أضرار البرقوق للحامل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 5 أبريل, 2021 7:27 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:58
أضرار البرقوق للحامل

Advertising اعلانات

أضرار البرقوق للحامل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم الفواكه الممنوعة للحامل وختام الموضوع مشروبات هامة للحامل.

أضرار البرقوق للحامل

لا توجد أي أضرار من البرقوق على الحامل بل له فوائد مختلفة وهي على النحو التالي:
يحافظ على مستويات الجلوكوز في الدم:
تميل مستويات الجلوكوز في الدم إلى الارتفاع عندما تعاني المرأة من سكري الحمل. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر، مثل البرقوق ، يساعد في التحكم في مستويات الجلوكوز في الجسم.
يخفف الإمساك:
تعاني المرأة الحامل من الإمساك بسبب التغيرات الهرمونية أو مكملات الحديد. تناول عصير البرقوق المجفف يمكن أن يعالج الإمساك بسبب محتواه من الألياف الغذائية.
يحسن صحة العظام:
يحتوي البرقوق الطازج أو المجفف على الكالسيوم وقد يساعد في تحسين صحة عظام الأم. لذلك ، من الجيد تضمين البرقوق في نظامكِ الغذائي.
يحد من خطر الولادة المبكرة:
يؤدي نقص فيتامين ج في النظام الغذائي للمرأة الحامل إلى زيادة فرص تمزق الأغشية ومن ثم الولادة المبكرة والأطعمة مثل البرقوق التي تحتوي على فيتامين (ج) تساعد في تخفيف هذا الخطر.

أهم فوائد البرقوق للجسم

لثمار البرقوق العديد من الفوائد الصحية للجسم، ويُلخّص أبرزها وفق التالي
-حماية الجلد، إذ يلعب فيتامين C دورًا حيويًا في تشكيل الكولاجين المفيد للبشرة، وتناول البرقوق طازجًا يقلّل من التجاعيد، ويحسّن نسيج الجلد العام، ويساعد في مكافحة تلف الجلد الناجم عن الشمس والتلوث.
-علاج السرطان، يُعدّ البرقوق مصدرًا جيدًا لفيتامين C المضاد للأكسدة؛ ويساعد البرقوق أيضًا في مكافحة تشكيل الجذور الحرة المعروفة بأنها تسبب الإصابة بمرض السرطان، وأظهرت إحدى الدراسات في تكساس أنّ مستخلصات البرقوق كانت فعّالة في قتل خلايا سرطان الثدي الأكثر نشاطًا، ولم تضر بالخلايا السليمة الطبيعية.
-علاج مرض السكري، أظهرت الدراسات أنّ مرضى السكري من النوع الأول الذين يستهلكون الوجبات الغذائية الغنيّة بالألياف انخفضت لديهم مستويات الجلوكوز في الدم، ومرضى النوع الثاني من مرضى السكري قد ضُبطَت مستويات السكر لديهم في الدم والدهون.
-تعزيز صحة القلب، إذ يحتوي البرقوق على الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين C، ومحتوى الكولين؛ وهي عناصر جميعها تدعم صحة القلب.
-الحفاظ على صحة العين، حيث تناول ثلاث حبات من البرقوق في اليوم يقلل من مخاطر الضمور البقعيّ المرتبط بالسن وتطوره.
-غني بمضادات الأكسدة، التي تكافح الضرر التأكسدي، وتساعد في حماية الجسم من ظهور علامات الشيخوخة.
-تحسين عملية الهضم، إذ يحتوي البرقوق على الألياف القابلة للذوبان؛ التي توفر الغذاء للبكتيريا المفيدة في الأمعاء، وتنتج هذه البكتيريا الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة؛ مثل: البروبيونات، والبوتيرات التي تغذي خلايا الأمعاء، كما تساعد الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في الحد من الالتهاب، وتخفيف أعراض اضطرابات جهاز الهضم؛ مثل: متلازمة القولون العصبي (IBS)، والتهاب القولون التقرحي.

