أضرار العسل والزنجبيل على السرة

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 15 مارس, 2021 1:07 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 2:30
أضرار العسل والزنجبيل على السرة

Advertising اعلانات

أضرار العسل والزنجبيل على السرة، وفوائد وضع العسل والزنجبيل على السرة، والاستخدامات الأخرى للعسل والزنجبيل، وطريقة عمل العسل والزنجبيل واستخدامه على السرة، والفوائد العامة للزنجبيل، والفوائد العامة للعسل الطبيعي، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

أضرار العسل والزنجبيل على السرة

حتى الوقت الحالي لم يتم اكتشاف أي أضرار تذكر عند استخدام العسل والزنجبيل على السرة، حيث أن العسل والزنجبيل من المواد الغذائية الهامة التي لا تسبب الأضرار ومع ذلك فمن الأفضل أيضًا عدم الإفراط في الاستخدام واستعمالهم ضمن الحدود المعقولة.

فوائد وضع العسل والزنجبيل على السرة

إن وضع قطرة من العسل النقي وشريحة من الزنجبيل على السرة قد يكون مفيدًا لعلاج العديد من الأمراض مع إمكانية وضع مادة لاصقة لمنع اتساخ الثياب بالعسل، ويمكن فعل ذلك قبل الذهاب للنوم، كما أنه عند اتباع هذه الطريقة باستمرار لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين، قد يمكنك الاستفادة منها في علاج العديد من الأمراض، بما في ذلك ما يلي:
– حلّ مشاكل الجهاز الهضمي والنقص في الطاقة الحرارية في الجسم.
– المساهمة في علاج آلام الصداع المزمن.
المساهمة في علاج التهاب الجيوب الأنفية.
– المساهمة في علاج آلام المعدة والمرارة.
– المساهمة في علاج ضعف المعدة والطحال المسببة لأعراض مثل؛ الإسهال وآلام البطن والغثيان والقيء.
– المساهمة في علاج مشاكل ضغط الدم المنخفض والمرتفع.
– يقضي على الأرق، ويساعد على الاسترخاء.
– يعالج ألم العينيْن، سواءً بسبب الإرهاق، أو ضعف النّظر، أو الصّداع، أو كعارضٍ جانبيٍّ للإصابة بمرض السّكري.
– يعالج آلام المفاصل، والرّقبة، والظّهر، والكتفيْن.
– يعالج مشاكل الجهاز التّنفسي؛ كالرّبو، وضيق النَّفَس، والتهاب القصبات الهوائيّة.
– يساهم فقدان الوزن. يعالجُ المشاكل الجلديّة المختلفة؛ كالحساسيّة، والتّقرّحات، والطّفح الجلدي.
– يُحسّن عمليات الأيض في الجسم.

الاستخدامات الأخرى للعسل والزنجبيل

كما ذكرنا سابقًا فإنّ لهذا المزيج العديد من الفوائد المختلفة، والتي سنذكرها فيما يأتي:
– علاج طبيعي للزكام والإنفلونزا
فالعسل معروف بقدرته على التخفيف من المخاط الذي يتجمّع في الحلق والممرّات التنفسيّة عند الإصابة بهذه الأمراض، كما أنّ للزنجبيل خصائص مضادّة للالتهاب، ممّا يُقلل أيضًا من الالتهاب في الممرّات التنفسيّة، ويمكن تحضير هذا المزيج من خلال إضافة ملعقة من العسل، وملعقة من الزنجبيل إلى كوب من الماء الدافئ للمساعدة في التخفيف من أعراض الزكام والإنفلونزا.
– مفيد لصحّة القلب
إذ يُعتقد أنّ لهذا المزيج القدرة على منع تكوّن تجلّطات الدم، وتقليل الكوليسترول في الدم، والتي بدورها تُقلل من خطر انسداد الأوعية الدموية في الجسم، وبالتالي تُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
– تقوية جهاز المناعة
إذ يتميّز كل من العسل والزنجبيل بخصائصهما المضادّة للأكسدة والتي تساعد جهاز المناعة على مقاومة مختلف أنواع العدوى، وتجدُر الإشارة إلى إمكانية إضافة الليمون أيضًا إلى هذا الخليط لجعله مفيدًا أكثر.
– التخفيف من عسر الهضم
يمكن لهذا الخليط أن يساعد أيضًا في تحسين عمليّة هضم الطعام، وذلك يرجع إلى الخصائص الهضميّة المُميّزة للزنجبيل.
– التخفيف من الغثيان والتقيؤ
منها المُرتبط بالحمل، إذ يُعدّ الزنجبيل من أقدم العلاجات الطبيعيّة للغثيان، إذ يمكن خلط القليل من العسل والزنجبيل في كأس من الماء الدافئ وشربه.

