أعراض العصب الحائر

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر, 2022 1:40 - آخر تحديث :
أعراض العصب الحائر


Advertising اعلانات

أعراض العصب الحائر وسوف نتحدث عن هل العصب الحائر يسبب الدوخة أعراض العصب الحائر بالقولون ما هو العصب الحائر تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أعراض العصب الحائر

1-مشاكل الصوت والنطق والتي تتراوح بين صعوبة الكلام وحتى فقدان الصوت بشكل كامل، أو قد يصبح الصوت مبحوحاً أو أشبه بالوزيز، وهذه الأذية تحدث بشكل عام عند إصابة الفرع الحنجري الراجع من العصب المبهم.
2-صعوبة تناول المشروبات والأطعمة السائلة بسبب خلل في تنسيق عملية البلع، بالإضافة إلى غياب منعكسات حماية الطرق الهوائية (التي تحمي الإنسان من استنشاق الطعام إلى الطريق الهوائي).
3-ألم الأذن الإحساس بألم في الأذن من الأعراض التي قد تنتج عن أذية ومشاكل العصب المبهم.
4-الدوخة تعتبر من الأعراض التي تحدث بكثرة عند إصابة العصب الحائر، حيث أن الدوار يحدث نتيجة نقص تروية الدماغ بسبب انخفاض الضغط الدموية التالي لتنبيه العصب الحائر وقد يترافق ذلك مع الإقياء.
5-التجفاف الشديد بسبب كثرة الإقياءات التي تؤدي لخسارة كميات كبيرة من الماء.
6-نقص إفراز الحمض المعدي مما يسبب نقصاً في الشهية وإحساساً بالشبع بسرعة، بالإضافة إلى الغثيان والإقياء الذي يتميز بكون الطعام غير مهضوم وبحدوثه بعد عدة ساعات من تناول الوجبة.
7-ألم البطن وحس النفخة وخسارة الوزن بسبب نقص الشهية.
8-الحرقة (القلس المعدي المريئي): بسبب ارتخاء مصرة المريء السفلية، التي تصله مع المعدة وتمنع في الوقت ذاته عودة محتويات المعدة الحامضية إلى المريء وأذيته.

هل العصب الحائر يسبب الدوخة

تحفيز العصب المبهم نتيجة الضغط على بعض الأماكن في جسم الإنسان مثل جانب العنق وخلف الأذن، قد يؤدي إلى تباطؤ ضربات القلب والغثيان والقيء وزيادة التعرق وزيادة إفراز اللعاب، وتوسع شرايين الأطراف، وهذا بالتالي يسبب الدوخة فتحدث الدوخة الكثير من الأعراض الأخرى نتيجة تحفيز هذا العصب ويمكن التعامل مع هذه الحالة المؤقتة بجعل المريض مستلقياً على الأرض مع رفع القدمين إلى الأعلى لفترة وجيزة، وبالتالي يستعيد المريض وعيه، وتختفي الدوخة، وهي كما قلنا حالة مؤقتة وليست مرضاً مزمناً.

أعراض العصب الحائر بالقولون

1-حدوث اضطراب في الجهاز التنفسي مثل ضيق وصعوبة التنفس.
2-المعاناة من الصداع بشكل مستمر خاصة في الرأس والرقبة والكتف.
3-سوء الحالة المزاجية.
4-الإحساس بالإرهاق والخمول طوال الوقت.
5-التعرض إلى كثرة الإغماء.
6-المعاناة من صعوبة التبرز.
7-الشعور بالغثيان والقيء إلى جانب الشعور بألم في البطن.
8-زيادة معدل التعرق.
9-اضطراب معدل ضربات القلب على فترات منتظمة.
10-الإحساس بالتخدير والتنميل في أطراف الجسم خاصة اليدين.
11-هناك بعض من الأشخاص من الممكن أن يصابوا بالاكتئاب نتيجة التهاب العصب الحائر.
12-الإصابة بألم شديد في عضلات.
13-الإحساس بنخر الصدر.
14-تكرار الشعور بالدوخة والدوار.

ما هو العصب الحائر

العصب الحائر ويسمى أيضاً بالعصب المبهم والعصب الرئوي المعدي، حيث إنه واحد من الأعصاب القحفية الاثنا عشر، ويعتبر العصب الوحيد الذي يتكون داخل الدماغ حيث ينتهي في الجهاز الهضمي، ولذلك سمي بهذا الإسم، ويقوم هذا العصب بعملية نقل الاشارات الحسية بالاضافة الى الايعازات الحركية من خلال الجهاز العصبي اللاودي الى مختلف الاعضاء الموجودة بين الرأس إلى الأجزاء المستعرضة في الأمعاء الغليظة حيث يتحكم هذا العصب في سرعات دقات القلب، ولكن عندما يتم تحفيز هذا العصب يؤدي الى تخفيف نبضات القلب، بالاضافة الى ذلك يقوم بالتحكم في حركة الامعاء الدقيقة وبعض أجزاء الامعاء الغليضة، حيث أنه أيضاً يتحكم في عمليات النطق وعملية التعرق، بالإضافة الى تحكمه في العضلات اللإرادية التي توجد في البلعوم، ومن أجل علاج بعض الأمراض مثل مرض الصرع ومرض الاكتئاب ومرض إرتفاع ضغط الدم، تم في سنة 1997 ميلادي إجراء تجارب لزراعة بطاريات تكون تحت الجلد من أجل تحفيز العصب الحائر لعلاج هذه الامراض، ولكن تم علاج مرض الكآبة من خلالها فقط وباقي الامراض لم تثبت علمياً للعلاج.


Advertising اعلانات

11 Views