أضرار الكاكاو بالحليب

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 12 أكتوبر, 2021 1:19 - آخر تحديث :
أضرار الكاكاو بالحليب


Advertising اعلانات

أضرار الكاكاو بالحليب نقدمها لكم من خلال مقالنا هذا بشكل موجز كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات حول الكاكاو بالحليب مثل فوائد بودرة الكاكاو مع الحليب و الكاكاو باللبن للحامل وتاريخ اكتشاف الكاكاو.

أضرار الكاكاو بالحليب


1- يضر الكلى
مزيج مميز، لكنه مضر، حيث يعد الكاكاو غنيا بحمض الأوكساليك، المضاد لامتصاص الجسم للكالسيوم، لذا فعند امتزاجه بالحليب الغني بالكالسيوم، يتم تكوين الأوكسالات الضارة بالجسم، والمؤثرة بالسلب على وضع الكلى الصحي، ما ينبه إلى ضرورة عدم الإكثار من شرب الكاكاو بالحليب، بحيث لا يزيد على مرة واحدة أسبوعيا.
2- الحساسية تجاه الحليب
يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه اللاكتوز الموجود في الحليب البقري، حيث أنهم لا يستطيعون هضمه لذلك قد يتعرض البعض عند تناوله مع الكاكاو للغازات، أو التقلصات، أو الإسهال، لذا ينصح بالتأكد من عدم وجود أي ردود فعل تحسسية عند شربه كما تتوفر بعض البدائل عن حليب البقر، مثل: حليب اللوز، وحليب فول الصويا المدعم.
3- مليء بالسكريات المضافة
في الغالب عندما يخلط الكاكاو مع الحليب يضاف إليه بعض السكريات، حيث أن الإفراط في تناول المحليات المضافة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة، مثل: مرض السكري، والسمنة، وأمراض القلبكما قد تؤدي السكريات إلى زيادة حب الشباب، وتسوس الأسنان، وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.

فوائد بودرة الكاكاو مع الحليب

1-يحسن عملية الهضم، وينظم حركة الأمعاء، ويخفف من التشنج وعسر الهضم لاحتوائه على الألياف.
2-يعد من فوائد الكاكاو مع الحليب أنه يساعد على شفاء العضلات بعد التمارين الشاقة.
3-يحتوي على فيتامين د، والفوسفور، والكالسيوم مما يحافظ على نمو العظام قوتها، ويحافظ أيضًا على صحة الأسنان.
4-يزيد من القدرة على التحمل مما يساعد على الاستمرار في ممارسة الرياضة لفترة أطول.
5-يحب الأطفال والكبار في العادة شربه، حيث أنه يوفر لهم الفيتامينات الضرورية لتعزيز الجهاز المناعي.
6-يساعد الكاكاو مع الحليب على ترطيب الجسم، حيث أنه يعوض فقدان السوائل والكهروليات المفقودة أثناء التمارين.
7-يعد من المصادر التي تحتوي على البروتينات لبناء كتلة العضلات.
8-يوفر للجسم جميع الأحماض الأمينية التسعة المهمة لوظائف الجسم المختلفة، مثل: الليوسين (Leucine) والذي يعد مهم لبناء العضلات القوية، وحمض اللينوليك (Linoleic acid) والذي يساعد على فقدان الوزن.
9-يحتوي على الكربوهيدرات التي توفر الطاقة للجسم.
10-ينظم الكاكاو مع الحليب ضغط الدم لاحتوائه على البوتاسيوم.

