أعراض عمى الألوان

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2022 1:42 - آخر تحديث :
أعراض عمى الألوان


Advertising اعلانات

أعراض عمى الألوان كما سنذكر كذلك علاج عمى الألوان بالليزر وما هو علاج عمى الألوان كذلك سنتحدث عن أسباب عمى الألوان كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أعراض عمى الألوان

1-رؤية مجموعة من الألوان معاً، عند ظهور لون واحد فقط.
2-عدم القدرة على رؤية جميع الألوان معاً.
3-عدم القدرة على رؤية اللون الأحمر أو الأخضر أو الأزرق.
4-رؤية 3 ألوان فقط مثل الأبيض والرمادي والأسود.

علاج عمى الألوان بالليزر

1-إذا كان المريض يعاني من مشكلة في رؤية ألوان محددة فإنّ الطبيب سيبدأ التشخيص بالسؤال عن الأدوية التي يتناولها إن وُجِدَت، والتاريخ العائلي، ثمّ يُجري فحصًا شاملًا للعيون ضمن غرفة مضاءة طبيعيًّا، وسيغطي إحدى العينين ويعرض على العين المكشوفة صورًا تحتوي على ألوان محددة، ومن الأفضل أن يُبقي المريض العدسات أو النظارات التي يرتديها أثناء الفحص، وتعدّ الرؤية الطبيعية للألوان مستحيلةً إذا كان الشخص مصابًا بعمى الألوان، ومن الممكن إجراء فحص الحاسوب أو اختبارات تطبيق الهاتف، وهي مفيدة لإجراء فحص سريع للعيون لكنها ليست دقيقةً كالاختبارات المكتبية.
2-ما لم تكن مشكلة العيون ناتجةً عن تناول دواء معين أو وجود حالة مرضية في العين فإنّ العلاج غير موجود، إذ إنّ إيقاف الدواء الذي يسبب مشكلة في الرؤية قد يجعل رؤية الألوان أفضل، ومن الممكن استخدام العدسات اللاصقة لتعزيز إدراك التباين بين الألوان واستخدام تقنيات جينية لتحسين بعض اضطرابات الشبكية، وهي علاجات مستقبلية.

علاج عمى الألوان

1-استعمال عدسات لاصقه أو نظارات خاصة تمنع الانبهار. بحيث أن هذه العدسة أو النظارة تساعد المريض على التميز بشكل أفضل بين الألوان.
2-حيث إنها تساعدهم علي الرؤية بوضوح في الإضاءة الغير قوية.
3-استعمال عدسات لاصقه، أو نظارات خاصة تساعد علي التميز بين الألوان المختلفة. حيث أنها تضمن رؤية ألوان طبيعية وبدون تدخل جراحي.
4-إذا كان المريض لا يستطيع رؤية الألوان إطلاقاً، ويعتمد علي الخلايا النبوتية (rod cells) فهذا يعرففي علم العيون وأمراضها بعمى ألوان كلي.
5- يحتاج هذا المرض إلي عدسات داكنة ومزوده بواقيات جانبية. وقد يحتاج أيضًا إلى عدسات تقويم (عدسات للنظارات أو عدسات لاصقة ).
6- لان الرؤية بواسطة الخلايا النبوتية فحسب أقل حدة ووضوح. ويجب تعلم استغلال درجة وضوح اللون أو موقعه بدلاً من اللون نفسه. فمثلاََ يجب علي مريض عمي الألوان أن يستطيع تعلم وترتيب مواقع ألوان الشارة الضوئية الثلاثة.

أسباب عمى الألوان

1-عوامل وراثية
تحدث الإصابة بعمى الالوان في بعض الأحيان منذ الولادة، فيولد طفل مصاب بعمى الألوان بسبب عوامل جينية ، ممتدة إلى الأجداد.
2- تقدم العمر
يؤدي تقدم العمر إلى حدوث خلل في رؤية الألوان ، وربما عدم رؤية الألوان كما كانت في السابق وعدم التمكن من تحديد اللون بالدقة.
3-الأمراض
من بين الحالات المَرَضية التي يمكن أن تتسبب في وجود قصور في رؤية الألوان فقر الدم المنجلي والسكري والتنكس البُقعي وداء الزهايمر والغلوكوما ومرض باركنسون وإدمان الكحول المزمن وابيضاض الدم (اللوكيميا). قد تتأثَّر عَينٌ على نحو أكثرَ من العَين الأخرى، وقد يَتحسَّن قصور الألوان إذا كان من المُمكن علاج المرَض الكامِن.
4-أدوية معينة
قد تتسبب بعض الأدوية في تغيير رؤية الألوان مثل بعض الأدوية التي تعالج بعض أمراض المناعة الذاتية ومشكلات القلب وارتفاع ضغط الدم وضعف الانتصاب والعَدوى والاضطرابات العصبية والمشكلات النفسية.
5-المواد الكيميائية
قد يتسبب التعرض لبعض المواد الكيميائية في مكان العمل مثل ثنائي كبريتيد الكربون والأسمدة في عدم رؤية الألوان.


Advertising اعلانات

52 Views