أسرع حيوان في البر

كتابة هدى المالكي - تاريخ الكتابة: 30 نوفمبر, 2021 9:00 - آخر تحديث :
أسرع حيوان في البر


Advertising اعلانات

أسرع حيوان في البر، في هذا المقال سوف نتعرف على أسرع حيوان في البر، وأسرع الحيوانات البرية في العالم، وأشرس الحيوانات على وجه الأرض، وأكبر حيوان على وجه الأرض.

أسرع حيوان في البر

– الشيتا أو الفهد الصياد
يُعد أسرع حيوان معروف حتى الآن على وجه الأرض، حيث تبلغ سرعته 70 ميل في الساعة، ولكنها لا تستطيع أن تجري بهذه السرعة لفترة كبيرة لأنها ليست من ذوات النفس الطويل، لذلك فهي عند الصيد تخطط كي تستخدم هذه السرعة في اللحظة المناسبة تمامًا بحيث تجلها في آخر لحظة تستطيع فيها أن تنقض وتضع مخالبها في جسد فريستها.
– فهود الشيتا هي نوع فريد من القطط الكبيرة ضمن فصيلة (السنوريات)، التي تتسم بأنها من الحيوانات ثابتة المخالب والتي انقرضت جميع أنواعها الأخرى من الأرض، ولسرعتها الهائلة في الصيد تسمى أحيانا بالعربية بـ “النمر الصياد”.
– ويقول يادفيندراديف جهالا، عميد معهد الحياة البرية في الهند، وأحد الخبراء المكلفين بهذه الجهود: “أخيراً بتنا نمتلك الموارد والموائل الطبيعية لإعادة إدخال الشيتا، هذه هي المرة الأولى على مستوى العالم، التي يُنقل فيها حيوان كبير من آكلي اللحوم من قارة إلى أخرى من أجل الحفاظ على نوعه”.
– ويعد فهد الشيتا بجلده المرقط بالأسود ببقع تشبه الدموع، حيواناً “أنيقا” يركض عبر المروج بسرعة تصل إلى 112 كيلومتراً في الساعة للانقضاض على فريسته، فهو حيوان عداء على نحو رائع، له قدرات مميزة على التوقف بسرعة والمراوغة والمناورة والقفز وهو في طريقه نحو هدفه، قتل الفريسة.

أسرع الحيوانات البرية في العالم

1. البقر البري ذو رأس كرأس الثور
تملك هذه الحيوانات أجسام ضخمة كبيرة وقوية وهي تعيش على النباتات، ولقوة بنيتها الجسدية فهي تستطيع الدفاع عن نفسها ضد المفترسات التي تهاجمها كما انها تصنف ضمن أسرع الحيوانات في العالم حيث تبلغ سرعتها 55 ميل في الساعة لذلك فمن الصعب قتلها أو قتالها.
2. الحصان الربعي
تمت تسميتهم بهذا الاسم لأنه يستطيع عادة أن يسبق كل منافسيه في السباق بمسافة ربع ميل أو أقل ولسرعته الكبيرة يشترك عادة في سباقات الخيول العالمية الشهيرة وتبلغ سرعته القصوى 50 ميل في الساعة.
3. كلاب الصيد كيب
ينضم إلى سلسلة الكلاب البرية الصيادة، وتبلغ سرعته القصوى 46 ميل في الساعة، وهي تعيش بشكل أساسي في أفريقيا، وتزن ما بين 16 إلى 34 كيلوجرام والمشكلة أن هذا النوع من الكلاب الصيادة مهدد بالانقراض.
4. ذئب القيوط
يعيش ذئب القيوط في شمال أمريكا، ويتغذى على القوارض وحيوانات المزرعة، وهم رغم أن كلمة ذئب ملتصقة في فئته إلا أنه أصغر بقليل من الذئاب الحقيقية، وتبلغ سرعته القصوى 43 ميل في الساعة، وهذه السرعة يمكن ألا تكون كبيرة جدًا ولكنه يستطيع القفز لمسافات طويلة، كما أنه يتميز بحاسة سمع قوية نادرة حيث يمكنه أن يسمع أصوات يبلغ ترددها حتى 80 كيلو هرتز.
5. الظبي أو الأيل الجبلي
أحد أكبر الحيوانات الثديية في أمريكا الشمالية وشرق آسيا، ونظرًا للطبيعة القاسية التي يعيشها الأيل وسط الجبال قد منحه الله المقومات التي تجعله يتكيف مع الطبيعة التي يعيش فيها، وقد بلغت سرعته 45 ميل في الساعة كي تستطيع الهروب من المفترسات وتسلق الجبال الوعرة.
6. الغزال ذو القرون
يعتبر ثاني أسرع حيوان على الأرض ويعيش في النصف الشمالي من العالم، ويقول العلماء أن له رئتين كبيرتين وقلب كبير يساعده على ضخ الدم بشكل سريع، وتوصيل الأكسجين للعضلات بشكل أسرع من المعتاد حيث تبلغ سرعته 63 ميل في الساعة، كما أنه يمتلك حاسة بصر نادرة وغاية في القوة والوضوح.
7. سبرينج بوك
في الوقت الذي تُصنف فيه معظم الحيوانات على سرعتها في الصيد إلا أن السبرينج بوك يُصنف من أسرع الحيوانات للهرب من أعدائه، ويُعد من الحيوانات آكلة العشب وله طريقة غريبة في التحرك بحيث تجعله يجري ويقفز في نفس الوقت وتبلغ سرعته القصوى 52 ميل في الساعة.
8. الأسد
إذا كنت تحب مشاهدة القنوات التي تعرض الأفلام الوثائقية، فمن الممكن أنك شاهدتهم على إحدى حلقات برامجهم يطاردون فريسة ما، يُعد الأسد الأكبر ضمن فصيلة القطط ويمكنك تسميته ملك الغابة لسبب وجيه فهو يستطيع أن يجري بسرعة تصل إلى 48 ميل في الساعة كما أن له طريقة مميزة في الصيد والتخطيط.
9. الثعلب الرمادي
عندما تنظر إلى الثعلب الرمادي لا تصدق أن هذا الحيوان بهذا الحجم يمكن أن يتم تصنيفه ضمن أسرع الحيوانات على الأرض، وينضم هذا الثعلب إلى عائلة الكلاب وتبلغ سرعته القصوى 44 ميل في الساعة.

