أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 2 يوليو, 2022 12:58 - آخر تحديث :
أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية


Advertising اعلانات

أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية وفوائد الرضاعة الطبيعية و متى يرضع المولود بعد الولادة القيصرية و شروط حفظ حليب الثدو، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية

1-تهيئة الطفل للرضاعة
-إن حليب الثدي أسهل في الهضم من تركيبة الحليب التجاري، والأجسام المضادة في حليب الثدي تعزز الجهاز المناعي لطفلك الرضيع، كما تساعد الرضاعة الطبيعية في تقليل الوزن للأم بعد الولادة
-أولاً: عليك بغسل يديك قبل إرضاع الطفل، تهيئة الطفل للرضاعة، وضع إبهام اليد على الجزء العلوي من الصدر، وباقي الأصابع عند أسفل الصدر
-ثانياً: القيام بتقريب الطفل من الثدي حتى يفتح فمه، وضع الحلمة في فم الطفل؛ حتى يتمكّن من شُرب الحليب، مع التأكّد من أنّ الطفل يرضع بطريقة صحيحة
-ثالثاً: تأكدي أن فكه يتحرّك، وانتبهي إلى أنف الطفل أثناء الرضاعة؛ فقد يلتصق بثديك ممّا يُسبّب له الاختناق، اضغطي على الثدي لمنح طفلك القُدرة على التنفُّس براحة
-رابعاً: يجب أن يبقى ظهرك مسنوداً ومستوياً، ضعي طفلك على وسادة أو بين راحتيك، اجلسي على كرسي مريح، احتضني طفلك جيداً، استخدمي ذراعك اليسرى للثدي الأيسر، احرصي أن يكون رأس طفلك وجسمه في وضع مستقيم، وجهي فم طفلك للثدي، ادعمي وضع الثدي بيدك الأخرى
2-قواعد عليك الالتزام بها
– القراءة عن الرضاعة الطبيعية، خاصة في أول مرة ترضعين فيها طفلك الرضيع من ثديك، ويُفضل أن يكون ذلك في أول ساعة بعد ولادته، واطلبي المساعدة
-تعرفي على الكيفية المثلى لضبط أوضاع الطفل والتأكد من التقامه حلمة ثديك على نحو صحيح، وقد يقدم طبيبك النصائح الخاصة بالرضاعة الطبيعية
-ابدئي بتوفير الراحة، واستندي على وسادات عند الضرورة، واحملي طفلك على ساعدك بالقرب من ثديك، وليس عن طريق ميلك نحوه لتقريب الثدي إلى طفلك
-أسندي رأس طفلك بإحدى يديك، واستخدمي يدك الأخرى في دعم ثديك، قومي بتحريك حلمتك على الشفة السفلية لطفلك لتشجيعه على فتح فمه
-وسوف يلتقط طفلك جزءًا من المنطقة الأكثر دكانة حول حلمتك (هالة الحلمة) في فمه، سوف تكون حلمتك داخل فم طفلك بدرجة كبيرة، ولسانه تحت ثديك
-إذا كنت بحاجة إلى إبعاد الطفل عن ثديك، فأوقفي المص أولاً من خلال إدخال إصبعك داخل جانب فم الطفل
-اتركي لطفلك حق اختيار وقت الرضاعة خاصة في الأسابيع القليلة الأولى، يرضع معظم حديثي الولادة رضاعة طبيعية كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على مدار الساعة
-راقبي العلامات الأولى التي تعبر عن جوعه، مثل التقلب والتململ وحركات المص وحركات الشفايف
-اتركي طفلك يرضع من أول ثدي بالكامل حتى تشعري بأن ثديك لين، لمدة من 15 إلى 20 دقيقة تقريبًا، وضعي في اعتبارك أنه لا يوجد وقت محدد
-حاولي أن تجعلي الطفل يتجشأ، ثم قدمي له الثدي الثاني، إذا كان طفلك ما زال جائعًا، فسوف يلتقم حلمة ثديك
-إذا كان طفلك يرضع من ثدي واحد فقط باستمرار في الأسابيع القليلة الأولى، فأفرغي الحليب من الثدي الآخر لتخفيف ضغط الحليب عليك
-ابتعدي عن استخدام اللهاية، بعض الرضع يشعرون بمنتهى السعادة عند مص شيء ما، احترسي فقد تؤثر على الرضاعة الطبيعية، حيث إن المص من الثدي مختلف
-انتظري حتى تتم الرضاعة الطبيعية بنحو جيد ثم أعطي طفلك لهّاية، ويكون ذلك عادة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الولادة
بعد الرضاعة الطبيعية لطفلك ضعي في حسبانك أن المص من اللهّاية وقت القيلولة أو أثناء النوم قد يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ
-اهتمي بحلمتيك، بعد كل رضعة، بأن تتركي الحليب يجف على نحو طبيعي على حلمتك، مما يُلطف من بشرة حلمتيك، وإذا كنتِ في عجلةٍ فجففي حلمتك برفق
-وللحفاظ على طاقتك، التزمي بالقواعد الأساسية للطعام الصحي، مثل اختيار الكثير من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة، مع تناول أحد المكملات
-يمكن أن يساعد الماء والعصير والحليب في المحافظة على ترطيب جسمك، ولا بأس أيضًا بتناول كميات معتدلة من الكافيين بوجهٍ عام
-تناول العديد من الأدوية ليس آمناً أثناء الرضاعة الطبيعية، ومن الأفضل دائمًا الحصول على موافقة الطبيب أولاً.

