أقصى مدة لبقاء الجنين الميت في الرحم

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 6 يونيو, 2021 6:38 - آخر تحديث :
أقصى مدة لبقاء الجنين الميت في الرحم


Advertising اعلانات

أقصى مدة لبقاء الجنين الميت في الرحم، وأسباب موت الجنين في الرحم، وعلامات موت الجنين في الرحم، وكيفية توليد الجنين الميت في الرحم، وطرق حماية الجنين من الوفاة في الرحم، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

أقصى مدة لبقاء الجنين الميت في الرحم

ينبغي ألا تزيد مدة بقاء الجنين الميت في الرحم عن أسبوعين من وفاته، وعندما يتأكد الطبيب من موت الجنين عن طريق التحاليل أو الموجات فوق الصوتية أكثر من مرة بأكثر من جهاز عندئذ يجب عليه فورًا أن يشرع في إجراءات خروج الجنين من الرحم، حيث أنه عند تأخر مدة بقاء الجنين الميت في الرحم عن أسبوعين فمن المرجح حدوث مضاعفات للأم منها: تعرض الأم لنزيف حاد، وتجلط في الدم، كما يتعرض الرحم للتلف في الأنسجة الداخلية مع التهابات حادة في جدار الرحم، وقد لا تستطيع الأم الحمل مرة أخرى، ومن ثم لابد من الكشف المبكر عن موت الجنين وسرعة إخراجه من رحم الأم بمجرد تعرضه للوفاة.

أسباب موت الجنين في الرحم

توجد العديد من الأسباب المؤدية لموت الجنين والإجهاض، ومن أهم الأمثلة عليها ما يأتي:
– العامل الوراثي
نصف حالات الإجهاض تقريبًا تحدث نتيجة وجود مشاكل جينية لدى الجنين، إذ قد تحدث أخطاء أثناء انقسام خلايا الجنين وتطورها، كما قد يكون سبب الخلل الجيني تلفًا في الحيوان المنوي من الأب أو البويضة من الأم التي نتج عنها الجنين، ومن الأمثلة على حالات الإجهاض التي تحدث نتيجة الخلل الجيني للجنين ما يأتي: موت الجنين داخل الرحم، في هذه الحالة يتشكل الجنين ويبدأ نموه داخل الرحم، لكنه يتوقف عن النمو فجأةً مما يُسبب موته.
– الظروف الصحية للأم
قد تكون الظروف الصحية للأم السبب وراء موت الجنين، فإصابة الأم بأي من الأمراض المزمنة يجعلها معرضةً للإجهاض، ومن أهم الأمثلة على الأمراض المزمنة المسببة للإجهاض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، واضطرابات الجهاز المناعي، وأمراض القلب ومشاكل الغدة الدرقية، وغيرها من الأمراض.
– العدوى
تُسبب العديد من العدوات التي قد تُصيب الأم الإجهاض، ومن أهم الأمثلة على هذه العدوات ما يأتي: الكلاميديا. مرض السيلان. مرض الزهري. الملاريا. الإيدز. الحصبة الألمانية.
– ضعف عنق الرحم
من أكثر الأسباب المؤدية للإجهاض وموت الجنين في الثلث الثاني من الحمل ضعف عنق الرحم أو تلفه، إذ تكون عضلات عنق الرحم ضعيفةً وغير قادرة على حمل الجنين، مما يُسبب فتح عنق الرحم في وقت مبكر وخسارة الجنين.
– متلازمة تكيس المبايض
تصيب هذه المشكلة النساء نتيجة تجمع عدة أكياس في المبايض، مما يجعل حجم المبايض أكبر من الحجم الطبيعي، ويُسبب ذلك تغيراتٍ هرمونيةً في الأنثى، ويُسبب العقم ومشاكل في الحمل.
– العمر
ما بعد عمر 35 عامًا، تزيد احتمالية الإجهاض لدى النساء.
– التدخين
إذ تزداد احتمالية الإجهاض وموت الجنين لدى النساء المدخنات مقارنةً بغير المدخنات.

