أعشاب تساعد على الحمل

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 2 يوليو, 2022 1:05 - آخر تحديث :
أعشاب تساعد على الحمل


Advertising اعلانات

أعشاب تساعد على الحمل أعشاب تساعد على الحمل للرجال أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين محاذير استخدام الأعشاب لزيادة الخضوبةتجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أعشاب تساعد على الحمل

1-يساعد البردقوش (بالإنجليزية: Marjoram) على تنظيم الدورة الشهرية وتوازن الهرمونات، كما قد يساعد في علاج متلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic Ovary Syndrome) والتي تسبب اختلالاً في الدورة الشهرية يمكن تناول البردقوش عن طريق تحضير شاي من مستخلص العشبة، أو على شكل مكملات عشبية، أو وضع ملعقتين أو ثلاثة من البردقوش داخل قطعة قماش مغلقة ثم وضعها في وعاء الحساء عند طهيه.
2-زهرة البرسيم الاحمر للحمل تقدم نبتة النفل الأحمر أو البرسيم الأحمر (بالإنجليزية: Red Clover) فوائد عديدة لتنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل، حيث تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، مثل الأيزوفلافونات (بالإنجليزية: Isoflavones) والتي تعمل على تنظيم مستويات الهرمونات مثل الإستروجين، مما يحفز إنتاج البويضات من المبايض تحضيراً للإخصاب كذلك، تحتوي زهرة البرسيم الأحمر على مواد غذائية ذات قيمة عالية، مثل المعادن والفيتامينات، والتي تساهم في تعزيز صحة الجسم بشكل عام والتخلص من السموم التي قد تمنع أو تؤخر حدوث الحمل.
3-عشبة كف مريم تتوافر عشبة كف مريم (بالإنجليزية: Chasteberry) على شكل مكملات عشبية يستخدمها الكثيرون لعلاج أعراض سن اليأس، ومتلازمة ما قبل الحيض، ومشاكل الخصوبة ويمكن أن تساعد عشبة كف مريم على زيادة فرص الحمل عن طريق تنظيم مستويات هرمون البرولاكتين (بالإنجليزية: Prolactin)، والذي يسبب ارتفاعه في بعض الحالات صعوبة الحمل أجريت دراسة على 40 سيدة يعانين من ارتفاع كبير في مستويات البرولاكتين، حيث تم إعطاء نصف عينة الدراسة عشبة كف مريم، والنصف الآخر علاج دوائي. ووجدت الدراسة المنشورة عام 2004 والتي أجريت في جامعة باسكنت التركية أن العشبة كانت بنفس فعالية الدواء في خفض مستويات البرولاكتين تساعد العشبة كذلك على تنظيم الدورة الدموية والهرمونات لدى المرأة، مما قد يساعد على تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل، ألا أنه يجب إجراء المزيد من الدراسات للتحقق من فاعلية استخدامها كمكملات أو أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض.

أعشاب تساعد على الحمل للرجال

1-الجينسنج ginseng يمكن أن تتحسن خصوبة الرجال عن طريق إدراج الجنسنج في النظام الغذائي اليومي، فالجينسنج هو أحد أشهر الأعشاب التي قد تحسن خصوبة الرجال
2- زيت بذور الكتان انظر في دمج مكملات زيت بذور الكتان في النظام الغذائي الخاص بك لتحسين خصوبتك، وتشير التقارير إلى أن أخذ ملعقة كبيرة يوميًا من زيت بذور الكتان يمكن أن تساعدك، فهذه العشبة بمثابة مصدر غني من الأحماض الدهنية الأساسية
3- نبات البلميط المنشاري Saw Palmetto يمكنك دمج نبات البلميط المنشاري Saw Palmetto في نظامك الغذائي ويمكن شرب الشاي العشبي المصنوع من البلميط المنشاري عن طريق خلط 1-2 ملعقة صغيرة من الثمار المجففة لهذا النبات في خمسة أونصات من الماء المغلي وتركه منقوع لمدة عشر دقائق.

أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين

1-عشبة عرق السوس
يمكن شراء مستخلص جذر عرق السوس في شكل (مسحوق)، أو يمكن استخدام الجذر نفسه وغليه في الماء، وعند تناوله التزمي دائمًا بالجرعة الموصى بها، ولا تستهلكيه بكميات كبيرة، يساعد عرق السوس على تحسين الخصوبة لثلاثة أسباب رئيسية، أولها أنه يساعد على إزالة السموم من الكبد وإصلاحه، ويدعم نظام الغدد الصماء، ويحسن جهاز المناعة، ما يساعد على تحسين الصحة الهرمونية بشكل عام في الجسم. يساعد العرق سوس أيضًا على موازنة مستويات السكر في الدم، ويعمل كمضاد للالتهابات، ويساعد على الهضم وإنتاج مخاط عنق الرحم.
2-عشبة القرفة
القرفة لها تأثيرات مفيدة متعددة تسهم في تعزيز الخصوبة، لوحظ أن القرفة تقلل من ما يعرف بـ” مقاومة الإنسولين”، ويُعتقد أن مقاومة الإنسولين أحد العوامل التي تسبب متلازمة تكيس المبايض لدى النساء، وهو سبب رئيسي للعقم ويعتقد أنه يصيب واحدة من كل 10 نساء، كما تساعد القرفة أيضًا في السيطرة على نزيف الحيض الغزير.
3-عشبة زيت زهرة الربيع المسائية
تستخرج من بذور نبات زهرة الربيع المسائية، وهذا النبات يحافظ على التوازن الهرموني، ويساعد على التخفيف من أعراض الدورة الشهرية مثل الصداع وألم الثدي والانتفاخ والتهيج، بالإضافة إلى ذلك، يزيد هذا النبات من مخاط عنق الرحم، ويعتبر مخاط عنق الرحم ضروريًا للحيوانات المنوية للذهاب إلى البويضة وتخصيبها، وتحقيق الحمل.

محاذير استخدام الأعشاب لزيادة الخضوبة

وفقًا للجمعية الأمريكية للطب التناسلي، فإن هنالك 6.1 مليون امرأة وشريكها يواجهون مشكلة في الإنجاب، كما أن التقديرات تشير إلى أن 60 مليون أمريكي يقبلون على تناول العلاجات العشبية بانتظام، لكن الخبراء يرون أنه من الأفضل استشارة مختص بالصحة الإنجابية قبل استعمال أي من هذه الأعشاب، فبعضها كالقنفذية أو الإشنسا، وشجرة الجنكة الصينية، ذات أثر سيء على إنتاج الحيوانات المنوية والقدرة على الإخصاب، كما أن الكثير من الخبراء يشيرون إلى حقيقة أن أيًا من هذه الأعشاب قد بحث أو دُرس بصورة وافية لأغراض الإخصاب، وبعضها قد يتداخل مع مفعول العلاجات الأخرى، لذلك فإنه من الضروري ألا يستعمل المريض أيًا من الأعشاب أثناء خضوعه لعلاجات العقم دون استشارة الطبيب بهذا الشأن.


Advertising اعلانات

33 Views