أعشاب للسعال والبلغم

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 25 أكتوبر, 2020 5:01 - آخر تحديث : 2 فبراير, 2023 12:36
أعشاب للسعال والبلغم

Advertising اعلانات

أعشاب للسعال والبلغم وأسباب السعال والبلغم وأنواع السعال والبلغم وعلاجات منزلية للسعال المزمن مع البلغم، سوف نتعرف على كل ذلك فيما يلي.

أعشاب للسعال والبلغم

أوراق النعناع:

يحتوي النعناع على مادة المنثول التي تساعد على التخلص من الاحتقان وتهدئة آلام الحلق، بالإضافة إلى أنه يساعد على التخلص من المخاط المسبب للسعال، ولهذا يمكنك استخدام أوراق النعناع من خلال غليها وتناولها أو إضافتها إلى الماء المغلي في حمام البخار واستنشاق البخار المتصاعد.
أعشاب الزنجبيل:

الزنجبيل من الأعشاب التي تحتوي على مضادات الفيروسات التي تستخدم بفاعلية في علاج حالات السعال، بالإضافة إلى أنه يساعد على التقليل من الالتهابات خاصة التهاب الشعب الهوائية، وعليك بتناول مغلي الزنجبيل المبشور الطازج مرتين يوميا.
مشروب العرقسوس:

تناول عصير العرقسوس يساعد على طرد البلغم ويساعد على ترطيب الجهاز التنفسي والتقليل من تهيجات الحلق والجهاز التنفسي.
عصير الجزر:

الجزر يحتوي على عناصر غذائية مهمة منها مضادات الأكسدة وفيتامين أ وفيتامين سي التي تساعد على التخلص من السعال والوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا، حيث إنه يساعد على تعزيز الجهاز المناعي
أعشاب البابونج:

البابونج من الأعشاب التي تستخدم للتخلص من السعال، حيث إنه يساعد على توسيع الشعب الهوائية، كما أنه يساعد على التخلص من الإنفلونزا والبرد، وذلك من خلال تناول مغلي البابونج مرتين خلال اليوم.
أعشاب الزعتر:

يعد الزعتر من الأعشاب التي تساعد على التخلص من الكثير من أمراض الجهاز التنفسي، وهذا لأنه يحتوي على مركبات الفلافونيدات التي تساعد على التخلص من الالتهابات منها التهابات الحلق، بالإضافة إلى التخفيف من السعال، ويمكنك تناول كوب من مغلي الزعتر للتخلص من السعال وأمراض الجهاز التنفسي.
عشبة اللبلاب:

نبات دائم الخضرة ينتمي للعائلة الأرالية،يتم استخدام أوراقه لاحتوائِه على الصابونين وذلك لتعزيز علاج السعال عن طريق زيادة حجم إفراز البلغم والتخلص منه وبالتالي التخلص من المهيجات التي تسبب السعال، حيث بينت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها على 464 مريض بالسعال المزمن تتراوح أعمارهم من 2 إلى 12 سنة، فتم إعطاء جزء منهم مستخلص اللبلاب والجزء الآخر تم إعطاؤهم مضاد حيوي، فانخفضت نسبة السعال لدى مرضى مستخلص اللبلاب بنسبة 93.3% بالإضافة إلى التخفيف من أعراض ألم الصدر والصفير وضيق التنفس لديهم، أمَّا بالنسبة للمرضى اللذين تلقوا المضاد الحيوي فإنَّ النسب كانت مماثلة لمجموعة المرضى الذين تلقوا مستخلص اللبلاب، وهذا يثبت أنَّ مستخلص اللبلاب آمن وفعّال لعلاج التهابات الجهاز النفسي خاصة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 12 سنة، كما يعدّ آمنًا عند تناول الأدوية التي تحتوي على مستخلص أوراق اللبلاب لمدة ثلاث مرات يوميًا على مدار أسبوع واحد.

الوقاية من السعال

تتمحور عملية الوقاية من السعال حول محاولة الوقاية من مسبباته، ومن أهم هذه الطرق:

  1. الحفاظ على النظافة الذاتية خلال الشتاء من أجل تقليل احتمالات الإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية
  2. للامتناع عن التدخين، سواء كان بشكل مباشر أو التدخين السلبي
  3. الوقاية من الملوثات البيئية
  4. الحفاظ على نظام غذائي صحي لتقوية جهاز المناعة.

أنواع السعال المرتبط بالبلغم

هناك عدة أنواع للسعال حسب خروج البلغم معه ومنها:

1-كحة منتجة للبلغم:

والتي من الممكن أن يرافقها ظهور الدم، و في حال كنت تعاني من هذه الكحة فإن طبيبك سيطلب منك معرفة شكل البلغم ومدة الاصابة به.

قد تشمل الأسباب المؤدية الى السعال المصحوب بالبلغم الاتي:

  1. التهاب الشعب الهوائية المزمن
  2. الالتهاب الرئوي
  3. مرض الانسداد الرئوي المزمن
  4. الربو
  5. التليف الكيسي
  6. المهيجات البيئية
  7. السعال الديكي
  8. السعال الكوربي.

2-كحة غير منتجة للبلغم:

حيث لا يصاحب الكحة أي نوع من المخاط أو الإفرازات أو ما يعرف بالبلغم، وغالبا ما يكون هذا السعال ناتجا عن نوع من التهيج في الحلق.

علاجات منزلية للسعال المزمن مع البلغم

يجب على المريض اتباع التعيمات التي يصفها الطبيب لعلاج السعال المزمن مع البلغم، وفي نفس الوقت يمكن للمريض أيضًا تجربة بعض النصائح لتخفيف السعال والبلغم دون اللجوء إلى الأدوية ومن داخل البيت ومنها:
1-شرب السوائل:
تساعد السوائل على ترطيب المخاط الموجود في منطقة الحلق، والحرص على تناول السوائل الدافئة مثل الشوربة أوالشاي أو الأعشاب يمكن أن تساعد في تهدئة الحلق وطرد البلغم من الجسم.
2-تناول العسل:
حيث أن ملعقة صغيرة من العسل قد تساعد على تخفيف السعال، ووجب التنويه إلى عدم إمكانية إعطاء العسل للأطفال تحت سن السنة وذلك لاحتوائه على بكتيريا تضرّ بالأطفال.
3-العمل على ترطيب الهواء:
وذلك باستخدام مرطب الجوّ، أو أخذ حمام مليء بالبخار مما يؤدي إلى ترطيب المجرى التنفسي والمساعدة في طرد البلغم.
4-الغرغرة بالماء والملح:
ماذا سنفعل إذا لم يتواجد لدينا الزنجبيل والعسل؟ في هذه الحالة فإن المياه المالحة تكون هي البديل الانسب! فهي أقدم طريقة للعلاج المنزلي وربما أكثرها فعالية. فالغرغرة بالماء والملح العديين تساعد في جعل المخاط اقل كثافة وتخفف انسداد الأنف.


Advertising اعلانات

320 Views