أضرار شرب الماء للاطفال

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2022 1:45 - آخر تحديث :
أضرار شرب الماء للاطفال


Advertising اعلانات

أضرار شرب الماء للاطفال و متى يشرب الرضيع الماء و أفضل ماء للاطفال الرضع و ما هو المعدل الطبيعي لشرب الأطفال للماء، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أضرار شرب الماء للاطفال

-شعور الرضيع بالشبع:
يمكن لشرب الرضيع للماء قبل عمر 6 أشهر أن يؤدي شعور الرضيع بالشبع؛ ومن المحتمل أن يسبب ذلك عدم تقبله لشرب حليب الأم بعد شرب الماء، ممّا يؤدي إلى خسارة وزنه، وارتفاع مستويات البيليروبين (بالإنجليزيّة: Bilirubin) في دمه.
-التقليل من امتصاص العناصر الغذائية:
إذ إنّ إعطاء الرضيع الماء قبل عمر الستة شهور قد يتعارض مع امتصاص العناصر الغذائية التي يأخذها من حليب الأم أو الحليب الصناعي، ويجدر الذكر أنّ الأطفال في هذا العمر يأخذون حاجتهم الكافية من الماء عن طريق شربهم للحليب فقط.
-زيادة خطر الإصابة بتسمم الماء:
إنّ إعطاء الطفل الماء، أو تخفيف الحليب الصناعيّ بالماء بشكلٍ أكبر من الموصى به قد يؤدي إلى إصابته بحالةٍ تُسمّى تسمُّم الماء (بالإنجليزية: Water intoxication)، والتي تحدث عندما تُسبب كميات الماء الكبيرة انخفاضَ تركيز الصوديوم وغيره من الكهارل (بالإنجليزيّة: Electrolyte) في الجسم، كما أنّ زيادة الماء في الجسم قد تؤدي إلى زيادة طرح الكلى للبول والكهارل (بالإنجليزيّة: Electrolytes)، بما في ذلك الصوديوم، ممّا يؤدي إلى اختلال توازن الكهارل في الجسم، ويزيد من خطر تعرُّض الطفل للنوبات (بالإنجليزيّة: Seizures).
– انخفاض إنتاج الحليب لدى الأم:
إذ تعتمد الكميّة التي تُنتجها الأم من الحليب على كميّة استهلاك الطفل له، وفي حال شُرب الطفل للماء فإنّه لن يستهلك كميّة كافية من الحليب مما يؤدي إلى انخفاض انتاج الحليب لدى الأم.

متى يشرب الرضيع الماء

-ينصح أطباء الأطفال بإعطاء الطفل الرضيع الماء عند عمر أربعة أو ستة أشهر مع بداية إدخال الأطعمة الصلبة، ومن الأفضل الامتناع تمامًا عن إعطاء الطفل الماء أو أي مشروبات أو مأكولات أخرى قبل إتمام الشهر السادس من عمره، لأن هذه المرحلة هى مرحلة الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي تبعًا لحالتك.
-وكل منهما كافٍ تمامًا للطفل في هذه المرحلة من عمره ولا يحتاج لإضافات خارجية، كما أنكِ لست فى حاجة لأن تملئي معدة طفلك بالمياه، والتى ربما تقلل من شهيته للرضاعة. والرأي المنتشر عن إعطاء الرضيع الماء في الصيف -وإن لم يتجاوز العمر المحدد- هو رأي ليس له سند طبي، لأن حليب الرضاعة الطبيعية على سبيل المثال يتكون من كل العناصر التي يحتاجها الطفل وأهمها الماء، فالماء يمثل 90٪ تقريبًا من تكوين حليب الأم.
-وفي الجو الحار أو في حالة مرض طفلك بالإسهال أو القيء، فهو لا يحتاج للماء في ذلك العمر لتجنب الجفاف، لكن الحل هو زيادة عدد مرات الرضاعة والالتزام بالأدوية والتعليمات التي يقولها الطبيب.
-وإذا استدعى الأمر فطفلك سيحتاج إلى محلول معالجة الجفاف، لأنه بحاجة إلى الأملاح والمعادن وليس للمياه فقط، وهذا الأمر يحدث بناءً على طلب الطبيب المعالج لطفلك.

أفضل ماء للاطفال الرضع

أنه يمكن إعطاء الطفل المياه المعدنية ولكن يتم غليها أيضا لمدة دقيقة فقط لمنع تركز الأملاح، ولكن لا بد أولا التأكد من المكونات الخاصة بها من حيث :
1- الفلوريد أقل من ١مجم في اللتر .. ولو أكتر من ٢مجم لا يصلح للأطفال تحت سن ٧ سنوات لأنه يسبب ظهور خطوط بيضاء و تآكل في الأسنان.
2- الصوديوم فيها أقل من ٢٠٠ مجم لكل لتر.
3- السلفات أقل من ٢٥٠ مجم لكل لتر.

ما هو المعدل الطبيعي لشرب الأطفال للماء؟

-يحتاج الجسم إلى الماء للقيام بالعديد من العمليات الحيوية المهمة بما في ذلك تنظيم درجة الحرارة، والتخلص من الفضلات، ودعم المفاصل، وغيرها، والأطفال كالأشخاص البالغين، يحتاجون إلى الحصول على كميات كافية من الماء، حتى يعمل جسدهم بطريقة صحيحة، ويختلف المعدل الطبيعي لشرب الماء عند الأطفال اعتمادًا على العمر والجنس، ولكن يُعدّ شرب من ست إلى ثماني أكواب يوميًا معدل ابتدائي جيد لكل من الأطفال والمراهقين.
-وبتفصيل أكثر، يحتاج الأطفال الصغار ما يقارب من 2-4 أكواب يوميًا، أمّا الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 4-8 سنوات فيحتاجون 5 أكواب، كما يحتاج الأطفال من عمر 9-13 سنة 7-8 أكواب، وأخيرًا يجب أن يشرب الأطفال الذين يبلغون 14 سنة فأكثر 8-11 كوب يوميًا، وفي حال كان الأطفال يمارسون الرياضة أو يقضون وقتًا طويلًا في الجري، فقد يحتاجون إلى كميات إضافية من الماء، وفي هذه الحالة يمكن إعطاهم 2-3 أكواب إضافية من الماء.


Advertising اعلانات

72 Views