أقوال عن تحقيق الأهداف

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 4 مايو, 2020 2:38 - آخر تحديث :
أقوال عن تحقيق الأهداف


Advertising اعلانات

أقوال عن تحقيق الأهداف هو أثر شيء نريده في هذا الوقت على وجه التحديد، لأننا جميعاً نريد أن نصل إلى أهدافنا في الحياة ولكن ينقصنا فقط شيء يحفزنا، وفي هذا المقال نقدم أجمل أقوال عن تحقيق الأهداف كنوع من أنواع التحفيز.

ما هو الهدف ؟

هو أن تضع شيء أمامك وتحاول بكل جهدك أن تصل إليه وتحققه بل وتظل ثابتاً على وجوده في حياتك دائماً، ولذلك سمي هدف لأن الهدف منه لا يعني الوصول فقط بل ويعني أيضًا الأستمرارية.

كيف تحقق أهدافك

  • الاتزان الداخلي، ويشمل الاتزان بأشكاله المختلفة، بما في ذلك الاتزان الروحاني مع الله، والاتزان الصحي، والأخلاقي
  • زيادة الرغبة في تحقيق الأهداف، إذ ينبغي عليك أن تركِّز على أهم واحدة من أمنياتك التي كتبتها على الورقة، وتكتب أسبابًا تدفعك لتحقيقها؛ لتُعزز إرادتك في تحوِّل رغبتك من أمنية إلى حقيقة.
  • التعلم، ويفيد التعلم في امتلاك المهارة والمعرفة اللازمة لـتحقيق الأهداف، ويمكن تطوير الذات بالتعلم من أجل تحقيق الأهداف الشخصية عبر القراءة، ومشاهدة مقاطع الفيديو، والمشاركة في الندوات والمؤتمرات والحلقات النقاشية التي تصب في موضوع الهدف المراد تحقيقه.
  • توقع النجاح، وهو الأمر المبني على أحد قوانين العقل الباطن المعروف بقانون التوقع، الذي يفضي بأن ما تتوقعه من أفكار ينجذب إليك، فإذا توقعت النجاح ستحصل عليه، والعكس صحيح.
  • الصبر، وذلك بالتحلي بالصبر طيلة فترة العمل، والإحسان في انتظار النتائج، والصبر على النتائج المؤلمة، فالإنسان الناجح قد يواجه الفشل عشرات أو مئات أو آلاف المرات، لكنه مع استمرار المحاولة، والتفاؤل واليقين بالنجاح، والصبر الحقيقي على كل العقبات التي تعترضه في طريقه إلى تحقيق الأهداف الشخصية سينجح كما كان يتمنى وأكثر.
  • الاستمرارية، ويقصد بها الجلد والثبات والمداومة على الأفعال التي توصلك إلى أهدافك يوميًا، وعدم تركها ولو ليوم واحد؛ لأنك وبعد مرور الوقت من الاستمرارية بالعمل ستجد نفسك تعيش هدفك وتسير في طريقك لتحقيقه وتقترب منه أكثر.

