أضرار تلوث الماء على النبات

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 25 يوليو, 2022 11:11 - آخر تحديث :
أضرار تلوث الماء على النبات


Advertising اعلانات

أضرار تلوث الماء على النبات، وكذلك تأثير تلوث الماء على البيئة، كما سنقوم بذكر أنواع تلوث المياه، وكذلك سنتحدث عن أضرار تلوث الماء على الحيوان، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أضرار تلوث الماء على النبات

– تعمل المياه الملوثة على موت النباتات مهما كانت المرحلة التي تم الوصول إليها في عمر النباتات.
– في بعض الأحيان يؤدي إلى تلوث النباتات وعندما يتناولها الإنسان أو الحيوانات ربما تؤدي إلى الإصابة بعض الأمراض.
– ربما تعمل هذا النوع من المياه على الأضرار بمدى خصوبة التربة وتؤثر عليها بشكل كامل.
– لذلك لابد من التأكد من سلامة المياه عند استخدامها للنبات.

تأثير تلوث الماء على البيئة

1- تدمير الحياة البحريّة:
تُشكّل مياه البحار الملوّثة خطراً كبيراً على الحياة البحريّة؛ إذ تزيد المياه الملوثة من سرعة نمو الطحالب والنباتات التي تعمل على التقليل من كمية الأكسجين في الماء، ويُشار إلى أنّ نقص الأكسجين يعمل على زيادة كمية ثاني اكسيد الكربون، ما يؤدي لاختناق الحيوانات، والنباتات البحريّة، كما يؤدي لزيادة تشكّل المناطق الميتة الخالية من مظاهر الحياة البحريّة، هذا بالإضافة إلى أنّ الطّحالب تعمل على إنتاج السموم العصبيّة، التي تؤدي إلى تدمير الحياة البحريّة للحيتان والسلاحف البحريّة.
كما يُسبب ارتفاع حموضة المحيطات (بالانجليزيّة: acidification) الناتج عن تلوث المياه موت الشعاب المرجانيّة والمحار، إذ يُصبح من الصعب على المحار بناء أصدافها، هذا عدا عن التأثير على الجهاز العصبيّ لأنواع الأسماك المختلفة كسمك المهرج (بالانجليزيّة: clownfish)، وأسماك القرش، وعلى الحياة البحريّة الأخرى، كما يتعرض النظام البيئيّ البحريّ لخطر الحطام البحريّ والنفايات، كالأكياس البلاستيكيّة، وعلب الصودا، إذ تعمل على خنق الكائنات البحريّة، ما يُسبب موتها، كما تتسبب الأنواع الأخرى من الحطام البحريّ كمعدات الصيد المهملة في إيذاء أكثر من 200 نوع مختلف من الحياة البحريّة.
2- موت الكائنات البحريّة:
يُعدّ تلوث الماء سبباً في ارتفاع عدد الحيونات المائيّة الميتة، إذ إنّ ارتفاع نسبة المواد البلاستيكيّة في مياه البحار كالأكياس البلاستيكيّة؛ تؤدي إلى سدّ واغلاق مجاري التنفّس لدى الكائنات البحريّة كالدلافين، والحيتان، والسلاحف، وطيور البفن (بالانجليزية: puffins) أيضاً، وذلك نتيجة ابتلاعها للأكياس البلاستيكية، أو أغطية الزجاجات.
ومن الجدير بالذكر أنّ المعادن الثقيلة الملقاة في البحر كالحديد قد تُؤثّر على عمل الجهاز التنفسيّ للأسماك، حيثُ يساهم الحديد في إغلاق خياشيم الأسماك وموتها، كما يعدّ الزئبق، والمواد الكيميائيّة القادمة من المياه العادمة التي تُخلفها المصانع مواداً سامة تُؤثر على الحياة البحريّة، حيثُ تحدُّ هذه المواد من عمر الكائن الحيّ، وقدرته على التكاثر، هذا ويشار إلى أنّ تناول الإنسان للأسماك الملوثة، قد يُسبب مشاكل صحيّة كبيرة، كالإصابة بتليف الكبد والفشل الكلوي.
3- القضاء على السلسلة الغذائيّة:
يُشار إلى أنّ المياه الملوثة تُؤثر على السلسلة الغذائيّة بأكملها في البحار، والمحيطات، حيثُ ينتقل خطر تلوث المياه عبر سلسلة من الكائنات الحيّة، فالأسماك الصغيرة تتغذى على المواد الكيميائيّة، وتُعدّ الأسماك الصغيرة غذاءً للأسماك الكبيرة، وعند تناولها تنتقل السموم إليها، وتستمرّ السّلسلة الغذائيّة عبر تناول الطيور، أو الحيوانات الأخرى، أو الإنسان للأسماك الكبيرة، لينتقل ضرر السموم، والمواد الكيميائيّة إليها.