طريقة عمل العسل والزنجبيل واستخدامه على السرة


المكونات
– الزنجبيل : ملعقة صغيرة (طازج ومبشور).
– الليمون : 1 حبة (مقطع أرباع).
– ماء ساخن : كوب (مغلي).
– العسل : 3 ملاعق صغيرة.
طريقة التحضير والاستخدام
1. اخلطي الماء المغلي مع الليمون الأرباع والزنجبيل في إبريق على النار حتى يبدأ الماء بالغليان.
2. ازيلي الإبريق عن النار وغطيه واتركي المزيج لمدة 5 دقائق.
3. نضع قطرة من خلطة العسل السابقة على السرة قبل النوم، نغطي السرة بلاصق أو بقطعة من القطن، تكرار هذه الطريقة مرة يوميا ولمدة شهر كامل.

الفوائد العامة للزنجبيل

يوجد العديد من الفوائد الصحية للزنجبيل، ومنها يُذكَر ما يأتي:
-تعزيز صحة الجهاز الهضمي
إذ إنّ مركبات الفينول فيه تساعد في تخفيف تهيج الجهاز الهضمي، وتحفيز اللعاب، وإنتاج العصارة الصفراوية، كما أنّ للزنجبيل آثارًا مفيدة في إنزيمات تريبسين، ويساعد في منع سرطان القولون، والإمساك.
– علاج الغثيان
إنّ مضغ الزنجبيل الخام أو شرب شايه بمنزلة علاج منزلي شائع للغثيان أثناء العلاج الكيماوي، وآمن للاستخدام أثناء الحمل، وهو متاح في شكل حلوى.
– علاج حالات الالتهاب
قد استُخدِم الزنجبيل لعدة قرون للحد من التهاب وعلاج الحالات الالتهابية، ونُشِرَت دراسة في مجلة أبحاث الوقاية من السرطان بيّنت أنّ ملاحق الزنجبيل تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما أنّه فعّال لعلاج الالتهاب المرتبط بهشاشة العظام.
– تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية
تناول هذه النبتة يَحُدّ من ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ويخفّض خطر تخثر الدم، كما يساعد في المحافظة على مستويات السكر الطبيعية، غير أنّه في حاجة إلى المزيد من الأبحاث، فيصبح الزنجبيل جزءًا من علاج أمراض القلب والسكري.

الفوائد العامة للعسل الطبيعي

يعتبر العسل الابيض واحد من افضل المواد الغذائية التي لها فوائد عديدة، وهي تكون كالتالي:
– يساعد عسل النحل على علاج المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي.
– الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة والتخلص من حالات الإسهال.
– تناول ملعقتين من عسل النحل على الريق يومياً يساعد على التقليل من الآلام التي تصيب المعدة.
– التخلص من الوزن الزائد وإعطاء إلى الجسم الطاقة اللازمة لأداء الأعمال اليومية بكفاءة.
– يساعد عسل النحل على الوقاية من ارتجاع حمض المعدة، وهذا لأنه يعمل على تبطين جدار المعدة وحمايته من الالتهابات والحرقان الذي يصيب المعدة.
– الوقاية من العدوى الفيروسية التي تنتقل إلى الإنسان والحماية من الأنفلونزا.


Advertising اعلانات

196 Views