أضرار الجوافة على القولون

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 11 يناير, 2021 7:17 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 3:34
أضرار الجوافة على القولون

Advertising اعلانات

أضرار الجوافة على القولون سوف نتحدث في هذا المقال عن أضرار الجوافة على القولون وفوائد التلاجة للتخسيس و فوائد الجوافة للأطفال والمرأة الحامل.

أضرار الجوافة على القولون

-يؤدى الإفراط فى تناول الجوافة إلى زيادة كمية الألياف التى يتناولها الشخص، وكلما زادت كمية الألياف، يمكن أن تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية الهضمية المؤقتة، مثل: الانتفاخ، الغازات ، أو التغيير في حركات الأمعاء.
– إن تناول بذور الجوافة قد يسبب بعض الأضرار، حيث إن البذور لا تهضم وتخرج بالفضلات كما هي، مما يرهق وقد يؤلم القولون.

فوائد الجوافة للتخسيس

-يحتوي كوب من شرائح الجوافة على حوالي 112 سعر حراري، وهو ليس عدداً قليلاً كما أنه ليس بالكثير، على سبيل المثال إذا كنت تتبع نظام غذائي قائم على تناول 2000 سعر حراري في اليوم، فإن كوب الجوافة يمثل حوالي 5.6 % من السعرات التي تحتاجها يومياً، أي أنها تعتبر خياراً جيداً في هذه الحالة. هناك أراء حول فائدة قشر الجوافة تحديداً في التخسيس، وفي علاج مرض السكري أيضاً، ولكن حتى الآن لا توجد دراسات وأدلة كافية حول هذا الموضوع.
-الجوافة من الفواكه العالية في نسبة الألياف، هذه الأطعمة الغنية بالألياف تعتبر الخطوة الأولى في النظام الغذائي الذي يهدف إلى إنقاص الوزن، حيث تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة، بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم.
-إن إضافة بعض شرائح الجوافة إلى النظام الغذائي الخاص بك، يعزز من سرعة عملية فقدان الوزن، خاصة مع الحبوب الكاملة في الصباح مثل الشوفان، أو مع كوب من الحليب خالي الدسم، أو مع كوب من الماء قبل الوجبات الرئيسية.

فوائد عصير الجوافة للأطفال الرضع

-يساعد على تحسسين عملية الهضم عند الضيع وتجنب الإصابة بالإمساك.
يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي الذي يحمي من الإصابة بالبرد والأنفلونزا.
-يحتوي على فيتامين ب6 وفيتامين ب3، الذي يعملان علي توصيل الدم من القلب إلي الدماغ.
-تحتوي الجوافة على أكثر الفيتامينات الهامة لصحتنا وصحة أطفالنا.
-يحتوي على معادن هامة مثل معدن الكالسيوم الذي يساعد على تقوية بنية العظام وبنية الأسنان.
-عصير الجوافة يساعد علي طرد الكثير من السموم التي يمكن أن تتراكم بالجسم مسببة الأمراض.

فوائد الجوافة للحامل

الجوافة من الفواكه الآمنة تمامًا للأكل خلال فترة الحمل، كما أنّها صحيّة وغنية بالفوائد، لكن يجب التأكّد من نضجها قبل تناولها، ويفضّل تقشيرها وتناولها بكميّات معقولة؛ لتجنّب أي أعراض جانبية أو مخاطر صحيّة، فيجب تناول ثمرة واحدة يوميًا بحد أقصى بوزن 100-125 غرامًا، ومن أهمّ فوائدها للمرأة الحامل ما يأتي:
تحسين الرؤية
إذ تحتوي ثمرة الجوافة على فيتامين (أ) الذي يحسن الرّؤية، ويقي من الإصابة بفقدان البصر لدى الأم والجنين.
تحفيز مناعة الجسم
فالجوافة فاكهة غنيّة بفيتامين (ج) الذي يؤدي دورًا حيويًا في تقوية جهاز المناعة، ويحفّز الأيض، ويحمي الجسم من العديد من الأمراض والعدوى.
ضبط مستوى ضغط الدّم
فالحوامل يكنّ عرضةً للإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، وتساهم الجوافة في الحفاظ على ضغط الدّم ضمن المستوى الطّبيعي، والوقاية من مخاطر ارتفاعه، مثل: الإجهاض، والولادة المبكّرة، كما تحتوي على البوتاسيوم الذي يضبط ضغط الدم ويمنع ارتفاعه الحادّ.
الوقاية من الإصابة بالإمساك والبواسير
بسبب احتوائها على الألياف التي تحسّن الهضم.
الحفاظ على صحة الجهاز الهضميّ
عن طريق تحسين الهضم، والوقاية من الإصابة بالحرقة والغثيان، فتناول الأطعمة القلوية خلال الحمل لا يسبّب زيادة حمض المعدة ويمنع الارتجاع، لذا يفضّل تناول فاكهة الجوافة بين الوجبات لضبط حموضة المعدة.
ضبط مستوى السكّر في الدّم
فسكّري الحمل من أكثر الأمراض شيوعًا التي تواجه المرأة خلال الحمل، خاصّةً بعد الأسبوع الرابع والعشرين منه، وتضبط فاكهة الجوافة مستوى السكّر في الدّم بسبب احتوائها على تركيز عالٍ من الألياف والنشويات المركّبة.
تطوير الجهاز العصبي للجنين
إذ تحتوي ثمرة الجوافة على حمض الفوليك أو فيتامين ب9 الضروري لنمو الجهاز العصبي للجنين، كما يقي من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي عند الأجنة.
محاربة العدوى والجراثيم
لاحتوائها على فيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والكاروتينات (carotenoids)، والأيزو فلافونويد (isoflavonoids)، والبوليفينول (polyphenols)، وجميع هذه العناصر معروفة بفعاليتها كمضادات للأكسدة.
تهدئة المزاج
لاحتوائها على المغنيسيوم الذي يبسط العضلات والأعصاب فيخفّف من التّوتر العصبي. التحكّم بمستوى الكوليسترول في الدّم لاحتوائها على تركيز عالٍ من الألياف.
مُفيد للمصابين بفقر الدّم
لاحتوائها على الحديد الذي يرفع مستوى الهيموجلوبين في الدّم.
مصدر غنيّ بفيتامين ب3 وب6
هما مهمّان للصحة العقلية للجنين وتحسين التركيز لدى المرأة الحامل.
تقليل خطر الإصابة بالسّرطان
على الرّغم من أنّ الإصابة بمرض السرطان نادرة خلال الحمل فهو يصيب امرأةً واحدةً من كلّ ألف امرأة حامل، إلّا أنّ الوقاية دائمًا أفضل من العلاج، والجوافة غنيّة بمضادات الأكسدة التي تحارب مرض السرطان، كما تحتوي على فيتامين (ج) والليكوبين (lycopene) الذي يزيل سموم الجسم.


Advertising اعلانات

708 Views