أسباب قلة حليب الأم وعلاجه

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 22 أغسطس, 2022 12:41 - آخر تحديث :
أسباب قلة حليب الأم وعلاجه

Advertising اعلانات

أسباب قلة حليب الأم وعلاجه وسوف نتحدث عن أسباب كثرة حليب الأم حل سريع لزيادة لبن الأم مشروبات لزيادة حليب الأم تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أسباب قلة حليب الأم وعلاجه

أسباب قلة حليب الأم
1-سمنة الأم
2-الولادة المبكرة
3-ارتفاع ضغط الدم بسبب الحمل
4-عدم السيطرة على داء السكري المعتمد على الأنسولين
العلاج
1-ابدئي إرضاع طفلك طبيعيًا في أسرع وقت ممكن بعد الولادة. إذ يتسبب الانتظار لمدة طويلة قبل البدء بالرضاعة الطبيعية في نقص إنتاج حليب الثدي. ضعي طفلك على صدرك واحرصي على ملامسة شفتيّ طفلك لحلمة الثدي بعد الولادة مباشرةً، وسيبدأ طفلك في الرضاعة الطبيعية على الأرجح خلال الساعة الأولى بعد الولادة.
2-تحققي من التقام الطفل لحلمة الثدي بالشكل الصحيح. احملي طفلك في وضعية مناسبة للرضاعة الطبيعية وتأكدي من أنه يطبق بفمه على ثديك جيدًا. وراقبي العلامات التي تدل على قيامه بالبلع.
3-لا تتعجلي في استخدام اللهاية. إذا أردتِ إعطاء طفلك اللهاية، عليكِ مراعاة الانتظار لمدة ثلاثة أو أربع أسابيع بعد الولادة. حيث سيمنحك ذلك الوقت الكافي لإدرار الحليب بمخزون جيد.
4-انتبهي إلى المشاكل المتعلقة بتغذية الطفل. قدِّمي كلا الثديين إلى الطفل في كل مرة رضاعة. ولكن لا بأس في إرضاعه من ثدي واحد من حين لآخر — ولكن انتبهي إلى أنه مع تكرار ذلك دائمًا؛ يقل إفراز الحليب من الثدي الآخر. لذا قد تحتاجين إلى ضخ الثدي الآخر لتخفيف احتقانه والمحافظة على إفرازه للحليب لحين بدء طفلك في تناول كمية أكبر من الحليب في كل مرة من مرات الرضاعة.
5-لا تتخطي أي مرة من مرات الرضاعة الطبيعية. أفرغي ثدييك بالمضخة في كل مرة تتخطين فيها الرضاعة الطبيعية للحفاظ على إدرار الحليب لديك.
6-أرضعي طفلك كثيرًا. خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، احرصي على إرضاع طفلك طبيعيًا من ثمانٍ إلى 12 مرة يوميًا — كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريبًا.
7-توخي الحذر عند تناول الأدوية. يقل إدرار حليب الثدي بسبب تناول أنواع معينة من الأدوية، بما فيها الأدوية التي تحتوي على سودوإيفيدرين (مثل سودافيد، وزيرتك، وغيرهما). لذا قد يُحذرك مقدم الرعاية الصحية من استخدام أنواع معينة من وسائل منع الحمل الهرمونية، على الأقل لحين تمكنك من إرضاع طفلك وتوفُّر مخزون من الحليب لديكِ.
8-تجنبي تناول الكحوليات والنيكوتين. ربما يقل إفراز حليب الثدي نتيجةً لتناول كميات متوسطة إلى كبيرة من الكحوليات. وقد يكون للتدخين التأثير ذاته.

أسباب كثرة حليب الأم

ليس هناك سبب واضح لذلك، وعادة ما يكون الإنتاج في الغالب إن كانت صحة الأم جيدة وليست هناك مشكلة معينة إنتاجًا قويًا ليكفي طفلها أو طفليها في حالة التوأم، ثم يتناسب الإنتاج مع الرضاعة بعد ذلك وينتظم بعد الفترة الأولى إن استمرت المشكلة، فمن الواجب استشارة الطبيب، لأنه ربما لا تكون المشكلة في زيادة الإنتاج وإنما في استهلاك الطفل وعدم قدرته على الرضاعة بشكل جيد أما الزيادة الشديدة في إنتاج الحليب فهي أمر نادر جدًا، وغالبًا ما تكون عرضًا لمرض ما، لذلك يصبح من المهم استشارة الطبيب.

حل سريع لزيادة لبن الأم

1- شرب الكثير من المياه والسوائل
حليب الأم هو عبارة عن سائل تزيد كميته بزيادة السوائل المأخوذة للجسم. بمعنى أنه كلما قامت الأم بتناول الكثير من السوائل سواء المياه أو العصائر أثناء فترة الرضاعة، كلما زادت كمية اللبن المعطاة إلى الطفل. تناولي حوالي ثلاثة لتر من المياه يومياً وخاصة أثناء قيامكِ بإرضاع الطفل. تناولي الكثير من العصائر الطبيعية على الأقل كوباً كل ساعة خاصة خلال فصل الصيف وذلك لتضمني إعطاء جسمكِ الكثير من السوائل اللازمة له مما يعمل على زيادة إدرار الحليب بشكل ملحوظ.
2- تناول طعاماً صحياً
يجب أن تحرص الأم المرضعة على تناول الطعام الصحي الذي يناسب احتياجات جسمها بحيث آلا يزيد عن 2500 سعر حراري حتى لا يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن و حدوث مشكلة السمنة. استشيري طبيب التغذية المختص من أجل إتباع نظام غذائي صحي دون أن يؤدي إلى إنقاص حليب الثدي، حيث أن هناك علاقة مباشرة بين الطعام الذي تتناوله الأم وكمية الحليب الذي ينُتج في ثدييها. يجب أن يحتوي طعام الأم المرضعة على البروتينات والكالسيوم والخضروات الورقية والأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات. يجب أن يحتوي أيضًا على المكسرات مثل اللوز والكاجو والبندق حيث أن لهم أهمية كبيرة في زيادة إدرار الحليب خاصة إذا تم تناولهم دون أي إضافات سواء للمأكولات أو للمشروبات.

مشروبات لزيادة حليب الأم

1-الماء المشروب السحري لزيادة حليب الأم، لحسن الحظ هو مشروب متوفر دائمًا، وغير مكلف، ويمكنكِ الحصول عليه في أي وقت، احرصي على تناول ثمانية أكواب ماء يوميًا لزيادة إدرار الحليب والحفاظ على جسدك من الجفاف، بالإضافة للحصول على النشاط والطاقة.
2-حليب خالي الدسم تناولي كوبًا في الأقل من الحليب خالي الدسم يوميًا، سيمد جسدك بالكالسيوم الذي يحتاج له في هذه الفترة، بالإضافة لتجنّب شبح زيادة الوزن في أثناء الرضاعة، ويمكنكِ مزجه مع فاكهتك المفضلة لعمل سموثي لذيذ ومغذٍ، بالطبع الحليب كامل الدسم ونصف الدسم مفيد أيضًا، والدهون الطبيعية جيدة لجسمك ولجسم طفلك، لكن إذا كنت تخافين من زيادة الوزن بصورة مبالغ فيها فلا مشكلة في تناول الحليب خالي الدسم، شرط تعويض ذلك بالدهون المفيدة لك ولطفلك مثل المكسرات وزيت الزيتون.


Advertising اعلانات

166 Views