الكاكاو باللبن للحامل

1-يمنع إصابة الحامل بأمراض القلب؛ لأنه يدعم نظم القلب والأوعية الدموية، وينظم مستوى الكولسترول في الدم؛ لاحتوائه على نسبة قليلة من السكريات والدهون، كما أنه يقلل من فرصة الإجهاض بنسبة 20%، ويعزز نمو الجنين.
2- يحمي الحامل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو بما يسمى بحالة ما قبل تسمم الحمل، وما يسفر عنه من انقطاع التغذية والأكسجين عن الجنين، كما أنه يقلل من التوتر ويحسن المزاج؛ لأنه يرفع مستوى الأندروفين والسيروتونين بالجسم.
3-معظم الحوامل يشتقن إلى مشروب الكاكاو باللبن الساخن والشيكولاتة خلال فترة الحمل، وتناوله باعتدال يحسن الحالة النفسية والمزاجية للحامل، ويحد من خطر الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب والسكري.
4-مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية للأم والطفل، ويحمي من خطر الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم أثناء الولادة، أو خطر الولادة قبل موعدها المحدد، كما أنه يحتوي على فيتامين “ب”، ويعتبر واحداً من أهم المكملات الغذائية التي تتناولها الحامل.
5-دللي نفسك بتناول مشروب الكاكاو باللبن الساخن، فهو يساعد على نمو الجنين وتطوره بشكل سليم، ويجعل الطفل أكثر حيوية وسعادة بعد ولادته، وذلك لانتقال تأثير المادة الكيمائية الموجودة فيه على الأم والجنين معاً.
6-الكاكاو باللبنلعلاج الإسهال والالتهاب الشعبي وطرد البلغم واحتقان الرئة؛ نظراً لأن الحامل يصعب عليها تناول الأدوية في فترة الحمل، كما أنه مفيد في عملية توسيع الأوعية الدموية، ويقلل من ضغط الدم وأعراض الارتجاع.
7-يحتوي مشروب الكاكاو باللبن للحامل على أحماض دهنية، معادن، فيتامينات، دهون، حديد. كما أنه غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تفيد جسم الحامل، وغني بفيتامينات ومعادن كثيرة مثل: المغنسيوم والمنجنيز والنحاس والحديد والكبريت والبوتاسيوم.

تاريخ اكتشاف الكاكاو

-تم اكتشاف شجرة الكاكاو من قبل شعوب المايا والآزتيك في أمريكا الشمالية والوسطى قبل 2000 عام من الآن. وقد كانت هذه الشعوب تقوم بعصر بذور الكاكاو وطحنها لإنتاج شراب الكاكاو. والملاحظ ان شراب الكاكاو حينها لم يكن محلي ولكن اعتادت هذه الشعوب على إضافة بهارات قد تكون حارة بعض الشيء لإضافة نكهة إلى شراب الكاكاو. من الجدير بالذكر أن الرسومات التاريخية في حضارة المايا توضح تعلق أهلها بشجرة الكاكاو وهي إحدى الدلائل على أنهم أول من اكتشف هذه الشجرة، وقد لعبت الشيكولاتة أو ما عرفت سابقاً بالكاكاو دوراً بارزاً في حياة المايا، إذ كان علية القوم يدفنون موتاهم ويضعون في قبورهم أنية أحشاء الكاكاو لاعتقادهم بأن هذا المشروب يشيع في نفوسهم البهجة في العالم الآخر.
-مع الغزو الأسباني لمكسيكو (شعوب ال (Aztects في عام 1520 طمعا في الثروات التي تملكها الأراضي المكسيكية، وجد الأسبان ما لم يكن في الحسبان (الشوكليت) وكانت البداية لقصة انتشار الشوكليت في باقي دول العالم. قام الإسبان بنقل بذور الكاكاو إلى أوروبا واستعبدوا المكسيكان ليقوموا بإنتاج حبوب الكاكاو لهم لتصديرها إلى أوروبا مع تغيير بسيط في الطعم النهائي لشراب الكاكاو.
-لم يعجب الأسبان طعم شراب الكاكاو على الطريقة الأمريكية فقاموا بتغيير البهارات المضافة للشراب وكانوا أول من خلط شراب الكاكاو بالسكر والحليب وفضلوا تقديمه حارا بعكس الأمريكان الذين كانوا يفضلونه باردا.
-لم يكف الإنتاج الأمريكي للكاكاو الاستهلاك الأسباني في الجهة المقابلة فكان الحل الوحيد لزيادة عدد العمال هو الاستعباد. بدأت حركة استعباد كبيرة في شعوب ال Maya & Aztects من قبل المستعمرين الأسبان وقد كان استهلاك الأسبان للكاكاو في الفترة ما بين عام 1759 وعام 1788 حوالي 12 مليون باوند في كل عام.
-ظلت فكرة صنع الكاكاو سرا لا يملكه في أوروبا إلا الأسبان لمدة 100 عام منذ قدوم الكاكاو من أمريكا. وأصبح تقديم شراب الكاكاو في الطبقات الراقية والنبيلة من الأمور الأساسية وأيضا انتشر شراب الكاكاو في الكنائس الأسبانية وساعد هذا على انتشارها في باقي دول أوروبا بسرعة كبيرة ولم تفلح محاولات الأسبان للاحتفاظ بخلطة الكاكاو لأنفسهم مدة أطول.


Advertising اعلانات

26 Views