أفضل وقت لتناول الكيوي

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 16 مارس, 2021 4:12 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 7:20
أفضل وقت لتناول الكيوي

Advertising اعلانات

أفضل وقت لتناول الكيوي نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائدها الصحية والجمالية ونبذة مختصرة عنها.

أفضل وقت لتناول الكيوي

بما أن الكيوي من الفواكه فأن أفضل الأوقات لأكل الفواكه هو ان تستفتح المعدة بها أي كوجبة إفطار او قبل وجبة الافطار ب 20-25 دقيقة لان اغلب الفواكه تحتوي على السكريات الطبيعية والتي يجب تقسيماها الى جزيئات بسيطة ليتم هضمها بسهلة. 90-95% ماء لذا لا تأخذ وقتا طويلا في الهضم وبتالي يستفيد منها الجسم ويفضل للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر النتباه فبعض الفواكه تحتوي سكريات عالية تسبب في ارتفاع السكر في الدم لذا يفضل لهم دمجها مع بعض الكربوهيدرات والبروتين.

جوانب الكيوي الجمالية للبشرة

الحصول على جلد أملس:
عن طريق هرس نصف ثمرة افوكادو وثمرة كيوي و إضافة 1 ملعقة صغيرة من العسل وو على وجهك والرقبة ثم اغسله بعد 15 دقائق للحصول على بشرة ناعمة وملساء.
يحارب الجذور الحرة:
فاكهة الكيوي تحتوي على المواد المضادة للاكسدة التي تحييد الجذور الحرة وقتال الجذور الحرة يؤخر علامات الشيخوخة مثل التجاعيد وبقع الشيخوخة والخطوط الدقيقة.
يحارب حب الشباب:
فاكهة الكيوي تحتوي على أحماض ألفا هايدروكسي الطبيعية وخصائص مضادة للالتهابات لذلك فهى تساعد على محاربة حب الشباب وتطهير المسام لمنع المزيد من الحبوب يمكن وضع مهروس فاكهة الكيوي موضعيا على الجلد.
يمنع أضرار أشعة الشمس:
فاكهة الكيوي غنية بالأحماض الأمينية التي تحارب أشعة الشمس الضارة، وتمنع أضرار أشعة الشمس.
يجدد الجلد:
الكيوي ليس مجرد فاكهة لذيذة وغنية بالمغذيات فقط ولكن أيضا به مكونات طبيعية كبيرة لرعاية بشرتك فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجلد مثل فيتامين C، E ومضادات الأكسدة ، وهذه المكونات مفيدة وضرورية لصحة بشرتك .
بشرة صحية ومضيئة :
يحتوى الكيوي على الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة، مما يجعله ملين ممتاز للجلد ، الاستهلاك المنتظم لعصير فاكهة الكيوي يساعد الجسم على التخلص من السموم والنفايات. وبالتالي فإنه يؤدي إلى بشرة صحية ومتوهجة.
تجديد الخلايا :
احتواء الكيوي على فيتامين c يجعله يعمل على تجديد خلايا الجلد وبالتالى يفيد فى صحة البشرة ويجعلها أكثر حيوية ولمعان .
يحمى الجلد :
فيتامين C هو مفيد للحفاظ على بشرة شابة وحيوية لأنه أحد المقومات الأساسية اللازمة لإنتاج الكولاجين ،الكولاجين هو بروتين ضام لازم لإبقاء الجلد حيوي وصحى، وهو يساعد في الشفاء من حكة الجلد كما يمنع البشرة من أن تصبح خشنة وجافة.
يمنع الأمراض الجلدية:
فاكهة الكيوي تحتوى على الأحماض الدهنية أوميغا 3 الضرورية جدا للوقاية من عدد من الأمراض الجلدية ، وتحافظ على أغشية الجلد سليمة .
يسيطر على إنتاج الدهون الزائد:
خلط لب الكيوي مع عصير الليمون ووضعه على الجلد. اتركه لمدة 15 دقائق واغسله بالماء البارد ، هذا الماسك يساعد على التخلص من دهون البشرة الزائدة .

