أعراض سوء التغذية عند كبار السن

كتابة افنان الرويلي - تاريخ الكتابة: 18 مايو, 2020 11:52 - آخر تحديث :
أعراض سوء التغذية عند كبار السن


Advertising اعلانات

أعراض سوء التغذية عند كبار السن متعددة نذكر أهم هذه الأعراض عبر المقال.

أعراض سوء التغذية عند كبار السن

  • مراقبة عادات الأكل لديه. فقم بقضاء بعض الوقت معه أثناء وجبات الطعام في المنزل، وليس فقط في المناسبات الخاصة وإن كان يعيش وحده، اسأل من يشتري له الطعام عن عاداته في طلب الأطعمة وأنواعها.
  • القيام بمراقبة وزنه وتشجيعه على القيام بذلك بنفسه. وإحدى الطرق للقيام بمراقبة الوزن هي متابعة الملابس التي يرتديها. فإن كانت تزداد اتساعا، فهذا يعني أنه قد فقد من وزنه، وهذه إحدى علامات سوء التغذية.
  • التعب غير المبرر
  • ضعف الجهاز المناعي لديهم.
  • زيادة خطر حدوث التلوثات وبطء التئام الجروح.
  • إضعاف العضلات، ليصبح من السهل السقوط على الأرض أو التعرض للكسور.
  • زيادة نفص الشهية لدى الفرد مع الأيام.
  • اﻻنتباه للمؤشرات الأخرى التي تدل على سوء التغذية، منها ضعف قدرة الجروح على الالتئام وسهولة الإصابة بالكدمات.
  • متابعة أدويته، فهناك العديد من الأدوية التي تؤثر سلبا على الشهية وقدرة الجهاز الهضمي على امتصاص المواد الغذائية.
  • ويذكر أنه يجب عرض مصابي سوء التغذية على الطبيب.
  • سوء التغذية والشعر الجاف والهش
  • الإسهال المزمن : يمكن أن يكون الإسهال المزمن علامة على سوء الامتصاص، وهو ما يعني عدم امتصاص المواد المغذية بشكل كامل من قبل الجسم.
  • اللامبالاة أو العصبية : التغييرات غير المبررة في الحالة المزاجية، وحدوث هبوط في المزاج، والدخول في مرحلة اللامبالاة أو العصبية
  • الزائدة، قد تكون بوادر أعراض مرض خطير وهو الاكتئاب.
  • فقدان الشهية : قد تتسبب العديد من العوامل بفقدان المسن لشهيته

أعراض سوء التغذية

  • الأرق وصعوبة النوم
  • تراجع أداء الطفل الأكاديمي
  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة والألعاب كباقي الأطفال
  • التهاب المفاصل
  • فتق الحجاب الحاجز
  • الحصوة المرارية
  • النقرس وتصلب الشرايين
  • بعض أنواع السرطانات
  • متلازمة الأيض الغذائي
  • اضطرابات الهضم
  • ضعف مقاومة الجسم للأمراض
  • كثرة الالتهابات
  • فقدان الثقة بالنفس والإصابة بالاكتئاب
  • صعوبة عملية الولادة الطبيعية واللجوء إلى الولادة القيصرية
  • الإجهاض في بعض الأحيان
  • زيادة نسبة الإصابة بالزهايمر
  • التأثير سلبا علي نوعية الحياة
  • الإصابة بالخمول والتعب
  • الشعور بالخمول والكسل
  • فقدان الشهية
  • الرغبة في النوم والتبلد الذهني
  • زيادة الوزن والأمراض المرتبطة بالسمنة كما في حالة الكربوهيدرات.

