أسماء النباتات المفترسة

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 17 سبتمبر, 2022 1:07 - آخر تحديث :
أسماء النباتات المفترسة


Advertising اعلانات

أسماء النباتات المفترسة وكذلك النباتات المفترسة، كما سنقوم بذكر ظروف نمو النباتات المفترسة، وكذلك سنوضح شرح أنواع النباتات للأطفال، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أسماء النباتات المفترسة

1- مصيدة فينوس:

نبات مصيدة فينوس (بالإنجليزية: Venus Flytrap أو Dionaea muscipula) ويطلق عليه أيضًا اسم صائد الذباب، وهو نبات يتكون من اثنين من الفصوص المفصلية في نهاية كل ورقة، كما توجد على أسطحه الداخلية تركيبات شبيهة بالشعر، وظيفتها إغلاق تلك الفصوص بمجرّد دخول الفريسة إلى الداخل.
يُطلق على حركة إغلاق الفصوص تسمية (رأب اللثة)؛ إذ إنها عند الإغلاق تتشابك التركيبات ذات الشعيرات مع بعضها بعضًا، لضمان عدم هروب الفريسة، ونبات مصيدة فينوس يعد من قبيل النباتات التي تتحرّك بشكلٍ واضح، من أجل اصطياد الفريسة.
غالبًا ما يتغذى نبات فينوس على ما يوجد في التربة من عناصر غذائية، ولا يكتمل نظامها الغذائي إلا من خلال الحصول على بعض الحشرات الصغيرة، مثل: النمل، والذباب، والعناكب، والخنافس، والجنادب، ومختلف الحشرات الطائرة، وتستغرق النبتة من 3-5 أيام لتتمكن من هضم الفريسة، وقد تستغرق شهورًا للحصول على فريسة أخرى.
2- حامول الماء:

نبات حامول الماء واسمه العلمي (Utricularia) والبعض يُطلق عليه نبات المثانة، يوجد من هذا النبات ما يقارب 220 نوعًا منتشرًا في مختلف أنحاء العالم، وهو نبات يحتوي على أكياس صغيرة الحجم مجوفة، مهمتها التقاط الحشرات وهضمها، مثل: الديدان المائية، واليرقات، وبراغيث الماء.
يتميز النبات بوجود صمام مرن قابل للإغلاق والفتح، إذ يسمح بدفع الماء من داخله إلى الخارج، وذلك لتوليد ضغط منخفض يُمكّنه من الإمساك بالفرائس، ثمّ تُهضم الأخيرة في غضون 15- 30 دقيقة، ثم تعود النبتة إلى ضبط هذه المصيدة مرة أخرى، من خلال دفع الماء الموجود داخلها إلى الخارج، استعدادًا للحصول على فريسة جديدة.
يوجد هذا النوع من النباتات بالقرب من الجداول المائية والبحيرات، وهو نبات لا يمتلك الجذور بل إنه يمتلك جذعًا أفقيًا عائمًا في الماء، ويحمل أوراقًا بسيطة أو مقسمة، أمّا تركيب المثانة الكيسي؛ فيعد منتشرًا على طول الساق، ولونه غالبًا ما يتراوح من الغامق إلى الشفاف.
3- صائد الحشرات:

نبات صائد الحشرات واسمه العلمي (Pinguicula vulgaris)، يبلغ طوله 15 سم، ويمتلك أزهارًا أرجوانية اللون، وأوراقًا خضراء وصفراء على شكل نجمة، تفرز سائلًا لزجًا، من أجل جذب الحشرات، وبمجرّد وصولها إليه، تلف أوراقها ببطء حول هذه الفريسة، ثم تهضمها بكل سهولة.
يتغذى هذا النوع من النباتات على الكثير من أنواع الأغذية كالأعشاب الرطبة، ولكنّه لا يكتفي بها؛ لذا طوّر طريقة لاستكمال نظامه الغذائي، من خلال الحصول على مختلف أنواع الحشرات والديدان.
4- نبات الإبريق:

نبات الإبريق (بالإنجليزية: Pitcher plant) هو نبات يمتلك أوراقًا على شكل إبريق، يجذب مختلف الحشرات، وهو المكان الذي تُصطاد فيه الفريسة وتُهضم، حيث تتمكن النبتة من جذب الفريسة التي تصل إلى فم إبريقها، بسبب ما تفرزه من رحيق من الغدد المنتشرة على طول هذا الإبريق.
وبمجرد التقاط الإبريق للفريسة يُرسلها إلى الأسفل، حيث تُهضم بواسطة الإنزيمات التي تُفرز هناك، ويمتلك نبات الإبريق أوراقًا ذات عروق شديدة الوضوح، يتراوح لونها من الأخضر إلى الأحمر، كما يزهر أزهارًا أرجوانية اللون، وهذه الأزهار يختلف شكلها باختلاف نوع نبات الإبريق.
وهذا النوع من النباتات يمكن أن يوجد في العديد من الموائل، مثل: المستنقعات الرملية الرطبة، والمروج الرملية، والسافانا، حيث تكون التربة مشبعة بالمياه، ويحصل على النتروجين والفسفور، ويوجد من نبات الإبريق ما يقارب 10 أنواع منتشرة في شرق أمريكا الشمالية.

النباتات المفترسة

النباتات المفترسة أو النباتات آكلة اللحوم هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من العائلات النباتية تعتمد على اصطياد الحشرات والحيوانات الأخرى كوسيلةٍ للبقاء، فهي قادرةٌ بأساليبها الخاصة على اقتناص هذه الحشرات وهضمها والتغذي عليها، حيث تشكل الأنواع الأكثر شيوعًا منها ما يقارب 600 نوع، وكونها تندرج تحت مسمّى آكلة اللحوم لا يعني بأنّها متشابهةٌ في جميع صفاتها، إذ أنّ هناك العديد من الاختلافات فيما بينها.

