أضرار القهوة المثلجة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 14 نوفمبر, 2020 3:48 - آخر تحديث : 1 فبراير, 2023 12:45
أضرار القهوة المثلجة

Advertising اعلانات

أضرار القهوة المثلجة سوف نتعرف عليها معا من خلال هذا المقال مع ذكر فوائدها أيضا ونصائح هامة للحفاظ على الصحة تابعوا السطور القادمة.

أضرار القهوة المثلجة

القهوة الباردة تشكل خطرا على النساء الحوامل
تشير الدراسات إلى أن النساء اللاتي يشربن كميات كبيرة من القهوة الباردة أثناء الحمل من المحتمل أن يلدن أطفالا أضعف جسديا وذلك لأن آثار القهوة تنتقل للطفل أيضا. تجنب القهوة أثناء الحمل هو الحل الأمثل للأمهات وأطفالهن.
اضطراب في المعدة
القهوة الباردة تسبب الجفاف وتنتج بعض الأحماض التي قد تهيج المعدة وبطانتها. يمكن أن يسبب هذا التهاب المعدة أو أسوأ من ذلك، كالقرحة الهضمية.
نوبات الهلع
الجسم بطبيعته لديه القدرة على مواجهة الأحداث والاستجابة السريعة، التي هي غريزة الجسم الطبيعية في مواجهة الأذى. تناول القهوة الباردة المفرط يثقل كاهل هذه الاستجابة ويؤدي إلى حالة من الذعر .
أمراض القلب والأوعية الدموية
إذا كنت تشرب الكثير من القهوة الباردة، سوف تبدأ في الشعور بالخفقان. وقلبك سينبض أسرع بسبب زيادة مستويات الناقل العصبي NOR-الادرينالين في جسمك. زيادة هذه المستويات مع عدم انتظام ضربات القلب، يختلط مع التوتر من حولك ويمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب الدائمة.
التعب النفسي
هناك أشخاص مدمنين للقهوة الباردة غالبا ما يشعرون بالتعب والارتباك عندما لا يملكون الإصلاح لحياتهم اليومية. وهذا الاعتماد على القهوة يبدأ في دورة الإنهاك العقلي، مما يؤدي إلى انعدام الحافز واليأس.
التهيج
القهوة الباردة في حد ذاتها لا تسبب التهيج، ولكن أعراض الانسحاب تفعل ذلك. مثل الصداع، ونوبات الهلع، وزيادة معدل ضربات القلب كلها عوامل تساهم في المزاج الشخصي.

فوائد القهوة الباردة

تحسين عملية الأيض
تفيد القهوة الباردة في تحسين عملية الأيض، وهي تحويل الطعام داخل الجسم إلى طاقة، ويمكن للقهوة الباردة أن ترفع معدل هذه العملية، وتحسن الهضم بنسبة 11%.
الوقاية من الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية
يفيد الكافيين الموجود في القهوة في تحسين الحالة المزاجية، وبخاصة للأفراد المحرومين من النوم، كما تلعب دورًا مهمًا في الوقاية من الاكتئاب، ويمكن استخدمها كمكمل غذائي لكبار السن لحمايتهم من التقلبات المزاجية.
تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب
تناول 3 أكواب من القهوة الباردة يوميًا يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة بنسبة 15%، لاحتوائها على مضادات الأكسدة، والكافيين، والماغنسيوم، والمركبات الفينولية.
تحميك من السكر
تحسّن القهوة من استفادة الجسم من الأنسولين وتعمل على تثبيت معدل السكر بالدم، لاحتوائها على أحماض الكلوروجينيك وهي مضادات أكسدة مفيدة للإنسان، كما تعمل على تنظيم عملية الهضم، وتقليل امتصاص الطعام من المعدة والأمعاء وبالتالي الحفاظ على سكر الدم منتظمًا.
تبعد عنك شبح الزهايمر والشلل الرعاش
يعمل الكافيين على تحفيز الجهاز العصبي، وتنشيط خلايا المخ وبالتالي فهو يقي من الإصابة بمرض الزهايمر والشلل الرعاش الناتجين عن موت خلايا الدماغ، وتقول الدراسات إن الأشخاص الذين يتناولون القهوة بصورة دورية تنخفض احتمالية إصابتهم بالأمراض السابقة بنسبة 65%.6-
ألطف على المعدة من القهوة الساخنة
كشفت العديد من الدراسات أن القهوة الباردة ألطف على المعدة من نظيرتها الساخنة، إذ تتميز بانخفاض الأس الهيدروجيني وهو مقياس علمي لحساب درجة حموضة المواد، وتتسبب القهوة الساخنة أحيانًا في حموضة داخل المعدة، ترتد إلى المرئ مما يسبب إحساسًا بالالتهاب داخله.
تطيل العمر
ذكرت العديد من الدراسات أن الأشخاص المداومين على شرب القهوة، أقل عرضة من غيرهم للموت المبكر، والموت بسبب أمراض القلب والجهاز التنفسي والسكتات الدماغية والجروح والحوادث، والسرطان.