نبذة مختصرة عن الكيوي

-الكيوي نبات شجيري، ثنائي المسكن، أحادي الجنس، معمر من 30-40 سنة، متسلق غزير النمو، متساقط الأوراق، أزهاره المؤنثة مفردة ذات مبيض ضخم عليه أوبار كثيفة، والأزهار المذكرة كبيرة الحجم تتجمع الأسدة على شكل باقة ثمارها بيضاوية الشكل مزغبة ذات لون كستنائي، ومن الداخل لحمية لها لون الزمرد الأخضر، مع خطوط سوداء شعاعية تحوي بذورا قابلة للأكل بطعم يشبه مزيج الفراولة والأناناس.
-يبلغ وزن الثمرة الواحدة بين 70-120 غراما وحسب الصنف، ويدخل النبات طور الأثمار في عامه الثالث أو الرابع من زراعته وحسب طرق تكاثره ونظم تربيته وحالته الصحية ونوعه وخصوبة التربة الحاضنة له، والأفرع سريعة النمو ومنها أفرع ثمرية تتميز بكثافة البراعم الزهرية التي تحملها، وأفرع خضرية وتكون رهيفة سهلة الكسر عند التعرض لرياح شديدة، والأفرع التي بعمر عام تحمل في طرفها السفلى براعم زهرية وبالتالي ثمار خلال العام القادم.

فوائد فاكهة الكيوي الصحية

تحسين الهضم
ثمار الكيوي غنية بالألياف، وهو أمر جيد لعملية الهضم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على إنزيم يسمى “الأكتنيدين” الذي يساعد أيضًا ف هضم البروتينات وتكسيرها، إذ أثبتت دراسة علمية أجريت في الفترة الأخيرة أن مستخلص الكيوي بما يحتويه من الأكتنيدينيعزز بشكل كبير عملية هضم معظم البروتينات.
تقوية الجهاز المناعي
فاكهة الكيوي غنية بالعناصر الغذائية وفيتامين “ج”، إذ يوفر كوب واحد فقط من الكيوي 273% تقريبًا من القيمة اليومية اللازمة للجسم من فيتامين “ج”، وهو عنصر غذائي أساسي لتقوية جهاز المناعة للحماية من الأمراض المختلفة، خاصة البرد والإنفلونزا، بين الفئات العمرية المعرضة للإصابة بها، كالبالغين فوق سن 65 عامًا، والأطفال الصغار.
في خفض ضغط الدم
ليس فقط يمكن أن توفر فاكهة الكيوي تعزيزًا إضافيًّا لنظام المناعة، بل يمكنها أيضًا المساعدة في التحكم في مستوى ضغط الدم، فتناول ثلاث ثمرات كيوي يوميًّا يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم، أكثر من تناول تفاحة واحدة في اليوم على المدى الطويل، يعني هذا أيضًا انخفاض خطر الإصابة بالحالات التي يمكن أن يسببها ارتفاع ضغط الدم، كالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.
تقليل تجلط الدم
بالإضافة إلى التحكم في ضغط الدم، يمكن للكيوي بالفعل تقليل تجلط الدم، فتناول ثمرتين إلى ثلاث ثمرات من الكيوي يوميًّا يقلل بشكل كبير من خطر تخثر الدم، وثبت أيضًا أنها تُقلل من كمية الدهون في الدم، وأشار الباحثون إلى أن هذه التأثيرات كانت مماثلة لتلك الخاصة بجرعة يومية من الأسبرين لتحسين صحة القلب.
في علاج الربو
الكمية المرتفعة من فيتامين “ج” ومضادات الأكسدة في فاكهة الكيوي تساعد في علاج الأشخاص المصابين بمرض الربو، إذ إن هناك علاقة متلازمة بين صحة الرئة وتناول بعض الفاكهة الطازجة بانتظام، بما في ذلك ثمار الكيوي التي لها دور كبير في العلاج من أزمات الربو.
الحماية من فقدان الرؤية
التنكس البقعي (رؤية ضبابية بسبب بقعة في شبكة العين) هو السبب الرئيسي في فقدان البصر، ويمكن أن يساعد تناول الكيوي في تعزيز صحة العينين، من خلال تناول ثلاث ثمرات كيوي يوميًّ


Advertising اعلانات

621 Views