فوائد الرضاعة الطبيعية

1. تقوية الجهاز المناعي
من أبرز فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل هي تقوية الجهاز المناعي، والذي يساعد على الحماية من الأمراض المختلفة والحماية من الأمراض المعدية على وجه الخصوص، وهذا لأن حليب الأم يحتوي على عناصر هامة منها اللاكتوفيرين والليزوزومات، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية والكربوهيدرات فضلاً عن أهم الفيتامينات والمعادن
2. حماية الجهاز الهضمي
تساعد الرضاعة الطبيعية على تحسين آداء الجهاز الهضمي للطفل الرضيع، وهذا لأن حليب الأم يحتوي على الأنسولين والكورتيزول، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية، والتي لها دور كبير في تطور الجهاز الهضمي للطفل، مما يحد من الإصابة بالالتهابات المختلفة بالجهاز الهضمي، والتقليل من حالات الإمساك والإسهال والاضطرابات المختلفة التي يواجهها الطفل أثناء مرحلة نموه في الأشهر الأولى من عمره.
3. تغذية الطفل
تمد الرضاعة الطبيعية الرضيع بالكثير من الفيتامينات والمعادن المختلفة منها البروتين والكالسيوم، بالإضافة إلى الدهون الصحية وفيتامين أ والذي يساعد على تغذية الطفل بشكل جيد
4. الوقاية من الأمراض المزمنة
الرضاعة الطبيعية تساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة، ليس في مرحلة الطفولة فحسب، بل في مستقبل الطفل أيضاً والحماية من التعرض إلى الأمراض السرطانية في مرحلة الطفولة وخاصة سرطان الدم.
الوقاية من الإصابة بالأمراض القلبية، وهذا لأن حليب الأم أو الرضاعة الطبيعية تدعم صحة الطفل بشكل جيد.
التقليل من نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول عند الأطفال.
الحماية من الأمراض المناعية مثل أمراض الحساسية المختلفة ومرض الربو
5. تطور الدماغ
الرضاعة الطبيعية لها دور كبير في تطور دماغ الطفل، وزيادة نسبة ذكاء الأطفال مقارنة بالرضاعة الصناعية.
تطور الأجهزة السمعية والبصرية عند الأطفال.
6. تهدئة الطفل
الرضاعة الطبيعية تساعد على تهدئة الطفل ونومه بشكل جيد، بسبب ارتباط الطفل بالأم أثناء فترة الرضاعة، وزيادة التواصل بينهما مما يجعل الرضيع يشعر بالراحة.

متى يرضع المولود بعد الولادة القيصرية

بحسب أطباء النساء والتوليد، يستغرق إدرار الحليب بشكل طبيعي من يومين إلى أربعة أيام على الأكثر، وعادة ما ينزل الحليب في اليوم الثالث للولادة القيصرية الأولى، وفي حالة الولادة القيصرية الثانية، ينزل حليب الأم في اليوم الثاني من الولادة القيصرية
ينزل حليب السرسوب بعد الولادة القيصرية، وهو أول ما يفرز من الثدي، ويجب أن يعطى للمولود، وذلك لغناه بالعديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المهمة لتعزيز مناعته.
وينزل حليب الأم بعد يوم أو إثنين من الولادة القيصرية، وتوجد بعض الأعراض المهمة التي تسبق نزول حليب الأم من الثدي مثل:
-الشعور بثقل في الثدي.
-إرتفاع حرارة الثدي قليلاً نتيجة لإرتفاع هرمون البرولاكتين.
-نزول حليب الأم فعلياً من الثدي، ويكون حليب الثدي ذا قوام خفيف ومائل للون الأبيض بخلاف حليب السرسوب.

شروط حفظ حليب الثدي

– في حالة كنتي تستخدمين أجهزة شفط الحليب، فعليك اتباع الآتي للحفاظ على الحليب بأمان: يمكن حفظه في درجة حرارة ٤، ويتم استخدامه لمدة أربعة أيام فقط. وذلك في حالة استخدام معقمات للحليب.
– يمكن أن يخزن هذا الحليب لستة أشهر، وذلك في حالة وضعه في الفريزر. ويتم ذلك من خلال وضعه في مكعبات الثلج. واستخدامها عن طريق إخراجها إلى الثلاجة من أجل عملية ذوبان الحليب، ولا يتم تناوله بعد خروجه من الفريزر بيوم.
-لا يمكنك تجميد الحليب مرة أخرى بعد الذوبان، لأن ذلك يؤذي معدة طفلك.
يمكنك استخدام حليب الأم المخزن بعد تسخينه في ماء دافئ. من خلال وضع زجاجة الرضاعة بالحليب في إناء به ماء دافئ.
– لا يتم تسخين الحليب في الميكروويف، لأنه يعمل على تدمير العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل، كما قد يضر لسان الطفل.
-في حالة تبقى قدر من الحليب بعد الرضاعة، فلا بد من التخلص منه على الفور.


Advertising اعلانات

22 Views