علامات موت الجنين في الرحم

من الضروري أن تعلم الأم من هنا إلى أنه في بعض الأحيان قد لا يظهر أي من هذه الأعراض، بل قد يستمر بطن الحامل بالنمو كالمعتاد، وقد تظهر الفحوص وجود حمل ويعود هذا إلى نمو كيس الحمل لا الجنين، ومن علامات موت الجنين داخل رحم الأم ما يلي:
١ – علامات موت الجنين في مراحل الحمل الأولى
بعض الأعراض والعلامات الواضحة التي قد تلاحظها المرأة عند موت الجنين في الرحم هنا هو اختفاء كافة أعراض الحمل التي كانت تشعر بها وبشكل مفاجئ، مثل: انخفاض درجة حرارة الجسم، وقد لا تظهر الأعراض أبدًا، لذا من المهم زيارة الطبيب بشكل دوري.
٢ – علامات موت الجنين في مراحل الحمل المتأخرة
يعد موت الجنين في الرحم في المراحل المتأخرة من الحمل أمرًا نادر الحدوث، وتختلف أعراض موت الجنين في المراحل المتأخرة من الحمل عنها في المراحل الأولى من الحمل، لتظهر الأعراض الاتية: الشعور بألم حاد في المنطقة السفلية من البطن، والذي قد يترافق مع إفرازات مهبلية تحتوي على دم، وقد تشعر الحامل بتحسن مفاجئ وتعب أقل من المعتاد حتى يبدأ الجنين بالتحلل، توقف الجنين عن الحركة تمامًا، وارتخاء البطن وأنسجة الرحم، والشعور بثقل زائد في البطن، وتوقف الثدي عن التضخم.

كيفية توليد الجنين الميت في الرحم

1. انتظار بدء المخاض الطبيعي
– في بعض الحالات قد يوصى طبيًا بالانتظار لفترة زمنية معينة حتى يبدأ المخاض الطبيعي، وعندها يتم توليد الجنين الميت، وفي تلك الأثناء وإلى أن يبدأ المخاض، قد يتم إخضاع المرأة لفحوصات دم بوتيرة منتظمة مرتين أسبوعيًا.
– يجب التنويه إلى أن استمرار تواجد الجنين الميت في الرحم لفترة أطول، قد يؤدي لتداعي وتدهور الحالة الجسمية للجنين، لذا وبعد توليد الجنين قد يكون من الصعب على الأطباء تحديد السبب الذي أدى للوفاة.
2. تحفيز الولادة
– حيث يتم إعطاء الأم أدوية خاصة وهذه الأدوية قد تتخذ إحدى هذه الهيئات: محاليل في الوريد، وكبسولات فموية، وكبسولات في المهبل، وهلام مهبلي.
– إخضاع المرأة لإجراء علاجي يدعى بقسطرة فولي (Foley bulb) حيث يتم إدخال بالون خاص إلى عنق الرحم لتحفيز حصول توسع في عنق الرحم.
– في بعض الحالات قد تستغرق الأدوية المستخدمة لتحفيز المخاض فترة 48 ساعة حتى يبدأ سريان مفعولها في جسم المرأة، لذا قد تحتاج المرأة في مثل هذه الحالات للتوجه إلى المنزل والعودة إلى المشفى عندما يسري مفعول الدواء.

طرق حماية الجنين من الوفاة في الرحم

مع أنه في بعض الحالات قد لا يمكن إيقاف ومنع وفاة الجنين، إلا أن اتباع بعض الإجراءات من الممكن أي يقلل من فرص حصول الوفاة، ومنها:
1. حرص الحامل على مراقبة وزنها، وعدم اكتساب كمية كبيرة من الوزن الزائد خلال الحمل.
2. مراقبة حركة الجنين في داخل الرحم، والتي عادةً ما تبدأ ما بين الأسابيع 16-20 من الحمل، وتزداد وتيرتها مع الوصول للأسبوع 32 تحديدًا وتستمر حتى الولادة.
3. تجنب تناول أنواع معينة من الأطعمة، مثل: بعض الأجبان، وبعض أنواع السمك، والدواجن غير المطبوخة جيدًا.
4. الحرص على عدم تفويت الفحوصات الدورية أثناء الحمل.
5. الابتعاد عن التدخين تمامًا.
6. تجنب الكحوليات والمخدرات والأدوية.


Advertising اعلانات

867 Views