أسباب عدم نوم الرضيع

كتابة فايزة محمد - تاريخ الكتابة: 25 مايو, 2018 10:14 - آخر تحديث : 27 يونيو, 2021 11:18
أسباب عدم نوم الرضيع


Advertising اعلانات

أسباب عدم نوم الرضيع سنقدم فى هذه المقالة أسباب عدم نوم الرضيع وماهى الطرق التى تساعد الطفل الرضيع على النوم بسهولة وهل يوجد مشروبات تساعد الطفل على النوم وماالذى يجب فعله لتهدئة الطفل وجعله ينام سريعاً.

الطفل الرضيع

الطفل الرضيع هو الهيئة الأولية من الإنسان، والمولود هو الرضيع البالغ من العمر ساعات أو أيام أو حتى أسابيع قليلة من الولادة. في المجال الطبي تشير كلمة المولود إلى طفل رضيع في خلال الثمانية والعشرون يوما الأولى من عمره (منذ الولادة وحتى 4 أسابيع بعدها، أي أقل من شهر من العمر).

أسباب عدم نوم الأطفال

-حداثة سن الطفل
-النوم لا ينتظم عند الأطفال قبل ستة أسابيع على الأقل من يوم الولادة.
-أنتِ تساعديه على النوم
-إذا اعتاد طفلك على أن تهزى مخدعه، أو أن تحمليه حتى ينام، لن يتعلم أن ينام وحده أبداً، عندما يبدأ فى الشعور بالنعاس، ادخليه غرفته المظلمة واتركيه ليهدأ وحده حتى ينام.
-الطفل يشعر بالتعب الشديد
-إذا مر وقت نوم الطفل وهو ما زال مستيقظ، قد يجعله ذلك يقاوم النوم حتى وهو فى شدة الإرهاق، الأطفال يحتاجون ما بين 11 إلى 14 ساعة نوم فى اليوم الواحد، حاولى دوماً الالتزام بأوقات النوم والقيلولة لطفلك.
-ظاهرة القلق من الإنفصال عن الأم
-اشعرى طفلك بالإطمئنان أنكِ بجانبه إذا إحتاج إليكِ، ولكنه يتوجب عليه النوم وحده منذ سن الستة أشهر، ممكن أن تضعى فى غرفته لمبة ليلية سهارى لتشعره بأمان أكثر.
-عدم الالتزام بعادات محددة قبل الذهاب للنوم
-هذه العادات تساعد طفلك على الاستعداد والتأهل نفسياً للنوم والاسترخاء، هذه العادات ممكن أن تتضمن حمام قبل النوم، حدوتة قبل النوم، تهدئة الأنوار وغلق التليفزيون.. إلخ.
-الاستقياظ أثناء الليل
-قد يقاوم الأطفال النوم باليل لأسباب عديدة، للحد من ذلك يمكنك أن تعطيه الاختيار للحدوتة قبل النوم، أو إذا ما كان يود فعل شىء آخر، ولكن بشرط أن تكونى حازمة فى -موعد الخلود للنوم فهو خارج النقاش.
-قلة أوقات القيلولة المتاحة
-عندما لا يحصل الأطفال على قيلولة أثناء النهار، يصعب عليهم الخلود للنوم أثناء الليل. -تأكدى من حصول طفلك على قسط الراحة الذى يحتاج إليه أثناء ساعات اليوم.
اللحمية
-قد تؤدى اللحمية عن الصغار إلى التأثير على التنفس أثناء النوم، وبالتالى تؤدى إلى الاستيقاظ والقلق، استشيرى طبيب الأطفال لمعرفة كيفية العلاج المناسب لطفلك.

