أضرار الفلفل الحار

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 10 يوليو, 2022 12:58 - آخر تحديث :
أضرار الفلفل الحار


Advertising اعلانات

أضرار الفلفل الحار وسوف نتحدث عن فوائد الفلفل الحار للنساء أضرار الفلفل الحار الاخضر الكمية المسموح بها من الفلفل الأحمر تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أضرار الفلفل الحار

1-تفاقم التهاب المعدة
الكابسيسين في الفلفل الحار تسبب تهيج الأغشية المخاطية التي تتلامس معها بشكل مباشر ، وخاصة بطانة المعدة. يمكن أن يؤدي تناول الفلفل الحار بكميات كبيرة إلى تفاقم التهاب المعدة ويسبب الغثيان والقيء والإسهال مع إحساس قوي بالحرقان. الفلفل ضار أيضًا لمن يعانون من قرحة المعدة.
2-تسبب عسر الهضم
يمكن للخصائص المهيجة للكابسيسين والعناصر اللاذعة الأخرى الموجودة في الفلفل الحار أن تعمل على تنشيط المعدة وتسبب عسر الهضم الشديد. قد يكون هناك ألم في المعدة ، وحرقان في الصدر ، وطعم سيء في الفم وغثيان. تسرع ضربات القلب والدوخة والتعرق أيضًا إذا كان عسر الهضم شديدًا.
3-مهيج قوي للجلد
على الرغم من آثاره الصحية الرائعة على نظام القلب والأوعية الدموية وخصائصه المسكنة ، فإن الفلفل الحار هو في الواقع مهيجات للجلد ويمكن أن تسبب طفح جلدي وحكة وإحساس قوي بالحرق مع ألم لاذع. يُنصح بتجنب فرك عينيك أو المناطق الحساسة الأخرى وارتداء القفازات عند التعامل مع الفلفل الحار للغاية.
4-تهيج الأنف والفم والرئتين
يعتبر الفلفل الحار من المواد المهيجة القوية للأنف والفم وكذلك الرئتين. تناول الفلفل الحار أو استنشاق مسحوق الفلفل الحار يمكن أن يسبب انزعاجًا شديدًا واحمرارًا وعطسًا وشعورًا حارقًا قويًا.
5-يسبب ارتجاع المريء وحموضة المعدة
الاستهلاك المنتظم للأطعمة الغنية بالتوابل مثل الفلفل الحار يمكن أن يسبب مرض الجزر المعدي المريئي أو ارتجاع المريء. بسبب جودته المهيجة ، يؤدي الفلفل الحار إلى الحموضة المعوية والارتجاع الحمضي. إنها تهيج بطانة المعدة ، مما يؤدي إلى ارتفاع العصارة المعدية إلى المريء ، وبالتالي الشعور بالحرقان في الصدر. كلما زاد تناول الفلفل الحار ، زادت حدة حرقة المعدة والارتجاع الحمضي. يعاني بعض الأشخاص أيضًا من الصداع والشعور بالتهيج نتيجة الانزعاج.

فوائد الفلفل الحار للنساء

1-يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين والتي تقوم بتنشيط الدورة الدموية في جسم النساء والذي يترتب عليه أن النهايات العصبية تزيد حساسيتها.
2-تناول الفلفل الحار يجعل النساء مستعدين لكي يستقبلن متعة الجماع بشكل أحسن، كما أنه يجعل السيدات أكثر حيوية ونشاط. في حالة تناول الفلفل الحار قبل العلاقة الحميمة بوقت قصير يساعد على تهيج البشرة لدى السيدات بطريقة آمنة وصحية،
3- كما يساعد إلى الوصول إلى أقصى درجات الإستمتاع. أثبتت الدراسات أن تناول السيدات للفلفل الحار يمكنهم من النوم بطريقة أحسن، كما يساعدهم على النوم أكبر عدد ممكن من الساعات والذي ينعكس في النهاية على زيادة رغبتهم، بالتالي يكون الفلفل الحار تأثير غير مباشر على زيادة الرغبة للسيدات.
4- يزيد الفلفل الحار الرغبة للسيدات، حيث أنه ينقل الأكسجين إلى الأجهزة التناسلية.

أضرار الفلفل الحار الأخضر

1-مضاعفات مزعجة عند تناوله بإفراط، مثل: الام حادة، والتهابات، وتورم، واحمرار في الجلد.
2-مشكلات هضمية مختلفة، مثل: الإسهال، وألم المعدة، وتهيج القولون، وحرقة المعدة.
3-التسمم بالسالمونيلا، إذ قد تكون بعض أنواع الفلفل الأخضر، خاصة من نوع الهالبينو ملوثة بالسالمونيلا.
4-لا يناسب الفلفل الأخضر الحار بعض الفئات، مثل: الحوامل، والأطفال، والأشخاص المصابون بأمراض في جهاز المناعة.
5-تأثير سلبي على المستقبلات العصبية، الأمر الذي قد يؤدي على المدى البعيد للتخفيف من القدرة على الشعور بالألم.

الكمية المسموح بها من الفلفل الأحمر

1-الخط الفاصل بين فوائد الفلفل الأحمر وأضراره هو الكمية التي تتناولينها عزيزتي، فتناوله بكميات معتدلة يجعلكِ تتمتعين بفوائده المتعددة وتتجنبين أضراره المحتملة، أما الإفراط في تناوله كما ذكرنا قد يرتبط ببعض الأضرار المحتملة، لذا من المهم عند إدراجه في النظام الغذائي أن تكون كميته محدودة، خاصةً أن مذاقه الحار قد يطغى على نكهة الأطعمة ويجعل من الصعب تناولها. وعلى الرغم من عدم وجود كمية آمنة معروفة من الفلفل الأحمر، إلا أن إحدى الدراسات العلمية التي نُشرت عام 2019 في مجلة (Nutrients)، بعد مراقبة 4852 شخصًا لمدة 15 عامًا، تناولوا ما يزيد عن 50 غرامًا من الفلفل الأحمر يوميًا، وجدت الدراسة أن قدرتهم المعرفية، وذاكرتهم تراجعت أكثر من غيرهم.
2-لذا بناءً على ما سبق ننصحكِ بألا تزيد كمية الفلفل الأحمر الحار التي تتناولينها على مدار اليوم عن 50 جرامًا، أو ما يعادل 3.5 ملعقة كبيرة، وهي كمية مناسبة، خاصةً إذا قسَّمتيها على الوجبات التي تتناولينها لتمنحكِ فوائده الصحية دون أن تجعل الأطعمة شديدة الحرقة بشكل يصعب تناولها معه، ومع ذلك إذا كنتِ تعانين من مشكلات في جهاز الهضم أو القولون العصبي، عليكِ تقليل أو تجنّب تناول الفلفل الأحمر الحار أو استشارة الطبيب ليصف لكِ الكميات المسموحة وفقًا لحالتكِ.


Advertising اعلانات

99 Views