أضرار التوت الأسود

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 مارس, 2021 12:50 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:31
أضرار التوت الأسود

Advertising اعلانات

أضرار التوت الأسود نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد التوت الأسود الصحية ونبذة مختصرة عنه تابعوا السطور القادمة.

أضرار التوت الأسود

– أولاً الاسراف في تناول فاكهة التوت الاسود يؤذي مرضى السكري .. تساعد فاكهة التوت خاصة التوت الأزرق على انخفاض مستوى السكر في الدم و بالتالي لابد من توخي الحذر قبل تناوله خاصة اذا كنت مريض سكري و تتناول الأنسولين .
– ثانياً الاسراف في تناول فاكهة التوت الاسود يصيبك بسرطان الفم .. ثبت من خلال الدراسات أن التوت يحتوي على مضادات الأكسدة و مركبات الفلافونويد التي توقف عمل الخلايا السرطانية و لكن هذه الفاكهة يوجد بها نسبة قليلة جداً من مادة كميائية تسمي التانين و عندما تزيد نسبة هذه المادة في الجسم سوف تتعرض لخطر الاصابة بسرطان الفم ،و تليف الكبد ،و أمراض الكلى المزمنة .
– ثالثاً الاسراف في تناول التوت الأسود يؤذي مرضى سيولة الدم .. يفضل أن يبتعد من يعاني من سيولة الدم عن تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين k لأنها ترفع خطر الاصابة بتكتل الدم .

فوائد التوت الأسود الصحية

مصدرٌ مهم للألياف:
يحتوي التوت الأسود على الألياف الذائبة في الماء التي تساعم في المحافظة على نسب الكوليسترول الصحية، والألياف غير الذائبة في الماء التي تعزز عملية الهضم، وتوفر 100 غرام منه ما نسبته 14% من الاحتياج اليومي من الألياف، التي تُعدُّ نوعاً من أنواع الكربوهيدرات التي لا يمكن للجسم أنّ يهضمها ويحوّلها إلى سكريات كما تتحول أنواع الكربوهيدرات الأخرى، كما تساعد الألياف على تنظيم استهلاك السكر، وتنظيم معدلاته في الدم.
مضادات الأكسدة:
يحتوي التوت الأسود على نسبٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيان الذي يُساعد على تقليل التأثير السلبي للجذور الحرة، التي يمكن لها أن تُتلف الخلايا، بالإضافة إلى دورها في عمليات الشيخوخة، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى، مثل: السرطان وأمراض القلب، ومن الممكن لتناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة أن تدعم استخدام الجسم لهذه المضادات للتقليل من الجذور الحرة، ولكن لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات هذا التاثير، وبشكلٍ عام يحتوي التوت الأسود على العديد من أحماض الفينولوأنواعاً مختلفة من الفلافونيدات التي تُعدُّ أيضاً من مضادات الأكسدة.
المنغنيز:
يوفر كوب من التوت الأسود النيء ما مقداره نصف الاحتياج اليومي من المنغنيز، الذي يُعدُّ من العناصر المُهمّة لصحّة العظام وتطورها، وصحة الجهاز المناعي، كما يساعد في عمليات أيض الكربوهيدرات، والأحماض الأمينية، والكوليسترول.
فيتامين ج:
يحتوي كوب من التوت الأسود النيء على نصف الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين ج، ويعدّ هذا الفيتامين مهماً لبناء الكولاجين في العظام، والأنسجة الضامة، والأوعية الدموية، وقد يساعد فيتامين ج أيضاً على إعادة إنتاج خلايا الجلد، والتقليل من الجذور الحرة في الجسم، كما يساعد على امتصاص الحديد، ويقلل من مدّة الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يُعدُّ من مضادات الأكسدة التي من الممكن أن تُقلل من الإجهاد التأكسديّ في الجسم الذي قد يؤدي بدوره إلى الإصابة بالسرطان.
فيتامين ك:
يوفر كوبٌ من التوت الأسود النيء ثلث الاحتياج اليومي من فيتامين ك، ويساعد هذا الفيتامين على تجلط الدم، كما أنّ له دوراً في أيض العظام، وقد يؤدي نقصه إلى ترقق العظام، وحدوث كسور فيها، كما قد يؤدي إلى حدوث الكدمات، وزيادة النزيف خلال الدورة الشهرية، ووجود دم في البراز أو البول، ويجب على المرضى الذين يستخدمون الأدوية المميعة للدم الحرص على تناول كمية مناسبة من الأطعمة الغنية بفيتامين ك مثل التوت الأسود، والخضراوات الورقية، وغيرها.

لمحة عن التوت الأسود

التوت الأسود أو التوت الشامي (الاسم العلمي: Morus nigra) هي نوع نباتي يتبع جنس التوت من الفصيلة التوتية وأصوله تعود إلى منطقة الشرق الأوسط وعموم جنوب غرب آسيا. لقد زرع التوت الأسود في المنطقة على مدى قرون طويلة وانتشر إلى بقاع عديدة في العالم. وتعد شجرة التوت من الأشجار المعمرة.
الوصف النباتي
ثمرة التوت الأسود عبارة عن حبة صغيرة بلون خمري ضارب إلى السواد، طولها قرابة 3 سم، تتألف من عنقود من الحبات الصغيرة المتراصة، تنمو شجرتها حتى 10 إلى 13 متراً. أوراقها ما بين 10 إلى 20 سم طولاً وما بين 6 – 10 سم عرضاً. الوجه السفلي لأوراق شجرة التوت الأسود خشنة تنبت عليها أوبار قصيرة بينما يلمع الوجه العلوي بلون أخضر غامق وطعم الثمرة الناضجة حامض وحلو، البعض يقطفها حبة حبة باليد، لكن المنتشر هو مد بساط تحت الشجرة ومن ثم هز فروعها لتتساقط حبات التوت عليه.
زراعة التوت واستهلاكه
انتشرت زراعة التوت الأسود في مناطق مختلفة من أوروبا بما في ذلك أوكرانيا، وكذلك نحو الشرق وصولاً إلى الصين، ويبدو أن الاسم ذو أصول في اللغة الفارسية (شاه توت). تؤكل ثمرة التوت كما هي عند نضجها، كما يمكن عصرها لتشرب بعد تخفيفها بالماء، أو يتم تحويلها إلى مربى ويستخدم خشب شجر التوت في عدة مجالات ومنها الأدوات الخشبية المنزلية الخاصة بالطبخ وكذلك أخشاب التقطيع، كما تستخدم أوراق الشجرة في تغذية دودة القز لإنتاج الحرير، ويعتبر ورق شجر التوت الغذاء الوحيد لتلك الدودة.

نصائح استهلاك التوت الأسود

– يمكنك رش التوت على الحبوب أو دقيق الشوفان الساخنة، لإعطائها المزيد من القوة سرطان القتال.
– يمكنك أيضا طبقة منها بين ملاعق من الزبادي والحبوب منخفضة السعرات الحرارية، لإنشاء بارفيه في نهاية المطاف.
– يمكنك جعل الأسود التوت عصير، عن طريق مزج لهم على طول مع اللبن قليل الدسم والثلج.
– ويمكن إثارة في اللبن لإضافة حلاوة الطبيعية. يمكنك أيضا هريس لهم لتقديم الآيس كريم تحتل المرتبة الاولى.
التوت الأسود يمكن أن تستخدم لإضافة لمسة من اللون إلى السلطات الطازجة.


Advertising اعلانات

687 Views