الفواكه الممنوعة للحامل

الأناناس
يحتل الأناناس المرتبة الأولى في قائمة الفواكه التي عليك تجنبها في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأن تناوله يمكن أن يؤدي إلى تقلصات حادة في الرحم والتي بدورها قد تعرضك للإجهاض أو الولادة المبكرة، كما أن الأناناس يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يكسر البروتين، كذلك يتسبب في تليين جدار عنق الرحم.
التمر
يفضل تجنب تناول التمر خاصة خلال الشهور الأولى من فترة الحمل، نظرًا إلى تسببه في انقباض الرحم، ما قد يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، لكن لا بأس بتناوله بكميات معتدلة بعد الشهر السادس من الحمل، ويمكنك تناوله بأمان تام خلال الشهور الأخيرة من الحمل، كونه يلعب دورًا في الولادة الطبيعية.
المشمش
رغم احتوائه على نسب عالية من العناصر المفيدة، وعلى رأسها الحديد والبروتين والزنك، فإنه قد يتسبب في رفع درجة حرارة جسمك، ما يجعله غذاء غير آمن على الأم الحامل، وقد يهدد بتعرضها للنزيف.
البابايا
يعرف البابايا بكثرة احتوائه على العناصر الغذائية المفيدة، وعلى نسب عالية من الفيتامينات الضرورية للجسم، إلا أنه يعد واحدًا من الفواكه التي لا ننصح الحوامل بتناولها، فهو قد يتسبب في ارتفاع درجة الحرارة، وهو أمر غير مستحب في أثناء الحمل، وكذلك يحتوي البابايا على نسب عالية من اللاتكس التي يمكن أن تؤدي إلى تقلصات الرحم والنزيف وحتى الإجهاض، و قد يضعف أيضًا نمو الجنين وتطوره بالمعدلات المثالية، لذا فمن الأفضل تجنب تناوله خلال فترة الحمل.
البطيخ
البطيخ من الفواكه المفيدة القادرة على تخليص الجسم من جميع السموم، كما أنها تساعد على ترطيب الجسم وإمداده بكمية جيدة من المياه، لكن لهذا السبب تحديدًا يعد ضارًا بالنسبة للجنين، فهو يعرضه لهذه السموم التي يطردها الجسم، كما أنه من الأطعمة التي تسبب البرد، لذلك يفضل عدم تناوله في أثناء فترة الحمل.
الموز
قد تندهشين من رؤية هذه الفاكهة المتواضعة في قائمة الفواكه التي يجب تجنبها في أثناء الحمل، على الرغم من أن تناول الموز خلال الحمل يعد آمنًا، فإنه يجب تجنبه في بعض الحالات، إذ تُنصح النساء اللاتي يعانين من الحساسية أو المصابات بداء السكري أو سكري الحمل بعدم تناول الموز إذ إن الموز يحتوي على الكيتيناز، وهو مادة تشبه اللاتكس وتسبب الحساسية المعروفة، كما أنه يزيد من حرارة الجسم. لذلك يجب للنساء اللاتي يعانين من حساسية الكيتيناز عدم تناول الموز.
التمر الهندي
لا ينصح بالإفراط في تناول التمر الهندي خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، نظرًا إلى احتوائه على نسب عالية من فيتامين “ج”، الذي قد يمنع إنتاج هرمون البروجيسترون، وقد يؤدي إلى حدوث نزيف أو التعرض للولادة المبكرة.

مشروبات هامة للحامل

عصير الخضار بالمكسرات
إذا كنتِ تشعرين بأنك لا تأخذين ما تحتاجين إليه من المجموعة الغذائية الهامة، يمكن شرب كوب من عصير الخضار الطازج للتعويض عن ذلك. وهو يمنح جسمك جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، كما يوفر لك حاجتك من الألياف لتحسين حركة الأمعاء ويمكنك خلط بعض الخضار أو المكسرات لجعلها أكثر فائدة، وليصبح طعم العصير مقبولاً، يمكنك إضافة الفواكه، مثل الموز والفراولة والمانجو على العصائر لتفادي الجوع سريعاً وتغيير الطعم.
عصائر الفاكهة المختلطة
اختاري من الفواكه الموسمية الطازجة، مثل البطيخ والمسك والبرتقال والأناناس حيث يمكنك تجهيز العصير مباشرة قبل شربه.
المياه
قد يكون الماء أهم من كل ما ذكر قبلاً خلال فترة الحمل، وهو المركب الأساسي لجسم الإنسان الذي يحتوي على أكثر من ٧٠٪ من الماء، وشرب كمية كافية من الماء خلال فترة الحمل يقلل بالتعب. ويساعد على إبقاء خلايا الدم صحية وتعزيز الصحة العامة.
الزبادي
هو شراب التبريد الطبيعي، الذي يبقي جسمك رطباً.كما يحتوي على بكتيريا بروبيوتيك التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
ماء جوز الهند
يمنع التوتر والجفاف وهو الأفضل لتعب الصيف. فهو يساعد على تجديد أملاح الجسم الطبيعية، ويعتبر صحياً عندما يتعلق الأمر بتبريد العطش خلال الحمل.


Advertising اعلانات

259 Views