أشرس الحيوانات على الأرض

1. التمساح
التمساح من أقدم الحيوانات ضخمة الجسم، ويغطي جسمها الحراشف، ويعيش في المستنقعات والمياه الضحلة، يصل طول بعضها لحوالي 6 أمتار، وقدرته الهائلة على التأقلم مع الظروف الصعبة هو ما مكنه من الحفاظ على جنسه ليومنا هذا، إذ يستطيع أن يتحمل فترات طويلة من الجفاف، وشح الطعام، وصنّف من أشرس الحيوانات في العالم لأنه ينقض على فريسته، ومن بينها البشر، دون رحمة، وبشكل دموي، إذ يستطيع أن يمزق فريسته بقضمة واحدة من فكه.
2. الخنزير البري
بالرغم من أن حاسة البصر لدى الخنازير البرية ضعيفة، إلا أنها تملك حاسة شم قوية تمكنها من استشعار أي حيوان يقترب منها، لتهاجمه بعدها بشراسة، فهي معروفة بعدوانيتها الشديدة.
3. أفعى الأناكوندا
الأمازون هو الموطن الأصلي لأفعى الأناكوندا السامة، حيث تستوطن المستنقعات والبرك، وبعضها يعيش في أستراليا، وقد صنفت من أشرس أنواع الأفاعي على وجه الأرض، إذ تستطيع أن تفترس التماسيح، والأسماك، والطيور، وحتى الإنسان.
4. الضبع
الضبع من الحيوانات القمّامة التي تعيش ضمن قطعان، ويتميز بعدوانيته الشرسة تجاه فريسته، إذ يستطيع أن يمزق بأنيابه جلود فرائسه حتى يصل إلى أحشائها وهي على قيد الحياة، وتعتبر الضباع من ألد أعداء الأسود، وكلاهما يعيش في القارة الإفريقية والآسيوية.
5. فرس النهر
مع أنّ فرس النهر من الحيوانات النباتية التي تظهر أنها مسالمة وأليفة، ولكنها إن استفزت يمكن أن تهاجم بوحشية، فهو يتميز بمزاجيته وسرعة غضبه، ويعيش في المستنقعات والبحيرات جنبًا إلى جنب مع التماسيح، وتعتبر إفريقيا موطنه الأصلي.

أكبر حيوان على وجه الأرض


الحوت الأزرق هو أحد أقوى وأكبر حيوانات العالم، والأقوى بين الكائنات البحرية على الإطلاق، وهو يعيش في كل المحيطات، ويبلغ طوله 100 قدم، ووزنه يزيد عن 200 طن، إذ أن وزن لسانه وحده يمكن أن يُعادل وزن فيل بالغ، أما عن وزن قلبه فهو يُقارب وزن السيارة، ولونه على سطح البحر أزرق غامق، أما لون عضلاته السفلية فهو أصفر، وذلك لأن هناك ملايين من الكائنات الحية الدقيقة تعيش على جلده، ولهذا الحيوان رأس عريض ومسطح وجسم طويل مدبب وذو أطراف مثلثة وعريضة، وهو يسبح في بعض الأحيان في مجموعات صغيرة، لكن عادةً يسبح وحده أو بأزواج، وفي الغالب يقضي طوال فصل الصيف في المياه القطبية، ويمكنه أن يهاجر لمسافات طويلة باتجاه خط الاستواء حين يبدأ فصل الشتاء، كذلك فهو من أطول الحيوانات عمرًا، واكتشف العلماء أنه عن طريق حساب طبقات سدادات الشمع التي توجد على جسمه يمكن تقدير عمره بدقة، وبهذه الطريقة عرفوا أن عمر أقدم حوت أزرق عثر عليه يُقارب 110 أعوام، ويقدر معدل عمر الحوت الأزرق الطبيعي بحوالي 80-90 عامًا.


Advertising اعلانات

33 Views