أسباب تجعل المرأة تكره الرجل

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 3 نوفمبر, 2021 2:48 - آخر تحديث :
أسباب تجعل المرأة تكره الرجل


Advertising اعلانات

أسباب تجعل المرأة تكره الرجل وعيوب في الرجل لا تقبلها المرأة وعلامات تهرب المرأة من الرجل ومتى تكره المرأة الرجل، هذا ما سوف نتحدث عنه فيما يلي.

أسباب تجعل المرأة تكره الرجل

-تشعر بالوحدة
تريد المرأة أن تشعر أن لها أهمية، فإذا لم يكن رجلها موجوداً ليدعمها في ذلك، فليس لديها سبب على الإطلاق لكي تحتفظ بهذه العلاقة. فمن طبيعة النساء الاهتمام بالآخر ورعايته وعندما تكون في علاقة فهي تعتقد أن الرجل هو كل عالمها.
يميل الرجل إلى الانعزال سريعاً حين يشعر بالراحة. وأحياناً عندما تكون المرأة وحيدة مع رجل غير موجود عاطفياً يكون الانفجار مدوياً، وتدرك المرأة أنه لم يعد هناك جدوى لاستمرار علاقة تنشأ من خلال الحرمان.
حين لا يكون الحب والاهتمام متبادلاً، تدرك المرأة أنها ليست بحاجة للبقاء في هذه العلاقة.
-لم تعد تشعر بأنها جذابة ومغرية
إن الرجل مخلوق جنسي بطبعه ومن الواضح أنه حين يريد علاقة جسدية سيشرع في ذلك فوراً. وأما المرأة فهي بحاجة إلى الألفة والمداعبة والإغواء والشعور بأنها مرغوبة تماماً من جانب رجلها.
وبالنسبة إلى المرأة فالروتين هو موت للحب، فهي أحياناً تريد اندفاعاً من العفوية والتلقائية. وحين ينظر إلى امرأة أخرى بعين الرغبة فهذا يؤدي إلى برودها وابتعادها كلياً. وتصل المرأة إلى لحظة في الحياة لا تعرف خلالها ما إذا زال رجلها يرغب فيها أم لا، أو إذا ما كان يعطيها الشعور بأنها مميزة وفريدة وهذه اللحظة التي تقرر فيها ما إذا كانت تريد اختيار شيء آخر.
– عندما يغيب الرجل بذهنه معها
ليس هناك ضرر أكبر على المرأة من أن لا يكون الرجل حاضراً بذهنه حين تتحدث. فالمرأة تحركها الكلمات، وهي بحاجة إلى أن تشعر بأنها مفهومة، ومقبولة، وتلقى الاحترام والدعم. وعندما تقضي الوقت تتحدث مع شريكها فهذا لأنها بحاجة إلى أن تشعر بالتواصل معه. الشهامة واحترام النساء هي البراعة بعينها. وتحب المرأة لفتات بسيطة من الاهتمام والتواصل والمحبة. فالقيام بمهام بسيطة مثل إخراج القمامة، غسل الملابس أو أي عمل آخر يشعرها بالمشاركة وهو أمر استثنائي في العلاقة. وسوف تتخلى المرأة عن هذه العلاقة إذا اعتبرت أنها أمر مسلم بها وتتحمل مشاكلها بصبر.
– الحياة تتغير
فالأطفال تركوا البيت لمتابعة دراستهم، ويأتي الوقت الذي تتفرغ فيه للتركيز على العناية بالشريك، أو أن الظروف المالية للأسرة تغيرت. فتبدأ بإعادة ترتيب الأولويات التي يمكن أن يكون من ضمنها إبعاد الرجل عن حياتها. وتريد المرأة أن تعرف أن هذه التغييرات في حياتها تلقى التشجيع والدعم القوي من جانب رجلها وأنه إلى جانبها، وحين لا تجد ذلك فهي سريعاً ما تتخلص منه.
-المرأة لا تحب الشخص الذي يمكن التنبؤ بتصرفاته
يميل الرجل إلى الوقوع في الروتين المريح، وكلما تقدم بالعمر قلّت رغبته في المشاركة فيما تقترحه المرأة ولا يتعلق به، ولهذا السبب يعاني بعض الرجال من أزمة كبيرة بعد الانفصال.
لكن المرأة بحاجة إلى الاستمتاع بالأحداث السعيدة وتريد أن تعرف أنها سعيدة، فربما أن كلمة بسيطة أثناء تناول فنجان من القهوة يعيد الحياة إلى علاقتهما.
والتعوّد على الرجل وتوقّع تصرفاته ليس أمراً محبباً بالنسبة للمرأة التي تعتبر أن الرجل ليس مجرد شخص في حياتها بل هو رفيق وشريك.