أقوال عن تحقيق الأهداف

  • لا شيء يستطيع أن يمد حياتك بالطاقة مثل تركيزك المطلق على جملة محددة من الأهداف و الغايات
  • إن اشد ما على المسلم الحذر منه على صعيد الخطط و الأهداف ، هو تحول الوسائل إلى أهداف ، فتفقد أنشطتنا غاياتها العليا و مراميها النبيلة
  • الضوء يتفوق في سرعة وصوله وإنتشاره.. وكذلك الأهداف النبيلة النقية التي لم تدنسها المصلحة الشخصية
  • العنف المتعصب لا يعرف سوى التدمير وسيلة إلى تحقيق الآمال والأهداف بشكل وهمي.
  • ليت كتب الفقه يعاد كتابتها بحيث تربط بالأهداف ولا تكون أحكاما مجردة لا هدف من ورائها
  • ما أعاق حركات الإصلاح شئ كاختلاف المصلحين في تحديد الأهداف القريبة و البعيدة ، و تحديد العقبات الصغرى و الكبرى
  • حين تحلو الأهداف .. يحلو الشقاء من أجلها
  • النجاح يساوي الأهداف وكل ما عداه كماليات.
  • الذي يعطل الكثير من الناس عن تحقيق أهدافهم ، هو ببساطة ، عدم الاستعداد لدفع ثمن هذه الأهداف ، عدم الاستعداد لبذل الجهد الكبير، عدم الاستعداد للتضحية براحتهم من اجل تلك الاهداف.
  • لكي تحقق أهدافك، أكتبها على ورق، الأهداف غير المكتوبة ليست إلا أماني أو أضغاث أحلام.
  • لماذا الفن بهذا الجمال ؟ لأن لاغاية من ورائه , ولماذا الحياة بهذا القُّبح ؟ لأنها مليئة بالغايات والأغراض والأهداف.
  • إنّ تحديد الأهداف هو الخطوة الأولى لتحويل غير المرئي إلى مرئي، وهذا هو سر كل نجاح في الحياة.
  • العمل الجماعي هو القدرة على العمل معا نحو رؤية مشتركة , القدرة على توجيه الإنجازات الفردية باتجاه الأهداف , ذلك هو الوقود الذي يسمح للناس العادية لتحقيق نتائج غير عادية.
  • الإنسان كائن يبحث عن الأهداف ، يصبح لحياته معنى فقط حين يجاهد و يثابر من أجل بلوغ أهدافه.

عبارات عن تحقيق النجاح

  • رحلة النجاح لا تتطلب البحث عن أرض جديدة ولكنها تتطلب الأهتمام بالنجاح والرغبة في تحقيقه والنظر الى الأشياء بعيون جديدة
  • لا يصل الناس الى حديقة النجاح ، دون ان يمروا بمحطات التعب و الفشل و اليأس ، و صاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات
  • أول شيء أساسي لتحقيق النجاح على الدوام هو عمل مستمر ومنتظم من العنف.
  • النجاح هو الإنتقال من فشل إلى فشل ،، دون ان نفقد الأمل
  • إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم و التجربة مستشارك الحكيم و الحذر أخاك الأكبر و الرجاء عبقريتك الحارسة
  • يظن الناس ان الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح ولكن العكس هو صحيح
    النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة
  • الأبطال لا يُصنعون في صالات التدريب، الأبطال يُصنعون من أشياء عميقة في داخلهم هي: الإرادة والحُلم والرؤية
  • العديد من حالات الفشل في الحياة هم الناس الذين لم يدركوا مدى قربهم من النجاح عندما تخلو .
  • لا شئ ضروري لتحقيق النجاح بعد التوكل على الله أكثر من المثابرة لانها تتخطى كل العراقيل
  • يبذل الكثير من الناس الكثير من الوقت والجهد في تفادي المشاكل، بدلا من أن يحاولوا حلها

قيمة الهدف في الحياة

لم يخلق الله سبحانه وتعالى الحياة عبثاً ولم يوجد الإنسان هملاً، قال الله تعالى: ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً )، وقال تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ).
والعاقل يدرك بما وهبه الله من عقل وما أودع فيه من فطرة أن الكون الذي بني على نظام دقيق والإنسان الذي خلق في أحسن تقويم لا بد أن يكون وراء خلقهما هدف عظيم وغاية سامية، وبالتالي فإن إضاعة الإنسان لأي وقت من حياته وإبقائه في دائرة الفراغ والضياع يتنافى مع هذه الحقائق فلا بد أن يجعل الإنسان لكل وقت من حياته هدفاً ولكل عمل غاية وأن يبرمج حياته على هذا الأساس ولو تأملت في سير الناجحين في الحياة لرأيت أن النجاح في حياتهم كان بمقدار ما كانوا يرسمون لحياتهم من أهداف.


Advertising اعلانات

937 Views