أفضل شاي للتخسيس البطن

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 28 أكتوبر, 2020 4:42 - آخر تحديث :
أفضل شاي للتخسيس البطن

Advertising اعلانات

أفضل شاي للتخسيس البطن نتعرف عليه معا من خلال هذا المقال مع ذكر أسباب تكون البطن ونصائح لخسارة دهون البطن بسهولة.

أفضل شاي للتخسيس البطن

شاي الماتشا

يُعدُّ شاي الماتشا أحد أنواع الشاي الأخضر، وهو يحتوي على كميّةٍ أعلى من مركّب الكاتيشين مقارنةً بالشاي الأخضر العادي، ممّا يجعله من الخيارات الجيّدة لفقدان الوزن وخصوصاً منطقة البطن ، وقد أشار تحليلٌ شمولي ضمّ 11 دراسة نُشر في مجلّة International Journal of Obesity volume عام 2009، إلى أنَّ مركّبي الكاتيشين والكافيين يمتلكان تأثيراً إيجابيّاً وبسيطاً في خسارة الوزن، والمحافظة على ثباته.
شاي ليبتون الابيض

أشارت دراسةٌ مخبرية نُشرت في مجلّة Nutrition & metabolism عام 2009، إلى أنّ مستخلص الشاي الأبيض ساعد على تثبيط تكوّن الدهون، وتحفيز نشاط تحلّل الدهون في الخلايا البشرية، ويساعد على التخلص من دهون البطن بفاعلية كبيرة.
شاي البابونج


يعتبر شاي تخسيس البطن هذا من أفضل المكونات التي تساعد على حرق الدهون. حيث أن البابونج مليء بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المفيدة، بما في ذلك الخصائص المضادة للسمنة كما يحتوي الشاي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات للاكتئاب وخصائص محفزة للنوم ومضادة للقلق.
شرب شاي البابونج يمكن أن يساعد في تعزيز النوم وتخفيف القلق والاكتئاب. مما يقلل من الإفراط في تناول الطعام ويؤدي إلى نقصان الوزن وبالتالي هو من افضل انواع الشاي التي تقضي على دهون البطن.
شاي أولونج الصيني


شاي أولونغ هو شاي صيني تقليدي تم أكسدته جزئياً، حتى وصل إلى درجة متوسطة بين الشاي الأخضر والشاي الأسود. وقد ثبت أن هذا الشاي الصيني التقليدي يعزز فقدان الوزن من خلال تحسين حرق الدهون وتسريع عملية التمثيل الغذائي.حيث يحتوي شاي تخسيس البطن هذا على كميات كبيرة من الكاتيكين، مما يحسن فقدان الوزن من خلال تعزيز قدرة الجسم على استقلاب الدهون.

أسباب تكون دهون البطن

قلة الحركة
يحتاج الجسم إلى الحركة وممارسة الرياضة للمساعدة في زيادة عملية حرق الدهون، ومع قلة الحركة، سوف يصعب على الجسم أن يتخلص من الدهون بسهولة، لتبدأ في التراكم بمنطقة البطن ويجب الانتظام على ممارسة الرياضة بشكل يومي، وخاصةً تمارين البطن للتغلب على تكدس الدهون بها.
تناول الكثير من الطعام
إن السبب الأساسي في دهون البطن هو تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تفوق حاجة الجسم، فتبدأ الدهون في التراكم تدريجياً في مختلف مناطق الجسم، وتكون البداية في منطقة البطن ومع الإستمرار في تناول كميات كبيرة من الأطعمة، تعتاد المعدة على ذلك، ولا تشعر بالشبع إلا بعد الحصول على هذه الكمية الكبيرة، والتي تسبب تراكم دهون البطن ولذلك يجب التعرف على كم السعرات الحرارية المناسب لجسمك يومياً، وفقاً للمرحلة العمرية والوزن، والإلتزام بهذا الكم.
تقدم العمر
للمرحلة العمرية دوراً كبيراً في تراكم دهون البطن، حيث أن عملية الحرق تصبح أكثر صعوبة كلما تقدم العمر، وخاصةً في مرحلة انقطاع الطمث ويرجع ذلك للتغيرات الهرمونية، فمع انخفاض هرمون الإستروجين بالجسم، تزداد فرص زيادة الدهون والتركز في البطن ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بتناول الطعام الصحي والإبتعاد عن الدهون، وخاصةً مع تقدم العمر، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.
الضغط العصبي
يلعب الإجهاد دوراً في تراكم دهون الجسم بشكل عام والبطن بشكل خاص فالإجهاد والتوتر يسبب رفع إنتاج هرمون الكورتيزول بالجسم، والذي يؤثر على عملية الأيض وحرق الدهون بالسلب كما أن هناك أشخاص يلجئون لتناول كميات كبيرة من الطعام عند الشعور بالتوتر والضغط العصبي، ويفقدون القدرة على التحكم بكميات الطعام ونوعيته.
قلة النوم
للنوم تأثير كبير على الوزن، حيث أن قلة النوم أو عدم الحرص على النوم جيداً في فترة الليل سوف يؤثر على عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وبالتالي تقل فرص حرق الدهون وينطبق هذا على دهون الجسم بشكل عام وليس البطن فقط، ولذلك يجب الحصول على قسط كاف من النوم يومياً، وأن يكون هذا في فترة الليل، لأن السهر يؤثر على وظائف الجسم

