أسماء النباتات اللازهرية

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر, 2022 3:38 - آخر تحديث :
أسماء النباتات اللازهرية


Advertising اعلانات

أسماء النباتات اللازهرية وكذلك خصائص النباتات اللازهرية، كما سنقوم بذكر مميزات النباتات اللازهرية، وكذلك سنتحدث عن كيف تتكاثر النباتات اللازهرية، كما سنوضح الفرق بين النباتات الزهرية واللازهرية، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أسماء النباتات اللازهرية

1- الحزازيات ( مفلطحة، منبطحة، منبسطة) mosses.

2- ( الخضراء، والبنية، والحمراء ) algae.

3- الحشائش. liverworts.

4- الأبواق. hornworts.

5- السرخسيات ( أحادية الكروموسومات، وثنائية الكروموسومات) ferns.

خصائص النباتات اللازهرية

– جميع النباتات الزهرية يكون لها أزهارًا في مرحلة ما من حياتها، حيث تكون هذه الأزهار أعضاءً تناسليّةً للنباتات، وبذلك توفر وسيلة لتبادل المعلومات الجينيّة.
– تحتوي النباتات الزهريّة على حبوب لقاح صغيرة، تقوم بنقل المعلومات الوراثيّة من زهرة إلى أخرى، وحبوب اللقاح هذه أصغر بكثير من الخلايا التناسلية التي تستخدمها النباتات اللازهرية، حيث إن هذا الحجم الصغير يسمح لعملية الإخصاب أن تتم بشكل أسرع، كما أنّها تساعد في جعل عملية التكاثر أكثر كفاءة.
– جميع النباتات الزهريّة لها سداة، حيث إن السداة هي العضو التناسلي الموجود في الأزهار، وتقوم بإنتاج حبوب اللقاح التي تحمل المعلومات الوراثيّة للذكور.
– تمتلك النباتات الزهريّة أعضاء تناسلية أصغر بكثير من الأعضاء التناسليّة التي في النباتات الزهرية، وهذا ما يجعلها تنتج بذورًا بسرعة أكبر.
– تحتوي النباتات الزهرية على عضو يُسمى الكربلة، وفيها يوجد بذور نامية، قد تتحول إلى ثمرة.
– تُنتج النباتات الزهرية الإندوسبيرم، حيث إن الإندوسبيرم مادة تتشكّل بعد عملية الإخصاب، وتعمل كمصدر غذائي للبذور النامية.
– أحد خصائص النباتات الزهرية، أنّه يتم تخصيب البويضة فيها، لتتطوّر وتصبح بذرة في المبيض، حيث يكون المبيض مجوّفًا ومغلقًا، ويُتواجد المبيض داخل الزهرة، حيث أنّ الزهرة تحتوي على الأعضاء الذكرية أو الأنثوية أو كليهما في النباتات الزهريّة.

مميزات النباتات اللازهرية

– تحاط البذور بغلاف داخلي واقي صلب.
– تحتوي البذرة على مصدر غذاء وطاقة.
– إن البذرة عبارة عن تركيب لحماية جنين النبات، بالإضافة إلى الجنين.
– قد يبقى جنين البذرة لفترة طويلة في مرحلة السكون قبل البدء في عملية الإنبات عند وجود الظروف المناسبة للبذور.
– لهذه النباتات القدرة على الانتقال لمسافات طويلة للنمو وأعطتها القدرة على العيش والتكاثر بعيداً عن الماء والعيش على اليابسة بخلاف الحزازيات والسرخسيات.
– تمثل شجرة الصنوبر الطور البوغي في النباتات وتحتوي على نوعين من المخاريط: مخاريط ذكرية تحتوي على حبوب اللقاح، ومخاريط أنثوية تحتوي على البويضات.

كيف تتكاثر النباتات اللازهرية

تتكاثر النباتات اللازهرية تكاثراً لا جنسياً دون استخدام الحمض النووي من أحد الوالدين، فتخلق ذرية متطابقة وراثياً مع الوالد وهذا ما يسمى الاستنساخ، يحدث التكاثر اللاجنسي من أي جزء من أجزاء النباتات (الجذر والساق والأوراق) فينتج عنه نباتاً موافقاً في مواصفاته للنبات الأم، تفتقر الحيوانات المستنسخة إلى التنوع الجيني مما يجعل هذه النباتات معرضة أكثر للإصابة بالأمراض، كما أنه يجعلها أقل قدرة على التكيف مع التغيرات في البيئة.

