أفضل عسل يوناني

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 6 مايو, 2021 9:16 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:36
أفضل عسل يوناني

Advertising اعلانات

أفضل عسل يوناني فوائد العسل اليوناني اضرار العسل اليوناني طرق استخدام العسل اليوناني كل ذلك سنقدمه لكم في هذا المقال.

أفضل عسل يوناني

عسل هيميتوس اليوناني


يعتبر عسل هيميتوس اليوناني نوع من أنواع العسل التي يتواجد في جبال الهيميتوس في اليونان وبالتحديد في جنوب شرق اتينا كما أن هذا النوع يعود إلي حوالي ثلاث الف سنة.
وهذا النوع من العسل قديم جدًا، ويتميز بنقاوته وخلوه من المواد الكيميائية لأن الأماكن التي يتم إنتاجه بها نظيفة مما جعله من أجود أنواع العسل وأكثرها فائدة.

فوائد العسل اليوناني

-يعالج القولون العصبي وأمراض المعدة.
-يعالج جميع أمراض الكبد.
– يعالج حالات فقر الدم لقدرته على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم.
-يهدئ الأعصاب، ويريح الجسم من التعب النفسي والجسدي.
-فهو يزيد من القدرة على الإنجاب ويعالج حالات العقم.
– يعالج أمراض الرّبو والتيفويد والملاريا.
– يقوي الجهاز المناعي في الجسم.
– يعالج الأمراض الجلدية، مثل: الحروق والجروح، ويسرع من شفائها.
-يمنح البشرة النضارة والترطيب.
-يعالج سلس البول، وذلك بتناول ملعقة من العسل قبل النوم.
-يعالج الحكة الشديدة.
-يستخدم في علاج الإفرازات المهبلية
-يزيد إفراز حليب الأمهات المرضعات.
-يغذي المرأة الحامل، ويزيد من الطلق في الشهر الأخير.
-يفيد الأشخاص المصابين بمرض السكري.

أضرار العسل

هذه بعض الأضرار والمضاعفات الصحية التي قد يسببها العسل:
1. تحفيز الإصابة بالحساسية
يحتوي العسل ضمن مكوناته الطبيعية على مزيج من حبوب اللقاح (Pollen) والأنزيمات الهاضمة، وهي مواد قد يخلفها النحل في العسل أثناء قيامه بتصنيعه، وهذه المواد قد تكون مثيرة للحساسية.
على الرغم من أن حساسية العسل تعد حالة نادرة وغير شائعة، إلا أنها مشكلة صحية يعاني منها البعض وإذا ما استخدمت هذه الفئة عسل النحل من الممكن أن يتسبب لها العسل بنشأة رد فعل تحسسي خطير، وهذه بعض أعراض حساسية العسل:
– أعراض شبيهة بالربو وخروج صوت صفير من الصدر.
– اضطرابات نبض القلب.
– غثيان وتقيؤ.
– دوار وضعف عام وإغماء.
– شعور بلسعات في الجلد، لا سيما عند تطبيق العسل موضعيًا على البشرة.
– فرط التعرق.
– قد يعد بعض الأشخاص العسل وصفة طبيعية مقاومة للحساسية الموسمية، ولكن لا ينصح الخبراء باللجوء للعسل لعلاج مثل هذه الحالات، فقد يتسبب العسل بحصول مضاعفات خطيرة بدلًا من تحسين الحالة.
2. خطر التلوث أو التسمم
في بعض الحالات قد يكون العسل ملوثًا ببعض المواد التي تسللت إليه أثناء مرحلة ما من تكونه أو تصنيعه، وبالتالي قد تنتقل هذه المواد للجسم عند تناول العسل. وهذه بعض المواد التي قد تلوث العسل:
المبيدات الحشرية
وقد تصل هذه إلى العسل نتيجة قيام النحل بتصنيع العسل باستخدام زهور تم رشها بالمبيدات أوتلوث النحل أو خلية النحل بالمبيدات التي تم رشها عليها مباشرة أو قيام النحل المنتج للعسل بشرب مياه لوثت بالمبيدات.
المضادات الحيوية
ففي بعض الحالات قد يلجأ مربو النحل لإعطاء النحل أنواعًا معينة من المضادات الحيوية، وإذا ما كانت الكمية المعطاة للنحل كبيرة من الممكن أن يتسبب هذا بتحفيز إصابة الإنسان الذي يتناول العسل ببعض الأمراض، مثل مرض فقر الدم اللاتنسجي (Aplastic anemia).
كما من الممكن أن يحتوي العسل على مواد ملوثة أخرى وسموم قد تسبب تحفيز الإصابة بالتسمم الغذائي.
3. تأثير سلبي على مرضى السكري
قد يكون للعسل تأثيرات سلبية مختلفة على مرضى السكري، كما يأتي:
– قد يتسبب تناول كميات كبيرة من العسل في رفع مستويات سكر الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النمط الثاني.
– قد يتسبب تطبيق العسل موضعيًا على المناطق التي يتم من خلالها إدخال الأدوات الخاصة بغسيل الكلى لمرضى السكري بتحفيز حصول التهابات وعدوى.
4. زيادة الوزن
يحتوي العسل على كمية عالية نسبيًا من السعرات الحرارية، إذ تقدر كمية السعرات في كل ملعقة كبيرة من العسل بما يقارب 64 سعر حراري، ومع الوقت وفي حال تم تناول العسل بانتظام دون اتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة، من الممكن أن يتسبب العسل في زيادة الوزن.
5. التسمم السجقي للرضع
– من أضرار العسل المحتملة أنه قد يحفز إصابة الرضع بحالة التسمم السجقي أو التسمم الممباري (Botulism)، وهي حالة قد تحصل عند إطعام الأطفال الذين لم يتموا عامهم الأول العسل.
– إذ قد يحتوي العسل في تركيبته على أبواغ البكتيريا التي قد تسبب التسمم السجقي، ولأن جسم الرضيع لا يكون قادرًا بعد على مقاومة هذا النوع من البكتيريا، من الممكن لإعطاء الرضيع العسل أن يحفز إصابته بهذه الحالة.
يجب التنويه إلى أن تسخين العسل من الممكن أن يقضي على الأبواغ المذكورة، ولكن ومع ذلك يفضل تجنب إعطاء الرضيع العسل إلا بعد بلوغه عمر السنة.

تخزين العسل الأبيض

تشتمل الشروط التخزينة للعسل الأبيض والعسل بشكل عام للحفاظ عليه لأطول مدة ممكنة على الاتي:
– تخزينه في درجة حرارة أقل من صفر مئوية وذلك للعدم حصول التبلور أوتغير في رائحته وطعمه.
– عدم تخزينه في الأماكن الرطبة.
– مدة صلاحية العسل سنتان وتختلف حسب العبوة الموضوع بها وشدة احكامها.


Advertising اعلانات

346 Views