ظروف نمو النباتات المفترسة

1- الضوء:
تفضّل النباتات الآكلة للحوم الضوء السّاطع وخاصةً أشعة الشّمس المباشرة، كما تُساعد الأضواء ذات درجة الحرارة الباردة مثل الفلورسنت على نموّ هذا النوع من النباتات، وخاصةً في الأماكن المغلقة.
2- الرطوبة:
يتطلّب نمو النباتات المفترسة رطوبة عالية، حيثُ يمكن زراعتها في أحواض مائية، أو داخل مستنقعات في مناطق ذات رطوبة عالية.
الماء: تعتبر مياه الأمطار والمياه المقطّرة والثلوج الذائبة من المياه المناسبة لريّ النباتات المُفترسة، كما أنّه لا يجب استخدام مياه الصنبور أو المياه المعدنية لريّها.
3- الغذاء:
تتغذّى النباتات المفترسة على الحشرات، ومن الممكن استبدالها بالسماد العضوي عند عدم توافرها، ومن الجدير بالذكر أنّها لا تتغذى على اللحم العادي؛ وذلك لعدم قدرتها على هضم البروتينات المعقّدة الموجودة فيه.
4- التربة:
بالرغم من التنوع الهائل في النباتات المفترسة واختلاف ظروف النمو الخاصة بها إلا أنّها تشترك بخاصية واحدة؛ وهي نوع التربة التي تعيش فيها، حيث تفضّل التربة الفقيرة بالمواد الغذائية.
5- درجة الحرارة:
تختلف درجات الحرارة التي تنمو فيها النباتات المفترسة تبعاً لنوعها، فمنها ما يحتاج أماكن شديدة البرودة، ومنها لا ينمو إلا في الغابات الاستوائية عالية الحرارة والرطوبة.

شرح أنواع النباتات للأطفال

1- تصنيف النباتات من حيث مكان النمو:
تختلف أنواع النباتات باختلاف المكان الذي تنمو فيه، فمعظم النباتات تنمو في التربة، وتحصل على الماء والعناصر الغذائية التي تحتاجها لتنمو من هذه التربة.
إلا أن هناك أنواعاً أخرى من النباتات التي لا تحتاج للتربة، بل تنمو على الأسطح الصلبة كالصخور، ويحصلون على العناصر الغذائية والماء الذي يحتاجونه للنمو من المطر والهواء، بينما نجد أنواع أخرى من النباتات التي تطفو وتنمو فوق الماء.
2- تصنيف النباتات من حيث النوع:
يمكن تصنيف النباتات لمجموعتين رئيسيتين، نباتات وعائية وغير وعائية، النوع الأول يحتوي على أنسجة خاصة تحمل الماء والغذاء لكل أجزاء النبات، ولها جذور وسيقان وأوراق، ويشمل هذا نباتات مثل الأعشاب والشجيرات والأشجار.
بينما النوع الثاني لا يحتوي على أنسجة أو لحاء، ويفتقر للجذور والساق والأوراق الحقيقية، ويمكن أن يشمل هذا النوع الطحالب والنباتات الزهقرنية، وغالبًا ما يكون هذا النوع صغير وينمو في الأماكن الرطبة.
3- تصنيف النباتات من حيث التكاثر:
تتكاثر النباتات وتنتج الكثير من نوعها عن طريق شيئين، إما بالبذور، أو بالبوغ، والبوغ هو هياكل صغيرة تتطور على النباتات ثم تسقط، وتنمو لتصبح نباتات جديدة، أما البذور فهي أكبر وأكثر تعقيدًا من البوغ، وتتكاثر معظم النباتات الوعائية عن طريق البذور، إذ تنمو فيها الأزهار والثمار والبذور التي تكون بداخل الثمار.
أما النباتات اللاوعائية فتنمو عن طريق البوغ مثل السرخس، وفي بعض الأحيان يمكن للنباتات أن تتكاثر بدون بوغ أو بذور، من خلال عملية تسمى التكاثر الخضري، الذي تنمو فيه السيقان والأوراق أو أجزاء أخرى من النبات إلى نباتات جديدة، مثل نبات الفراولة الذي يزحف على الأرض، ويشكل سيقان وجذور تنمو لتصبح نباتات جديدة.
4- تصنيف النباتات من حيث الأهمية:
النباتات على اختلاف أنواعها شيء مهم وحيوي لاستمرار الحياة على الأرض، فهي توفر الغذاء للناس والحيوانات على حد السواء، كما أنها تنتج الأكسجين كجزء من عملية التمثيل الضوئي، والذي تحتاجه كل الكائنات الحية في عملية التنفس.
ويستخدم البشر أنواع معينة من النباتات لإعداد العديد من الأطعمة والمشروبات منها، ويقومون ببناء المنازل من خشبها، ويحرقون بعض الحطب الذي يمكن الحصول عليه منها للتدفئة، ويأخذون بعض الألياف منها لصناعة القماش الذي يصنعون منه الملابس، مثل القطن.
كما أنهم يستخلصون من نباتات أخرى الأدوية والورق والعلكة والمطاط والفلين وزبدة الكاكاو والكثير من الأشياء الأخرى، ويستخدم الناس بعض الزهور للزينة، إذ يزرعون الأشجار والزهور في حدائق منازلهم أو الحدائق العامة.


Advertising اعلانات

15 Views