القيمة الغذائية للقهوة الباردة

-السعرات الحرارية 2.4
-0٪ مجموع الدهون 0.1 غرام
-0٪ دهون مشبعة 0 غرام
-0 غرام من الدهون المتحولة
-0 غرام من الدهون غير المشبعة المتعددة
-0 غرام من الدهون الأحادية غير المشبعة
-0٪ كوليسترول 0 ملليغرام
-0٪ صوديوم 4.7 مليجرام
-0٪ إجمالي الكربوهيدرات 0 غرام
-0٪ ألياف غذائية 0 غرام
-السكريات 0 غرام
-بروتين 0.3 جم

نصائح للحفاظ على الصحة

– المواظبة على شرب المياه بمعدل من 8 إلى 9 أكواب يوميًا حيث تمنع إصابة الجسم بالجفاف و مفيدة للكليتين وتعمل على تنقية الجسم من السموم ومقاومتها وتدعم المناعة الطبيعية لدينا.
– النوم مبكرًا والحصول على القدر الكافي بحيث لا تقل ساعات النوم عن 6 إلى 8 ساعات يوميًا وفي أوقات الليل دون النهار لفائدته في تعزيز جهاز المناعة ومنح الراحة والنشاط للجسم.
– الحرص على وجود فترات للترفيه خلال الأسبوع بمعدل يوم أو يومين اسبوعيًا مما يخفف أي ضغوط جسدية أو نفسية ناتجة من العمل أو المعيشة بحيث تحسن صحتك النفسية والعقلية بشكل كبير مما ينعكس بدوره على صحتك الجسدية والصحة العامة.
– ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى ولو لوقت قصير خلال اليوم، إذا يمكنك مثلاً ممارسة رياضة المشي بسرعة متوسطة لمدة نصف ساعة يوميًا خاصة أن الرياضة تعمل على تقوية المناعة والعصلات وحرق السعرات الحرارية الزائدة وتعزيز عمل أعضاء الجسم.
– اعتماد نظام غذائي صحي وتناول الوجبات الرئيسية في مواعيد محددة خلال اليوم مع الاكثار من الخضروات والفواكه والألياف يوميًا لما بها من فيتامينات وأملاح معدنية ومضادات للأكسدة.
– الابتعاد عن الأطعمة غير الصحية مثل تلك المليئة بالدهون المشبعة وعن الأطعمة والمشروبات التي بها الكثير من السكر أو الملح وتجنب الوجبات السريعة والتقليل من الكافيين والأطعمة والعصائر المعلبة.
– اقتطاع وقت لنفسك لممارسة التأمل وممارسة تمارين الاسترخاء وتصفية العقل والروح دون التفكير في أي ضغوطات أو مشاكل لما لهم من فوائد في تعزيز الاستقرار الذاتي والمرونة والتوازن وتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.


Advertising اعلانات

1060 Views