أنواع تلوث المياه

1- تلوث المياه السطحية:
وهي تشمل البحيرات والأنهار والمحيطات إن تلوث هذه المسطحات المائية ناتج عن إذابة أو خلط الماء مع الملوثات مثل انسكابات النفط في المحيط مثل المصانع التي تزيل نفاياتها في الأنهار أو البحر.
2- تلوث المياه الجوفية:
يحدث عندما تتسرب المواد الكيميائية الخطرة التي يتم وضعها على السطح بواسطة البشر مثل الأنهار الجوفية وأحواض المياه. ونتيجة لذلك، قد تتلوث الآبار والحفر.
3- تلوث المياه الجوفية:
المواد الكيميائية هي النوع الأكثر شيوعًا من ملوثات المياه والمصانع والأنشطة الزراعية هي السبب الرئيسي ويمكن أن تؤدي المذيبات والمعادن المستخدمة في الصناعات إلى تلويث الأنهار والبحيرات.
4- التلوث الكيميائي:
مكافحة الأعشاب والحشرات والفطريات في المزارع التي تستخدم مبيدات الآفات هي السبب الآخر لتلوث التربة وينتج التلوث الكيميائي أيضًا عن انسكابات النفط.
5- تلوث مياه الشرب:
على الرغم من أن العناصر الغذائية ضرورية للحياة النباتية والحياة المائية، إلا أن فائضها خطير ويؤدي إلى انسداد مرشحات المياه وتلوث مياه الشرب، كما أنه يستهلك كل الأكسجين الذي يؤدي إلى تدمير الحياة البحرية.
6- تلوث الأكسجين:
تزدهر الكائنات الحية الدقيقة المائية على المواد القابلة للتحلل عندما تدخل العديد من هذه المواد إلى الماء، يزداد عدد الكائنات الحية الدقيقة ويستخدمون كل الأكسجين في الماء ويؤدي استنفاد الأكسجين إلى موت الكائنات الحية مثل الأسماك كل هذه مضرة للإنسان والحياة المائية.

أضرار تلوث الماء على الحيوان

– يتسبب تسرب النفط في القضاء على عدد كبير من الحيوانات البرية، إذ يغطي النفط فرو الحيوانات والريش مما يؤثر على الحيوانات ويعرّضها للسموم القاتلة.
– تؤدي المواد الكيميائية السامة الموجودة على الشواطئ وفي المياه، إلى فقر الدم، وانخفاض مقاومة الأمراض، وضعف التكاثر، والسرطانات، والعيوب الخلقية والأضرار العصبية.
– أما في المسطحات المائية المغلقة مثل البحيرات، يمكن أن تؤدي الملوثات مثل الزيت والمنظفات والنيتروجين والفوسفات إلى إحداث خلل كبير في أنظمتها البيئية من خلال تحفيز نمو النباتات غير المرغوب فيها، مما يؤثر على الأكسجين الضروري للغاية لبقاء الأسماك.


Advertising اعلانات

48 Views