أعراض التهاب الأوتار

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 17 سبتمبر, 2022 1:14 - آخر تحديث :
أعراض التهاب الأوتار


Advertising اعلانات

أعراض التهاب الأوتار وسوف نتحدث عن علاج التهاب الأوتار علاج التهاب الأوتار في القدم الوقاية من التهاب الأوتار تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أعراض التهاب الأوتار

1-التورم والتهيج.
2-الاحساس بطقطقة عند تحرك الجزء المصاب.
3-احمرار المنطقة المصابة.
4-الم يتزايد الحركة.
5-ارتفاع درجة الحرارة.
6-إن كان هناك تمزق أو انقطاع في الاوتار فقد يشعر المريض بفراغ على نفس خط الوتر، وتكون الحركة عندها صعبة.

علاج التهاب الأوتار

1-مسكنات الألم تساعد المسكنات على تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب ويفضل استخدام المراهم منها لتقليل الآثار الجانبية المحتملة.
2-الكورتيزون إذ يقلل من الالتهاب ويسكن من الألم، ولا يفضل استخدام في حالات الالتهاب التي تزيد عن ثلاثة أشهر لما قد يسببه من آثار جانبية.
3-الوخز بالإبر حيث يتم وخز الوتر بواسطة إبرة رفيعة لتحفيزه على إفراز بعض المواد التي تساعد في العلاج.
4-العلاج بالموجات فوق الصوتية حيث يتم إزالة الأنسجة المتندبة باستخدام الموجات فوق الصوتية.
5-الجراحة ويكون ذلك في حال وجود تمزق في الأوتار.
6-حقن البلازما تعد حقن البلازما من طرق العلاج الحديثة التي تعمل على تخفيف الالتهاب والتهيج في المفاصل.

علاج التهاب الأوتار في القدم

1-رفع القدم
يساعد رفع القدم المصابة لمستوى أعلى من باقي الجسم على التخفيف من التورم.
2-مسكنات الألم
يمكنك تناول مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الأيبوبروفين (Ibuprofen) للتخفيف من الالتهاب والتورّم والألم ويمكنك أيضًا استخدام مسكنات الألم الموضعية التي تكون على شكل جل أو كريم، ويُنصح باستشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لتحديد الجرعة المناسبة.
3-الراحة
يُعد الحصول على قسط كافي من الراحة لعدة أيام وعدم تحريك المنطقة المصابة من أفضل الطرق لعلاج التهاب الأوتار.وبعد عدة أيام من الراحة من المهم أن تقوم بتحرك القدم بحركات خفيفة لتجنب حدوث تيبّس في الأوتار أو خسارة مرونتها، ويُمكنك العودة لنشاطاتك السابقة بعد شفاء القدم بشكل كامل، والذي قد يحتاج لبضعة أسابيع.
4-الكمادات الباردة والدافئة
تساعد كمادات الثلج على التخفيف من الاحمرار والتورم وتخدير الألم في القدم بعد الإصابة خاصة عند استخدامها بعد الإصابة مباشرة.ويُنصح عمل هذه الكمادات كل 4 إلى 6 ساعات تقريبًا لمدة 15 – 20 دقيقة يوميًا مع مراعاة عدم وضع الثلج بشكل مباشر على الجلد وفي حال مرور بضعة أيام على الإصابة، أو في حالة التهاب الأوتار المزمن يُفضل استخدام الكمادات الدافئة، حيث تعمل الحرارة على تسريع عملية الشفاء إضافة إلى إرخاء العضلات، مما قد يعمل على تخفيف الألم.
5-التضميد
لف القدم المصابة بضمادة مرنة يساعد في التقليل من الانتفاخ والتورم المُصاحب لالتهاب أوتار القدم مع تجنب شدّها بشكل كبير وإزالتها عند النوم.

الوقاية من التهاب الأوتار

1-تمهل. تجنب التمارين التي تشكل ضغطًا زائدًا على الأوتار، خصوصًا لفترات طويلة. إذا لاحظت أي ألم خلال نشاط معين، فتوقف واسترح.
2-استخدم الهندسة البشرية لبيئة العمل. إذا كان ذلك ممكنًا، فاحصل على تقييم الهندسة البشرية لمكان العمل وقم بضبط الكرسي ولوحة المفاتيح وسطح المكتب كما هو موصى به نسبةً لطولك وطول ذراعك والمهام المعتادة. هذا سيساعد على حماية جميع المفاصل والأوتار من الضغط النفسي المفرط.
3-امزجهما معًا. إذا سبب لك أحد الأنشطة أو التمارين ألمًا معينًا أو دائمًا، فجرب نشاطًا آخر. يمكن أن يساعدك التدريب المتقاطع على مزج تمارين أحمال الصدم، مثل الجري، مع تمارين الأحمال الأقل، مثل ركوب الدراجات أو السباحة.
4-حسن أسلوبك. إذا كان أسلوبك في نشاط أو تمرين يشوبه أخطاء، فقد تضع نفسك عرضة لمشكلات في أوتارك. فكر في تلقي الدروس أو الحصول على تعليمات احترافية عند بدء رياضة جديدة أو عند استخدام معدات التمارين الرياضية.
5-مارس تمارين الإطالة. امض بعض الوقت بعد التمرين لممارسة تمارين الإطالة من أجل تحسين نطاق حركة مفاصلك لأقصى درجة. يمكن أن يساعد هذا على الحد من الصدمة المتكررة على الأنسجة الضيقة. أفضل وقت لممارسة تمارين الإطالة هو بعد ممارسة الرياضة، عندما يتم إحماء العضلات.
6-جهز عضلاتك للعب. يمكن أن تساعد تقوية العضلات المستخدمة في نشاطك أو الرياضة على تحمل الضغط النفسي والأحمال بشكل أفضل.


Advertising اعلانات

17 Views