أسلوب ضرب الأمثال في التربية

كتابة انور القثمي - تاريخ الكتابة: 10 مايو, 2020 9:09 - آخر تحديث :
أسلوب ضرب الأمثال في التربية


Advertising اعلانات

أسلوب ضرب الأمثال في التربية يختلف عن الأسلوب المعروف في ضرب الأمثال بشكل عام، وفي هذا الموضوع نوضح ذلك.

مفهوم أسلوب ضرب المثل

يلعب أسلوب ضرب الأمثال دوراً عظيماً في الدعوة والتعليم والتربية والبيان بصفة عامة، وفي إيضاح وتقريب العقيدة الإسلامية بصفة خاصة، لما فيه من تقريب وتسهيل للمعاني البعيدة أو الغامضة، عن طريق عرض أمثالها وما يشابهها من المعاني المحسوسة والواضحة.يحتاج المربي إلى مهارات وقدرات متجددة حتى يستطيع توصيل ما يريد للمتربي بفاعلية وكفاءة عالية.ومن هذه المهارات أن يتعلم أساليب التربية الصحيحة، وهي كثيرة ومتعددة ويعضد كل منها الأخر، ويحتاجها المربي في حياته كل حسب الموقف والهدف وطبيعة المتربي.ومن أصول التربية بالجامعة الإسلامية بفلسطين، أحد هذه الأساليب، وهو أسلوب ضرب المثل ودوره في التربية الإسلامية.

طريقه التربيه بضرب المثل

  • يقول الشوكاني في ضرب الأمثال زياده تذكير وتفهيم وتصوير المعاني  ويقول ابن سعدي فاين ضرب الأمثال  تقريبا للمعاني  العقوبه من الامثال المحسوسة، ويتبين المعنى الذي أراده الله، غاية البيان، ويتضح غاية الوضوح، وهذا من رحمته، وحسن تعليمه، فلله أتم الحمد وأكمله وأعمه
  • والأمثال تصور المعاني بصورة الأشخاص؛ لأنها أثبتت في الأذهان لاستعانة الذهن فيها بالحواس، ومن ثم كان الغرض من المثل تشبيه الخفي بالجلي، والغائب بالمشاهد، وتأتي أمثال القرآن مشتملة على بيان تفاوت الأجر، وعلى المدح والذم وعلى الثواب والعقاب، وعلى تفخيم الأمر وتحقيره، وعلى تحقيق أمر أو إبطاله.وضرب الله ،تعالى ،المثل بالعنكبوت، والبعوضة، والذباب، وغير ذلك، وكل أمثال القرآن عظيمة مؤثرة.
  • وضرب النبي – صلى الله عليه وسلم – الأمثال في دعوته، ومن ذلك تشبيهه الجليس الصالح بحامل المسك، والجليس السوء بنافخ الكير، وهذا من حكمة النبي ،صلى الله عليه وسلم ،لأنه جمع بين الترغيب والحث على مجالسة من يستفاد من مجالسته في الدين والدنيا، وحذر من مجالسة من يتأذى بمجالسته فيهما، فمن أمثال القرآن :
  • قال الله ،عز وجل،ياأَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ  مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

أسلوب ضرب الأمثال في التربية

والأمثال كطريقة تربوية من أشهر طرق التربية والتعليم على وجه العموم، وذات اثر عميق في تنمية القيم الأخلاقية والاجتماعية لدى النشء على وجه الخصوص، لما لها من تأثير ايجابي في العواطف والمشاعر وفي تحريك نوازع الخير في النفس البشرية ،وقد عرّف المثل بأنه تشبيه شيء بشيء في حكمه وتقريب المعقول من المحسوس أو احد المحسوسين من الآخر واعتبار احدهما بالآخر ولقد أولى الرسول صلى الله عليه و سلم طريقة ضرب المثل و التشبيه أهمية كبرى باعتباره أسلوبا فعالا و مؤثرا في عملية تعليم القيم الأخلاقية والاجتماعية وتنميتها فقد استعان لتوضيح مواعظه بضرب المثل مما يشاهده الناس بأم أعينهم ويقع تحت حواسهم وفي متناول أيديهم ليكون وقع الموعظة في النفس اشد وفي الذهن أرسخ وقد تميزت الأمثال النبوية الشريفة بالقوة البلاغية و الاقناعية، وروعة الوضوح في تجسيد المعنى المقصود، وتصويره في صورة حسية تجعله أمرا ماثلا أمام السامع.

الامثال في التربيه من احاديث السيره النبويه

  • الأمثال في الحديث النبوي نجد في كتب الحديث العديد من أحاديث الأمثال. والأمثال التي ضربها رسول الله صلى الله عليه وسلم،ونذكر هنا من باب التذكرة والاستدلال بعضاً من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
  • عن النُّعْمَانَ بن بَشِيرٍ رضي الله عنهماعن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال: مَثَلُ الْقَائِمِ على حُدُودِ اللَّه، وَالْوَاقِعِ فيها، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا على سَفِينَةٍ، فَأصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلَاهَا، وَبَعْضُهُمْ أَسْفلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ في أَسْفَلِهَا إذا اسْتَقَوْا من الْمَاءِ مَرُّوا على من فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا لو أَنَّا خَرَقْنَا في نَصِيبِنَا خَرْقًا، ولم نُؤْذِ من فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وما أَرَادُوا هَلَكُوا جميعاً، وَإِنْ أَخَذُوا على أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَ نجَوْا جميعاً
  • اعن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه انَّ رَسُولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم قال: انَّ مَثَلِي وَمَثَلَ الْأنَبِيَاءِ من قَبْلِي كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بَيْتًا فَأحَسَنَهُ وَأَجْمَلَهُ، إلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ من زَاوِيَةٍ، فَجَعَلَ الناس يَطُوفُونَ بِهِ، وَيَعْجَبُونَ له، وَيَقُولُونَ هَلَّا وُضِعَتْ هذه اللَّبِنَةُ. قال فَأنَا اللَّبِنَةُ، وأنا خَاتِمُ النَّبِيِّينَ
  • عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم قال: أَرَأَيْتُمْ لو أَنَّ نَهْرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ منه كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ، هل يَبْقَى من دَرَنِهِ شَيْءٌ؟ قالوا: لَا يَبْقَى من دَرَنِهِ شَيْءٌ. قال: فَذَلِكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ، يَمْحُو الله بِهِنَّ الْخَطَايَا

امثله واقوال عن التربية

  • التربية الخلقية أهم للإنسان من خبزه و ثوبه
  • قبل أن أتزوج كان لدي ستة نظريات في تربية الأطفال، أما الآن فعندي ستة أطفال وليس عندي نظريات لهم
  • أفضل نتيجة من التربية هو التسامح.
  • إن تربية الطفل يجب أن تبدأ قبل ولادته بعشرين عاما ، و ذلك بتربية أمه
  • التحمل هو أول شئ يجب على الطفل تعلمه… وهذا هو أكثر شئ سيحتاج لمعرفته.
  • التحمل هو أول شئ يجب على الطفل تعلمه… وهذا هو أكثر شئ سيحتاج لمعرفته
  • إذا كنت تحب ابنك فاجلده ، و ان لم تكن تحبه فامنحه السكاكر
  • جذور التربية مرة و لكن ثمارها حلوة
  • اجلد السرج لكي تحمل الحمار على التفكير
  • بعد لقمة العيش أول حاجة للشعوب هي التربية
  • إذا أرادت الأم أنْ تُصلحَ بنتها فلتصلح أولاً نفسها.

Advertising اعلانات

727 Views