أسماء جميع الأنبياء وأعمالهم

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 27 نوفمبر, 2021 6:58 - آخر تحديث :
أسماء جميع الأنبياء وأعمالهم

Advertising اعلانات

أسماء الأنبياء وأعمالهم وأهمية العمل في الإسلام وأسماء الأنبياء في القرآن وانبياء عملوا بالتجارة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أسماء جميع الأنبياء وأعمالهم

-مهنة نبي الله آدم
بعدما هبط نبي الله آدم -عليه السَّلام- مع حوَّاء من الجنات إلى الأرض، لم يكن بين يديه أي عمل يحصِّل منه الرزق، فلجأ إلى زراعة الأرض وكسب رزقه مما تجنيه يداه من المحاصيل، أي أنَّه كان فلاحًّا يصنع بيديه الأدوات البسيطة التي يستعين به على زراعة الأرض وجني الرزق
-مهنة نبي الله إدريس
تشير أغلب الدراسات التاريخية أنَّ نبي الله إدريس هو ثاني أنبياء الله تعالى إلى البشر بعد آدم -عليه السَّلام- من حيث الأقدمية، أمَّا عملُهُ فقد ورد فيما جاء من سيرته أنَّه كان يعمل خيًّاطًا يخيط الثياب للناس ولنفسه
-مهنة نبي الله نوح
نبي الله نوح -عليه السَّلام- هو النَّبي الذي ارتبط اسمه بالطوفان، وهو الذي من نسله جاء البشر اليوم، فقد فنى كلُّ من على الأرض بالطوفان العظيم الذي تعرَّضت له الأرض في زمن نبي الله نوح، ولم يبق إلَّا نوح ومن معه من الصالحين، وكان نبي الله نوح -عليه السَّلام- يعمل نجَّارًا، فهو من صنع الفلك التي ركبها ومن مَعَه لينجو من الطوفان العظيم، قال تعالى في سورة هود: “وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ” والله تعالى أعلم
-مهنة نبي الله موسى
ثبت في القرآن الكريم أنَّ نبي الله موسى-عليه السَّلام- كان يعمل راعيًا للغنم، والدليل على صحَّة هذا القول واضح في قول الله تعالى في سورة طه: “وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى * قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى”والله تعالى أعلم.
-مهنة نبي الله عيسى
ومن حرف ومهن الانبياء مهنة نبي الله عيسى ابن مريم -عليه السَّلام- الذي كان يعمل في الطِّبِّ، والدليل جليٌّ في قول الله تعالى في سورة آل عمران على لسان نبيه عيسى عليه السلام: “وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ”، والله أعلم.
-مهنة نبي الله إبراهيم
أمَّا نبي الله إبراهيم -عليه الصَّلاة والسَّلام-خليل الله وأبو الأنبياء فقك ثبتَ أنَّه كان يعمل في البناء، فهو الذي بنى الكعبة المشرفة، وساعده في بنائها ابنه نبي الله إسماعيل عليه السَّلام، قال تعالى في سورة البقرة: “وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”،والله أعلم.
-مهنة نبي الله إسماعيل
وفي متابعة الحديث عن حرف ومهن الأنبياء يمكن القول إنَّه قد جاءت بعض الأقوال التي تشير إلى أنَّ نبي الله إسماعيل كان يعمل بصيد السمك من البحار والأنهار ويبيعها للناس في الأسواق، كما أنَّه عمل في صغره مع والده في البناء وهو الذي ساعده في بناء بيت الله الحرام، والله أعلم.
-مهنة نبي الله داود
نبي الله داود -عليه السَّلام- من الأنبياء الذين وردتْ حرفتهم ومهنتهم في كتاب الله تعالى؛ فقد ثبت عنه أنَّه كان يعمل حدَّادًا يصنع الدروع، قال تعالى في سورة سبأ: “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ”،وفي موضع آخر ورد أنَّ صنعة داود هي صنعة لبوس، ولبوس معناها الدروع الحديدية، قال تعالى: “وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ ۖ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ”، والله أعلم.
-مهنة نبي الله صالح
إن الاطلاع على قصة نبي الله صالح عليه السلام، يبيِّن أنَّه ربما كان قد عمل في صغره بعمل قومه، وكان قوم نبي الله صالح قد اشتهروا بالبناء، فقد كانوا يبنون بيوتهم في الصخر، وجاء عنه أنَّه عمل في تربية الجِمال وبيعها والاتجار بلبنها وحليبها، والله تعالى أعلم.
-مهنة نبي الله إلياس
نبي الله إلياس -عليه السَّلام- واحد من أنبياء الذين وردت عنهم في سيرهم حرفُهم ومهنهم، وما جاء عنه أنَّ كان نسَّاجًا، عليه أفضل الصلاة والتسليم.
-مهنة رسول الله محمد
أمَّا آخر الأنبياء والمرسلين رسول الله محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، فسيرته العطرة تبيِّن أنَّ نبي الله محمد عَمِلَ في غير مهنة واحدة وحرفة واحدة، فكان في صغره يرعى الأغنام في قريش، ثمَّ رافق عمَّه أبا طالب في رحلاته في التجارة إلى الشام، ثمَّ امتهن التجارة وعمل بها فترة من عمره، ثمَّ تفرغ للدعوة بعد أن بُعث بإذن الله تعالى، والله تعالى أعلم.