الفرق بين النباتات الزهرية واللازهرية

1- النباتات الزهرية:
– النباتات الزهرية هي التي تنتج أزهارًا، وتنقسم قسمين، نباتات معرّاة البذور ونباتات مغطّاة البذور، تم تصنيف النباتات على اعتبارات كثيرة، وتعتمد التصنيفات على أن الزهرة العنصر الأساسي والرئيسي في النبتة، حيث إنها الجزء الأهم؛ لأنها تقوم بعملية التكاثر، وتحتوي أيضًا على البذور، ويحدث ذلك التكاثر عند دمج حبوب اللقاح الذكرية مع البويضات المؤنثة، وينتج عن ذلك الأمر حدوث عملية الإخصاب، والتي يكون نتيجتها ظهور بذور جديدة، بالإضافة إلى دور الزهرة الأساسي في عملية التلقيح والإخصاب، فهي لها قيمة جمالية عظيمة، حيث إن الإنسان يحب الزهور كثيرًا، ويحب رائحتها، وتشعره بالراحة، فتستخدم الأزهار في الناحية الجمالية.
– وهناك بعض الأزهار ذاتية التلقيح، وهي الأزهار التي تكون غير متفتحة أبدًا، وبعض هذه الأزهار قد يتفتح بعد التلقيح، أما البعض الآخر لا يتفتح أبدًا ويبقى مغلقًا، وهذا النوع من الأزهار هو الأكثر انتشارًا، وتنتشر هذه الأزهار غير المتفتحة في البنفسج والميرمية، كما أنها تحتوي أيضًا على ناقلات للقاح، من خلال عملها كأنها غدد، حيث تعمل على تحفيز وتشجيع الحيوانات من أجل جذب الحيوانات إلى الزهرة. أمثلة على الأزهار التي تكون في النباتات: الأزهار ذات التلقيح الريحي، وهذه التي تقوم باستخدام الرياح من أجل نقل حبوب اللقاح من زهرة إلى زهرة؛ فهي لا تحتاج لناقلات حبوب أبدًا، لذلك لا يشترط أن تكون برائحة جميلة أو لون مميز، حيث إن الأعضاء الأنثوية والذكورية تكونُ منفصلة، وتحتوي الأزهار المذكّرة على عدد من خيوط طويلة منتهية بأسدية مكشوفة، أما بالنسبة للأزهار المؤنثة فتتكون من مياسم طويلة مثل ريش الطيور، بينما تكون حبوب اللقاح في الأزهار كبيرة الحجم، وحشرية التلقيح ولزجة، وتحتوي على الكثير من البروتين، وتتميز هذه النباتات عن غيرها أنها تستخدم الرياح من أجل نقل حبوب اللقاح.
2- النباتات اللازهرية:
– هي نباتات وعائية، ذات نسيجين، أحدهما وعائي خشبي و الآخر نسيج وعائي لحائي، لا تزهرية، بمعنى أنها لا تنتج أزهارًا ولا حبوبًا، ومن هنا تسمى نبات لا زهري وعائي، وبدلًا من ذلك تنتثر فقط عبر الأبواغ، وتشمل النباتات اللازهرية الوعائية الكثير من النباتات، مثل: الكنباث والسراخس والطحالب والإسويط، وتستخدم استخدامات كثيرة، مثل الزينة، وفي المعدات الطبية.
– تشترك النباتات اللازهرية على أنها من أصلٍ واحد.
– بالنسبة لنشاطها الجنسي، فإنها تتكيّف مع النبات البوغي، حيث إنه يتشابه مع البذريات مع وجود اختلاف بسيط بينهما، وذلك من خلال أن النباتات اللازهريّة الوعائية تحتوي على درجة نابتة عرسية تعيش بحُرية. وبالتالي فإن النشاط الجنسي للنباتات اللازهرية الوعائية أكثر تعقيدًا من البذريات.


Advertising اعلانات

15 Views