أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر, 2022 1:43 - آخر تحديث :
أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد


Advertising اعلانات

أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد وسوف نتحدث عن علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالغذاء متى يكون ارتفاع إنزيمات الكبد خطر علاج ارتفاع انزيمات الكبد تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد

1-الشعور بتعب شديد وعدم القدرة على بذل طاقة.
2-ألم مستمر في البطن.
3-دوخة وقئ مستمر يُصاحب بفقدان وزن الجسم.
4-اصفرار الوجه والعين.

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالغذاء

1-قد يُساعد شرب القهوة على خفض مستويات إنزيمات الكبد، إذ أظهرت مراجعة لمجموعة من الدراسات أنّ شرب فنجان واحد من القهوة أو أكثر يوميًا قد يقلل من مستويات إنزيمات الكبد، كما وجدت دراسة أخرى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة بمعدل 2 إلى 3 أكواب يوميًا قد يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان الكبد، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّه لم يُحدد بعد إذا كان محتوى القهوة من الكافيين، هو السبب وراء هذا التأثير أم أنّه بسبب محتوى القهوة من مضادات الأكسدة.
2-الشاي الأخضر قد يساعد استهلاك مغلي الشاي الأخضر على تحسين وظائف الكبد في مرض الكبد الدهني غير الكحولي، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن شرب 3 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا ولمدة 12 أسبوعًا أدى إلى تحسين دهون الكبد، والالتهابات، ويعود السبب وراء هذا التأثير؛ هو محتوى الشاي الأخضر من مركبات الكاتشين (بالإنجليزية: Catechin).
3-الأسماك الدهنيّة إذ تُعدّ الأسماك الدهنية من أغنى المصادر الغذائية بأحماض أوميغا 3؛ وهي عبارة عن دهون جيدة تساعد على التقليل من حالات الالتهاب كما تُساهم في حماية الكبد؛ من خلال تقليل تراكم الدهون الزائدة، والمحافظة على مستويات إنزيمات الكبد.
4-الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية تتضمن هذه الأطعمة الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، فعلى سبيل المثال يساعد محتوى الشوفان من الألياف الغذائية على تعزيز صحة الكبد.
5-المكسرات قد يساعد تناول المكسرات على تعزيز صحة الكبد؛ حيثُ تحتوي المكسرات على أحماض دهنية غير مشبعة، وفيتامين هـ، ومضادات الأكسدة، فقد تُساهم هذه المركبات في تقليل ارتفاع دهون الكبد، وقد تقلل من الالتهابات، والإجهاد التأكسدي.

متى يكون ارتفاع إنزيمات الكبد خطر

1-يتم علاح هذا الارتفاع اعتمادا بالقضاء على أسبابه، وقد تتعافي الإنزيمات المرتفعة دون الحاجة للعلاج فقد يكون الطفل يعاني من العدوى الفيرويسية ، مما يتسبب في أرتفاع أنزيمات الكبد لمدد تصل من 7 ل 14 يوم، ولكن قد يتعالج الطفل من الفيروس مما يؤثر إيجابا على الإنزيمات وتعود لطبيعتها وقد يتم علاج هذا الارتفاع عن طريق وسائل العلاج البسيطة، فقد يعتمد العلاج على إنقاص وزن الطفل، مما يحسن مجموعة الأعراض الأخرى وأنزيمات الكبد.
2-لكن عندما تكون الإصابة بالغة وخطيرة لدى الطفل، فقد يتطلب ذلك من الطبيب المعالج التدخل الجراحي وكذلك استخدام الأدوية الأخرى وعدد أخر من الإجراءات الطبية المناسبة للحالة.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد

1-التوقف عن تناول العقاقير دون وصفة طبية
أهم قاعدة فى العلاج هو التوقف عن أي أدوية دون وصفة طبية أو المسكنات التى تستخدم لتخفيف الآلام، بما في ذلك الأسبرين، والتي عند استخدامها على المدى الطويل، يمكن أن تعيق وظيفة الكبد، وتسبب تلف الكبد أو تمنع الكبد من العمل بالطريقة التي ينبغي أن يعمل بها، فالأدوية التي تصرف دون وصفة طبية تشكل عادة أكبر خطر إلحاق الضرر بالكبد.
2-التخفيف من التعرض للتلوث البيئي
وتشمل السموم البيئية، المنظفات الكيميائية، واقيات الشمس، ومنتجات النظافة الشخصية والعطور والمنظفات والمطهرات أو أبخرة الطلاء، وحتى دخان السجائر، فإن كل ذلك يحتوي على إضافات خطرة من شأنها أن تضر الكبد، وكذلك منظفات الغسيل أو الرصاص في أحمر الشفاه، ومن السهل حماية الكبد عن طريق تقليل التعرض للسموم البيئية المتملة فى هذه الأشياء المعتادة.
3-تناول أطعمة متنوعة
التركيز على النظام الغذائي الخاص بك ودمج أنواع الأطعمة المختلفة فيه، ومنها الفواكه والخضراوات الطازجة لجني فوائد خصائصها فى إزالة السموم، وهو أمر جيد لصحة الكبد، مع إضافة المزيد من الثوم والخضراوات الورقية والتفاح والجزر والجريب فروت إلى نظامك الغذائي.
كما أن تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالأمراض، بما في ذلك السرطان والبدانة والسكري وأمراض القلب.
4-المكملات ضرورية
تناول المكملات يمكن أن يدعم وظائف الكبد ويعمل على إزالة السموم كذلك، ومنها فيتامين B-12 وأنزيم Q10، التي تجدد بالفعل خلايا الكبد التالفة، ويمكن أيضا لضمان صحة الكبد عموما، تناول فيتامين A، C و D، وتحقق مع طبيبك قبل البدء في أي مكمل لمناقشة الفوائد والتفاعل مع الأدوية الأخرى التى تأخذها إن وجدت.


Advertising اعلانات

8 Views