أمراض سوء التغذية عند كبار السن

  • مجموعة الحبوب  هي المجموعة الأولى التي يجب الاكل منها بشكل نسبي كمية كبيرة.
  • الحبوب هي أغذية تحتوي بالأخص على النشا (الكربوهيدرات) وكمية معينة من البروتين. على سبيل المثال: الخبز، المعكرونة، البطاطا، الشوفان، الذرة، القمح، برغل، الحنطة السوداء، الأرز، وحبوب الصباح.
  • تحتوي معظم الأطعمة في هذه المجموعة أيضا على الألياف (خاصة عندما تؤكل كحبوب كاملة)، الفيتامينات والمعادن.
  • خضروات وفواكه تحتوي على الكربوهيدرات (السكريات)، المياه، الألياف، والفيتامينات والمعادن.
  • من المستحسن أن تشمل كل وجبة على الخضروات والفواكه من ألوان مختلفة. الخضروات تحتوي على كمية أقل من السكر والسعرات الحرارية مقارنة مع الفاكهة لذلك فمن المستحسن الحفاظ على نسبة 2/3 من الخضروات و – 1/3 من الفاكهة.
  • أغذية غنية بالبروتينات – مجموعة تحتوي على منتجات اللحوم (مصدر للحديد), منتجات الحليب (مصدر للكالسيوم), البيض والبقوليات (مصدر للحديد والكالسيوم).
  • الأغذية الغنية في الدهون-هذه المجموعة الغذائية تحتوي أغذية مثل الزيوت، الافوكادو، المايونيز، المكسرات، اللوز، الزيتون، السمن،الزبدة. هذه الأطعمة مهمة للصحة، ولكن عندما يحتاجها الجسم.
  • من المستحسن الإستهلاك من هذه المجموعة الأغذية الغنية بالدهون الغير مشبعة على أنواعها، مثل الزيوت النباتية بالمقارنة مع الأغذية الغنية بالدهون المشبعة التي تأتي من مصادر حيوانية (مثل الزبدة)، ولكن أيضا النباتات (مثل السمن النباتي الصلبة).
    الكوليسترول (من الحيوان) والدهن ترانس (من الغذاء المصنع) غير مستحسنة
    الحلويات, الوجبات الخفيفة والمشروبات الحلوة  هذه المجموعة تحتوي على أغذية غنية في الدهون والسكر وأحيانا ملح.
  • هذه الأغذية ليست ضرورية للصحة البدنية والغذائية، ولكنها مرتبطة في عادات الأكل والثقافة.
  • من المستحسن الحد والتقليل من تناول هذه الأغذية.

صحة كبار السن

  • مراقبة الوزن ساعد الشخص المسن على قياس وزنه في المنزل. احتفظ بسجل أسبوعي. يمكن أن تشير التغييرات في مدى ملائمة الملابس إلى فقدان الوزن.
  • مراقبة العادات لمراقبة عادات الأكل لديهم، تواجَد معهم خلال أوقات تناول الطعام، سواء في المنزل أو المستشفى أو مركز الرعاية. انتبه لأنواع وكمية الطعام التي يتم يتناولنها.
  • احتفظ بسجل لمراقبة التزامهم بالأدوية. احتفظ بسجل يضم جميع الأدوية، والهدف من كل دواء، والجرعات المطلوبة، وجداول العلاج، والآثار الجانبية المحتملة.
  • ساعِد في تخطيط وجبات الطعام. ساعد في التخطيط لإعداد وجبات صحية أو جهّز لهم الطعام بشكل مسْبَق. ساعد في إعداد قائمة التسوق أو رافقهم خلال التسوق. ساعدهم على اختيار منتجات تُوفر المال.
  • استخدم الخدمات المحلية. اتصل بوكالات الخدمة المحلية التي تقدم خدمات توصيل الوجبات للمنازل، أو التي توفر الزيارات المنزلية من قِبَل الممرضات أو أخصائيي التغذية، أو بنوك الطعام، أو خدمات التغذية الأخرى. يمكنك الحصول على معلومات حول تلك الخدمات من الوكالة المحلية المعنية بشؤون كبار السن أو من أحد الأخصائيين الاجتماعيين في منطقتك.
  • حوّل أوقات الطعام إلى مناسبات اجتماعية. زُر الشخص المسن في أوقات الطعام، أو ادعه إلى منزلك لتناول الوجبات بين حين وآخر. اذهب معه إلى مطعم يقدم خصومات لكبار السن. شجعه على المشاركة في البرامج الاجتماعية، حيث يمكن لأفراد المجتمع تناول الطعام جماعيًا.

Advertising اعلانات

317 Views