أهمية العمل في الإسلام

والعمل في الإسلام أهمية كبيرة وهو ما يعتبر من العبادات التي وصانا بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم فلقد نهانا عن مد اليد والتسول و الفرق بين المهنة والوظيفة لا يهم عند الله فكل ما يهم هو إتقان العمل ومن أهمية العمل :
-تعمير الأرض .
-سبب الإستقرار النفسي والبدني .
-ينال به الأجر والثواب .
-هو طريق لعبادة الله .
-وسيلة الكسب الحلال الذي يباركها الله .
-وتعتبر المجاهدة في سبيل الله ونشر رسالته والدعوة إليه هي العمل والوظيفة الأساسية لكل الأنبياء والرسل فلقد بعثهم الله تعالى لهداية البشرية ونشر الدين ولم ليكن العمل هدفه الكسب المادي بالنسبة لهم فلا الفرق بين الحرفة والمهنة أو مدى مكسب كل وظيفة هو ما يهمهم أنما هي وسيلة لإطعامهم وإطعام أهلهم ولقد كان الرسول من أكثر الناس مساعدة لغيره في جميع شئون الحياه حتى العمل في المنزل فقال أن عائشة سئلت ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان يكون في مهنة أهله أي ما يعني أنه في خدمة أهله وفي رواية أخرى قالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم.

أسماء الأنبياء في القرآن

قد ذكر الكتاب العزيز اسماء الانبياء الاعجمية وعددهم (25) نبياً وهم :
-النبي محمد.
-النبي آدم.
-النبي ابراهيم.
-النبي اسماعيل.
-النبي الياس.
-النبي ادريس.
-ايوب.
-النبي عيسى.
-نبي الله موسى.
-سيدنا نوح.
-النبي لوط.
-النبي يوسف.
-يعقوب.
-النبي يوشع.
-النبي هود.
-النبي يونس.
-النبي صالح.
-النبي شعيب.
-النبي داوود.
-النبي يحي.
-النبي زكريا.
-نبي الله ذو الكفل.
-النبي سليمان.
-هارون.
-اسماعيل صادق الوعد.

انبياء عملوا بالتجارة

هناك مجموعة من الأنبياء عملوا بالتجارة بعد أن عملوا في رعاية الغنم ومنهم:
-محمد صلي الله عليه وسلم: يذكر انه كان يعمل بالتجارة ويذهب إلى بلاد الشام مع عمه، وهو في سن الثالثة عشر من عمره، واستمر بها حتي عمل للسيدة خديجة.
-موسي عليه السلام.
-إبراهيم أبو الأنبياء عليه الصلاة والسلام: ذكرت بعض التفسيرات انه كان يعمل بتجارة الأقمشة، ويشار انه كان يعمل في مهنة البناء حيث بني الكعبة مع ابنه إسماعيل.
-سيدنا يوسف عليه السلام: عمل كوزيرا للمالية، فقد طلب من الله تعالى أن يجعله على خزائن الأرض.


Advertising اعلانات

744 Views