أعراض الحمل الضعيف في الشهر الثاني

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2022 5:56 - آخر تحديث :
أعراض الحمل الضعيف في الشهر الثاني


Advertising اعلانات

أعراض الحمل الضعيف في الشهر الثاني وسوف نتحدث عن علامات ثبوت الحمل الضعيف الحمل الضعيف يكون ولد أسباب حدوث الحمل الضعيف علاج الحمل الضعيف تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أعراض الحمل الضعيف في الشهر الثاني

1-تتشابه أعراض الحمل الضعيف مع الأعراض الطبيعية للحمل ولكن قد تحمل بعض المؤشرات التي تنذر بأن الحمل ضعيف، ومن أبرزها: زيادة الشعور بأعراض الحمل المعتادة من إرهاقٍ وغثيانٍ وضعفٍ جسديٍ وضيقٍ في التنفس. الشعور بمغصٍ شديدٍ أسفل البطن يشبه آلام الدورة الشهرية، ويحدث بشكلٍ مستمرٍ أو على نوباتٍ متكررةٍ.
2-الشعور بألم شديد أسفل الظهر. نزول قطرات دم من فترة إلى أخرى أو باستمرار على شكل خيوط أو بقع. الشعور الدائم بالكسل والخمول وعدم الرغبة بالحركة، والرغبة في النوم باستمرار. اختفاء نبض الجنين أو ضعفه في أثناء عمل الموجات الصوتية. شعور الحامل بالضعف العام.

علامات ثبوت الحمل الضعيف

1-الشعور بألم في الثديين ووخز متقطع، يصبح لمسهما أصعب، زيادة نسبة هرمون الحمل يحفز إفراز هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين من الغدة النخامية في الدماغ، وبالتالي تشعر المراة الحامل بأعراض الثديين.
2-عدم تقبل بعض أنواع من الطعام، وعلى العكس الإقبال على نوع أو عدة أنواع بعينها من الطعام.
3-تغيرات في الشهية بشكل عام، قد تكون أكبر تصل إلى حد الشراهة، أو أقل أو الامتناع عن تناول الطعام، بالتالي يحدث تغيرات في وزن الجسم إما بالزيادة أو النقصان بناء عن السلوك المتعلق بالطعام.
4-الغثيان والقيء وآلام في المعدة.
5-النفور من بعض الروائح النفاذة.
6-ظهور أعراض تماثل أعراض اقتراب الدورة الشهرية من ألم في الحوض ومنطقة أسفل الظهر، مع وجود آلام مصاحبة في عضلة الرحم وحدوث انقباضات طفيفة من وقت لآخر.

الحمل الضعيف يكون ولد

1-لا يرتبط الحمل الضعيف بنوع الجنين على الاطلاق
2-قد يكون الحمل الضعيف بولد أو بنت وليس لذلك علاقة بعدم تمام فترة الحمل.
3-قد يرتبط الحمل الضعيف بسن المرأة والرجل.
4-وقد يكون الحيوان المنوي مشوهاً ولذلك يصبح الحمل ضعيفاً ولا يكمل الثلاثة أشهر.
5-يرتبط الحمل الضعيف بأن تكون الحامل مصابة بفقر الدم.
6-وكذلك في حال أن تكون مصابة بارتفاع ضغط الدم.
7-والاصابة بمرض السكري.

أسباب حدوث الحمل الضعيف

1-هرمون الحمل قد تكون نسبته ضعيفة وبالتالي الشرايين التي توصل الغذاء للجنين قد تنغلق ويمتنع وصول الطعام الى البويضة في بدايتها فتموت ويحدث الاجهاض في الحال
2-حدوث تكييسات في المبايض وهي الاكثر شيوعاً
3-نقص هرمون البروجيسترون والذي يؤدي الى ضعف بطانة الرحم وعدم تحملها للجنين
4-اسباب وراثية ومن اشهرها عيوب وراثية في الكروموسومات مما تؤدي الى حدوث طفرات تؤدي الى اختناق البويضة ثم الاجهاض
5-وجود اجسام مناعية في الجسم تهاجم الفوسفات الدهني الموجود في المادة الوراثية للجنين او الام تؤدي الى الاجهاض
6-العيوب الخلقية او المكتسبة في شكل الرحم ، ومنها الرحم ذو القرنين او الحاجز الرحمي ، بالاضافة الى الالتصاقات التي قد تحدث في الرحم وايضاً الاورام التي قد تصيب بطانة الرحم
7-ضيق عنق الرحم او ضعفه ايضاً يؤدي الى سقوط البويضة او اختناقها ثم اجهاضها ايضاً
8-الاصابات الميكروبية التي تصيب الرحم او المهبل وقد تتفاقم اذا تم اهمالها وتؤدي الى النزيف ومن ثمّ الاجهاض
9-مشاكل وراثية خاصة بكرات الدم البيضاء والتي تعتبر مسئولة عن الاجسام المناعية والدفاع عن الجسم فيصبح الجسم معرض للاخطار وقد يهاجم نفسه ايضاً ويؤدي الى الاجهاض **لذلك كانت المتابعة مع الطبيب باستمرار من أهم اولويات الحامل حتى يمكنها متابعة حملها واجراء الفحوصات المستمرة لتجنب مثل هذه المشاكل التي قد تسبب العديد من المضاعفات التي لا يمكن حلها .

علاج الحمل الضعيف

1-ليست من الضرورة أن ينتهي الحمل الضعيف بالإجهاض، ولا يوجد علاج دوائي محدد يحل تلك المشكلة ولكن هناك بعض الإرشادات التي تقوم الأم باتباعها لحين مرور مرحلة الخطر بسلام، ومن أبرزها تناول بعض العقاقير المثبطة للحمل.
2-الاهتمام بتناول الطعام الصحي.
3-الراحة التامة وعدم القيام بأي مجهود بدني.
4-تجنب ممارسة العلاقة الحميمية خلال مرحلة الخطر، لتجنب تعرض الأم والجنين لأذى.
5-استشارة الطبيب في حالة زيادة في كمية نزيف الدماء.
6-فترة علاج الحمل الضعيف دون جراحة


Advertising اعلانات

97 Views