نصائح لخسارة دهون البطن

تجنب التوتر
يتسبب التوتر في تناول الشخص للمزيد من الدهون والسكريات، كما وفي إطلاق العنان للكورتيزول، المعروف باسم “هرمون الإجهاد”، والذي يمكن أن يعزز تراكم الدهون في البطن. يتسبب التوتر في النوم لفترات أقل ولممارسة تمارين رياضية أقل من العادة. يمكن التخلص من التوتر ومن تراكم الدهون في البطن بممارسة التأمل والاستماع إلى الموسيقى.
تناول كمية مناسبة من الماء
يجب التفكير مليا عند تناول قهوة “لاتيه” أو مشروب “صودا”، وتذكُّر عدد السعرات الحرارية العالية التي سيتم تجرعها، ويجب إعادة النظر في الكمية التي سيتم تناولها أو استبدال هذه المشروبات بكوب من الماء.
قياس الخصر والوزن
ينصح بالحرص على قياس مستوى الخصر، ويجب ألا يزيد متوسط قياس الخصر عن 35 بوصة للسيدات و40 بوصة للرجال. ويجب أن يصاحب قياس الخصر المثالي الاحتفاظ بوزن مناسب، حيث لا يكفي قياس الخصر لمعرفة إذا كان هناك تراكم دهون حشوية أم لا.
التقليل من الدهون المشبعة
للتخلص من الكرش، يجب التقليل من كميات الدهون “المشبعة” التي يتناولها الشخص. والدهون المشبعة موجودة في اللحوم الحمراء وزيت جوز الهند وزيت النخيل، ومنتجات الألبان كاملة الدسم. ويفضل استبدالها بالدهون التي تتوافر في الأطعمة النباتية أو الأسماك مثل سمك السلمون والتونة والماكريل الغني بأوميغا 3.
المواظبة على تمرينات رياضية
لا يهم عدد الساعات التي يقضيها الشخص في ممارسة المشي أو العدو طالما كانت هذه الرياضة متقطعة أو غير منتظمة. في المقابل، المواظبة على بعض تمرينات الإحماء لمدة دقيقة يوميا يمكن أن يكون أكثر تأثيرا وإيجابية في سبيل التخلص من الكرش.
النوم لفترة مناسبة
إن النوم لأقل من 5 ساعات يومياً يؤدي إلى زيادة الوزن، مما قد يعني دهوناً أكثر في البطن، كما هو الحال مع النوم لأكثر من 8 ساعات. إن العدد المناسب من ساعات النوم هو بين 6 و8 ساعات.
الابتعاد عن العمليات الجراحية
لا تقدم الجراحة التجميلية أي حلول في حالة وجود كرش، حيث إن عمليات شفط الدهون لا تصل إلى داخل جدار البطن. وبالتالي لا يمكن التخلص من دهون البطن الحشوية. وبالمثل، فإن الحمية الغذائية المتقطعة ليست هي الحل أيضاً. ولكن يتمثل الحل الحقيقي في انتقاء الخيار الأكثر بطئاً وثباتاً، بمعنى تغيير نمط الحياة لفترة طويلة.

أعشاب للتخلص من دهون البطن

الكمون

يمتاز الكمون بأنه أحد التوابل الغنية بالمزايا الصحية التي تساعد على حرق الدهون في أي منطقة في الجسم، وقد وجد الباحثون أن تناول 3 جرامات من الكمون يوميًا يساعد على إنقاص الوزن في وقت قصير.
حبوب البن الخضراء

تمتاز حبوب البن الخضراء بقدرتها على حرق الدهون خاصًة دهون البطن، لذا تدخل في صناعة المكملات الغذائية لقدرتها على إنقاص الوزن، وذلك نظرًا لاحتواء حبوب البن الخضراء على حمض الكلوروجينيك؛ الفعال في إنقاص الوزن بنسبة 2.5 كيلوجرامًا.
الحلبة

وجدت الكثير من الدراسات أن الحلبة تساعد على سد الشهية والشعور بالشبع سريعًا، وأثبتت دراسة أن تناول 18 جرامًا من الحلبة يوميًا أدى إلى الشعور بالامتلاء وفقدان الرغبة في تناول الطعام، فضلًا عن قدرتها على السيطرة في عدد السعرات الحرارية المتناولة يوميًا وتقليل تراكم الدهون بالجسم بنسبة 17 %.
الحبهان

يعتبر الحبهان أو الهيل أحد الأعشاب الطبيعية المفيدة في حرق الدهون خاصًة دهون البطن، ويعتمد عليه في علاجات الطب البديل، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول 14 جرامًا من الهيل يوميًا؛ على أن يُضاف إلى المأكولات والأطعمة.


Advertising اعلانات

475 Views