عيوب في الرجل لا تقبلها المرأة

-الجبانة
ترفض المرأة فكرة العيش في كنف رجلٍ لا يستطيع حمايتها، على الأقل بالمعنى الرمزي للحماية. ورغم أنها في هذه الحالة تربح زمام السيطرة على المنزل، لكنها في الوقت نفسه تفقد المعنى الأول لمفهوم الزواج الذي هو أن تكون مسؤولة من رجل. وهي في هذه الحالة تتصرّف كأنها امرأة وحيدة مغبونة وتنظر الى زوجها كأنه فرد يشاركها حياتها اليومية لا أكثر.
– الاستهزاء
لا تحبّ المرأة الرجل المستهزئ الذي يميل دائماً الى الجو الهزلي لأنه لا يرضي كبريائها. وهي في هذه الحالة ستتحوّل الى شريكة هزليّة كي تستطيع التواصل معه، ما يشرّع مسألة انتقاد الآخرين. لكنها تشعر بالإحباط الشديد حين تختلي بنفسها.
– البخل
هي أكبر العيوب التي تكرهها الفتيات في الرجال وتأسرها وتجعلها تذوق طعم الجحيم. ان الرجل البخيل لا يمكن ان يتحلى بصفات الشهامة والبطولة والعنفوان، البنود الرئيسية التي تقوم عليها علاقة الثنائي.
– التقاعد
حين لا يستطيع الشاب تحمّل المسؤولية، فهو بالتالي يغلق الباب امام امكانية زواجٍ ناجح. ويترجم الخمول عادةً في كافة نواحي الحياة الاجتماعية والعاطفية والمهنية. أما النتيجة فهي بيتٌ زوجي ركيك البنية.

علامات تهرب المرأة من الرجل

– تتحدث إلى الرجل ، لكنها لا تهتم.
-تجاهل الرسائل المرسلة على وسائل التواصل الاجتماعي واستخدم طرقًا لقراءتها والتعرف عليها دون إظهارها.
-بالإضافة إلى تجاهل المكالمات الهاتفية من الطرف الآخر.
-حاول تقليص أو تقليص البريد الإلكتروني التعليق على منشورات الطرف الآخللب
-قد تعبر عن المرأة أيضًا عن مشاعر الكراهية تجاه الرجل وتنكر أن يكون عاطفة تجاهه.

متى تكره المرأة الرجل

-ترى المرأة من الرجل الخداع والغدر، القلوب متقلبة ويمكن أن تقدم المرأة العذر إذا صارحها الرجل بأنه لم يعد يحبها ولكن لا تسامحه على الغدر والخداع.
-من المستحيل أن تظل المرأة تحب الرجل الذي يخدعها ويظلمها، وإذا شعرت بالتوتر في العلاقة والظلم تترك الرجل على الفور.
-عندما تشعر المرأة أن الرجل يستهين بالمشاعر الخاصة بها ولم يعد يقدم لها الدعم النفسي والحنان تتركه.
-معظم النساء لا يستطيعون مسامحة الرجل الخائن فالخيانة لها آثر سلبي بالإضافة إلى ذلك فهي تنزع الحب والأمان من قلب المرأة.
-ترغب المرأة في الشعور بأهميتها عند الرجل وأن يقدم لها الدعم دائمًا والمرأة بشكل عام عندما تتواجد في علاقة يكون الرجل كل عالمها بينما الرجل يميل إلى الانعزال مما يسبب فجوة بينهما.


Advertising اعلانات

307 Views