك وفقا لموقع “Healthsite” ففي العادة يفضل البعض إعداد عصير الفواكه باللبن كالشمام وغيره وغير ذلك، إلا أن خبراء التغذية ينصحون بتجنب تحضير عصائر بعض الفواكه مع اللبن خاصة الشمام لأن هذه الفاكهة ترفع حرارة الجسم وتزيد من صعوبة الهضم، إلا أن اللبن يمنح إحساساً بالبرودة والانتعاش، وهما صفتان متعارضتان قد يؤثران على الجهاز الهضمي.

أطعمة ومشروبات من الخطر تناولها معًا

المشروبات الغازية مع النعناع
البعض يتناول المشروبات الغازية للتخلص من انتفاخات المعدة، ولكن تناول أي طعام أو حبيبات بنكهة النعناع مع تناول أي من المشروبات الغازية يؤدي إلى مضاعفة الشعور بالانتفاخ.
فطر موريل مع عيش الغراب
يحتوي عيش غراب الموريل على العديد من «التوكسينات»، المواد السامة، وأبرزها مادة الكوربوراين (corprine)، والتي تبقى أثارها بالجسم، وفي حال تناولها حتى بعد يومين من تناول الكحول فإن تلك التوكسينات تحول دون إتمام عملية الهضم، ما يتسبب في الشعور بالخفقان والرغبة في القئ.
البطيخ مع اللبن
يتسبب هذا المزيج في الشعور باضطرابات المعدة وانتفاخها.
الخيار والبابايا والبطيخ مع المياه
يؤدي شرب المياه بعد أو قبل تناول البابايا إلى مشاكل هضمية مؤلمة، ومن غير المستحب للسبب نفسه تناول البطيخ أو الخيار مع المياه أيضًا.
اللبن مع البيض
رغم أن أثار تناول البيض مع الللبن لا تظهر بشكل فوري، فإنه مع مرور الوقت تبدأ تلك الآثار في الظهور بسبب اختلاف تركيب جزيئات البروتين في الصنفين، وهو ما يؤثر بدوره على عملية الهضم لاحقًا.
الخل مع الشاي
يؤدي الجمع بين الصنفين في توقيت واحد إلى الإصابة بالإمساك، وتكون مواد سامة تؤثر سلبًا على الصحة على المدى الطويل.

فوائد الشمام الصحية

يعزز عملية الهضم السليم
يحتوي شمام العسل على الألياف، وهي مادة غذائية معروفة لها علاقة بتحسين صحة الجهاز الهضمي، ويؤدي تناول كمية كافية من الألياف الغذائية إلى إبطاء الاستجابة لسكر الدم وتعزيز انتظام الأمعاء ونمو بكتيريا الأمعاء الصحية.
يدعم الرؤية وصحة العين
يقدم الشمام اثنين من أهم مضادات الأكسدة القوية، وهي اللوتين وزياكسانثين، وتعتبر هذه المركبات كاروتينويد معروفة جيدًا بدعم صحة العين ومنع تطور فقدان الرؤية المرتبط بالعمر
دعم البشرة الصحية
تشير الدراسات إلى أن تناول الشمام قد يدعم البشرة الصحية بسبب احتوائه على نسبة عالية من فيتامين “سي” بالإضافة إلى فيتامين “ج” ويعتبر تناول فيتامين “ج” بشكل مستمر من العوامل المهمة والضرورية لإنتاج الكولاجين المناسب للجسم، وهو بروتين هيكلي رئيسي حيوي لإصلاح والحفاظ على أنسجة بشرتك بالإضافة إلى أنه مضاد قوي للأكسدة ما يعزز هذا الدور.
يعزز جهاز المناعة
يعتبر فيتامين “سي” من أهم الفيتامينات التي تلعب دورا كبيرا في تعزيز المناعة، ويتطلب جهاز المناعة البشري المعقد مجموعة واسعة من العناصر الغذائية ليعمل بشكل صحيح، لكن فيتامين “سي” هو مكون رئيسي وهام لعمله ويوفر كوب واحد من عصير الشمام (177 جرامًا) أكثر من نصف حاجة الإنسان لفيتامين “سي”، ما يجعلها وجبة رائعة يجب إضافتها إلى المائدة.
خفض ضغط الدم
بشكل عام يرتبط النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضراوات بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب ومن المعروف أن النظام الغذائي منخفض الصوديوم وتناول كمية كافية من البوتاسيوم يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على تنظيم ضغط الدم.ولأن الشمام يعتبر فاكهة منخفضة الصوديوم ويشتمل على نسب من البوتاسيوم، فهي قد تساعد بالحفاظ على مستويات ضغط الدم الصحية.

أضرار الشمام

بالرغم من فوائد الشمام الكثيرة إلا أنه له بعض الأضرار ونذكر منها ما يأتي:
يشكّل بيئة مناسبة لنمو بعض أنواع البكتيريا:
من الممكن أن يُشكّل الشمام خطراً على سلامة الغذاء، فهو ينمو على الأرض، وبالتالي قد يُلامس بعض مُسببات الأمراض الناتجة عن الأسمدة، وعلى عكس الفواكه الأخرى، فإنَّ الشمام غير حامضي، وبالتالي فإنَّه يُعدُّ بيئةً مناسبةً تدعم نمو مسببات الأمراض بمجرد تقطيعها وفتحها.
يزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم:
على الرغم من أنَّ الشمام يحتوي على البوتاسيوم الذي يساهم في التقليل من ضغط الدم عند تناوله، إلّا أنّ الشمام مرتبطٌ بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدّم
يسبب الحساسية عند بعض الأشخاص:
من المُمكن أن يُسبب الشمام الحساسية عند بعض الأشخاص، إذ يُمكن أن يتفاعل الجهاز المناعي مع أحد المواد الموجودة في الشمام على أنّه مادة ضارّة، وقد تُسبب كميةً صغيرةً جداً من الشمام رد فعلٍ تحسسيّ عند أولئك الذين يعانون من الحساسية اتجاهه، والذي يختلف وفقاً لشدّته.


Advertising اعلانات

624 Views