أسباب عدم نوم الطفل الرضيع

-حاجة الطفل إلى الغذاء، فعندما يشعر الطفل بالجوع فإنه لا يستطيع النوم ويبدأ بالتقلب والبكاء.
-حاجة الطفل إلى تغيير الحفاظ لأنه يؤذيه ويشعره بعدم الراحة عندما يكون غير نظيفٍ، أو قد يكون هذا النوع من الحفاظات غير مريحٍ له ولا يناسبه.
-إصابة الطفل بالمغص أو النفخ في المعدة نتيجة تناول الحليب البارد أو حليب الأم التي تناولت بعض المواد الغذائية المسببة للنفخ.
-إصابة الطفل بالآلام مثل آلام الأذن أو الحلق أو ارتفاع درجة حرارته.
-عدم ملاءمة غرفة النوم من حيث الإضاءة أو التدفئة أو الهدوء أو وجود البعوض، فهذه كلّها تزعِج الطفل في نومه.
-نوم الطفل المتواصل في النهار فيكتفي جسمه وبذلك يبقى مستيقظاً في الليل

ما هي الاستراتيجيات التي يمكن أن أجربها حتى ينام الطفل؟

– اجعلي وجبات النهار حيوية ومليئة بالتفاعل على عكس وجبات الليل الهادئة. بهذه الطريقة، تساعدين طفلك على ضبط ساعته البيولوجية حتى يميز بين الليل والنهار.
-امنحي طفلك فرصة النوم لوحده بدون مساعدة ابتداءً من الأسبوع السادس إلى الثامن تقريباً من عمر طفلك. ضعيه في الفراش عندما يكون نعساً ومستيقظاً وليس نائماً. حتى في هذه المرحلة من العمر، ينصح بعض الخبراء بعدم هزّ أو هدهدة الأطفال أو الرضاعة الطبيعية حتى يناموا لأنهم قد يعتادون على ذلك. والأمر متروك لك في تحديد الأفضل.
-ضعي روتيناً لوقت النوم. اجعليه قصيراً وبسيطاً: التحميم، والحفاض، والبيجاما، وقصة أو أغنية ما قبل النوم. أكملي طقوس ما قبل النوم في غرفة نوم طفلك. من الهام أن يتعلم أن غرفته مكان يحلو التواجد فيه.
-أعطي طفلك لعبة أو غرضاً كأنه “عنصر الحماية” له، مثل البطانية أو الألعاب المحشوة. أما أفضل طريقة لجعل البطانية أو الدب الصغير من الأغراض المفضلة لدى طفلك، فهي إبقاؤها بالقرب منك بعض الوقت حتى تعلق فيها رائحتك أو عطرك. يتمتع الأطفال بحاسة شم قوية، وعندما يستيقظون فجأة ستطمئنهم رائحة الأم.
-اتركي طفلك يبكي. تعتبر هذه الطريقة مناسبة إذا بلغ طفلك أربعة أو خمسة أشهر من العمر. لو كان يبكي بعد وضعه في الفراش، اذهبي إليه. ربتي عليه بلطف وقولي له إن كل شيء على ما يرام، لكن وقت النوم قد حان. -كوني لطيفة معه، ولكن حاسمة. غادري الغرفة. انتظري فترة معينة، بين دقيقتين إلى خمس دقائق، ثم تفقديه مرة أخرى. كرري المسألة حتى يغط طفلك في النوم، وأطيلي الفترة الزمنية تدريجياً ما بين الزيارات.
-الاحتضان أو المعانقة. لو كنت تخططين لجعل طفلك ينام معك في سريرك، هدئيه وهدهديه حتى يصبح مستعداً للنوم كجزء من روتين ما قبل النوم. استلقي بجانبه واحتضنيه بشدة متظاهرة بالنوم ليعرف أن وقت النوم قد حان.
-تقاسمي واجب طمأنة طفلك مع زوجك حتى يستطيع كلاكما إعادة الطفل إلى النوم. عندما يكبر طفلك بما يكفي ليتخلى عن الرضاعة أثناء الليل، يمكنه أن يتعود على طمأنه الأب. قد يعتاد طفلك على النوم بدون وجود أحد قربه عندما يعرف أنه لن يحظى برضعة في هذا الوقت!


Advertising اعلانات

39 Views