أسباب الإمساك عند الرضع

كتابة فايزة محمد - تاريخ الكتابة: 25 مايو, 2018 10:44 - آخر تحديث : 27 يونيو, 2021 11:20
أسباب الإمساك عند الرضع


Advertising اعلانات

أسباب الإمساك عند الرضع سنقدم كل مايهمك معرفته عن الامساك عند الرضع وماهى العلاجات المناسبة للقضاء على مشكلة الامساك عند الرضع وهل يوجد اعشاب طبيعية للقضاء على الامساك عند الرضع وماهى الادوية المناسبة للطفل للقضاء على الامساك.

ماهو الامساك

الإمساك، المعروف أيضًا باسم عسر التغوط، يشير إلى حركة الامعاء النادرة وصعوبة تمرير التغوط الإمساك سبب شائع للتغوط المؤلم. يشمل الامساك الشديد الامساك المعنّد (الفشل في تمرير البُراز أو الغازات) وانحشار البراز، والذي قد يتقدّم لانسداد معوي ويصبح مهدّدًا للحياة الإمساك شائع، ففي الحالات العامة تتراوح الإصابة بالإمساك ما بين 2-30 ٪ من السكان.

كيف أعرف إذا كان طفلي مصاباً بالإمساك؟

في الغالب، لا يوجد عدد طبيعي أو فترة زمنية محددة عندما يتعلق الأمر بحركة أمعاء طفلك. كما هو الحال لدى الكبار، تختلف أنماط حركة الأمعاء لدى الأطفال الرضع، وقد يتغير شكل البراز من يوم لآخر.
إذا كنت قلقة من أن طفلك قد يكون مصاباً بالإمساك، فراقبي العلامات التالية:
-بكاء وانزعاج وتهيج أو ألم قبل عملية التبرز
-صعوبة في إخراج الغائط، وبراز جاف وصلب شبيه بالكرات أو الكتل الصغيرة.
-تبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
-رائحة ريح وبراز كريهة
-فقدان للشهية
-بطن قاسي الملمس.
ربما يبدو الأمر غريباً، لكن قد يكون البراز شديد الرخاوة علامة من علامات الإمساك. يمكن أن يتسرب البراز الرخو عبر الانسداد الذي شكله البراز الصلب في الجزء الأسفل من الأمعاء. إذا رأيت ذلك، لا تفترضي أنه إسهال، فقد يكون دليلاً على الإمساك.

الامساك عند الاطفال الرضع

يعتمد تعريف الامساك عند الاطفال على مقارنة عدد مرات التغوط الطبيعية و الكثافة المعتادة للبراز لدى الطفل ، و يعرف إمساك الأطفال بوجه عام بقلة عدد مرات التغوط (التبرز) عن ثلاث إلى أربع مرات خلال الأسبوع الواحد أو نزول براز جاف أو حدوث تبرز مؤلم ، و يجب عدم الخلط بين الإمساك و المغص البسيط الذي يصيب الطفل ويظهر على شكل بكاء متواصل وينتهي غالبا بالتبرز أو خروج الغازات ، يذكر أن علاج الإمساك عند الأطفال يختلف عن معالجة إمساك البالغين، حيث أن طبيعة الصرف المعوي والتغوط تختلف من وقت لآخر لحين بلوغ الطفل عمر الثالثة أو الرابعة من عمره.

أخطاء و أسباب تؤدي إلى الامساك عند الاطفال الرضع

ومن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من الأمهات، الحرص على استعمال الحفاظة لفترات طويلة، مما يؤدي إلى عدم تأقلم عضلات الشرج مع عملية الإخراج و التبرز في ما بعد ، ومن الأخطاء الشائعة أيضا إلحاح بعض الأمهات ودفعهن الطفل من أجل الحصول على تبرز يومي، و استخدام عملية التغوط وسيلة للضغط على الطفل (الثواب عند النجاح، والعقاب عندما لا يأتي الإخراج أو يتأخر بضع دقائق )
بل و يزداد الأمر سوءا نتيجة ملاحقة الطفل بالتحاميل (اللبوس) و الحقن الشرجية والملينات والانتقال بين الأنواع المختلفة للحصول على تبرز يومي للطفل دون استشارة الطبيب المختص.
ومن الأسباب المهمة التي تؤدي إلى حدوث أو تفاقم حدة الإمساك عند الأطفال، إهمال الطفل للرغبة في التغوط نتيجة الانشغال في اللعب (بالنسبة للأطفال فوق سن 18 شهرا) أو تجنب استخدام المرحاض (التواليت) نتيجة عدم الشعور بالخصوصية أو النظافة الكافية (بالنسبة للأطفال في سن المدرسة).
ويؤدي مرور الطفل بتجربة مؤلمة مثل الاعتداء الجنسي أو التعنيف خلال مرحلة الانتقال من الاعتماد على الحفاضة إلى استعمال المرحاض أو الاستخدام القهري للتواليت، إلى زيادة خوف الطفل من عملية التغوط وبقاء الكتلة البرازية لفترات طويلة في القولون وجفاف البراز، مما يجعل إخراج البراز صعبا ومؤلما والدخول في حلقة مفرغة (تبرز مؤلم يؤدى إلى مزيد من إهمال الرغبة في التبرز ،والمزيد من البراز الجاف، والمزيد من الإمساك الذي يؤدى بدوره إلى المزيد من الألم.. وهكذا).

كيف يعالج الإمساك عند الأطفال؟

-بإعطاء الطفل كميات مناسبة من السوائل يوميًا، فالرضع بعمر أصغر من أربعة أشهر -يجب زيادة عدد مرات الرضاعة لهم، وإذا كانوا يستخدمون الزجاجة فيمكن إضافة كمية قليلة من السكر لكل وجبة، وفي أيام الحر الشديد يمكن إعطاء كميات من الماء بين الرضعات.أما الرضع الأكبر من ذلك فيجب إعطاؤهم وجبات من الخضار المشكلة، إضافة إلى عصير الفواكه (المشمش والخوخ…).
-ويجب زيادة كميات الألياف التي يتناولها الطفل يوميًا، بالإكثار من الخضراوات والفواكه، كالملوخية والبازلاء والإجاص والمشمش والخوخ، والتخفيف من الأطعمة التي تزيد الإمساك كالبطاطا والرز والمعجنات والتفاح والموز.
-يمكن تجريب تمسيد بطن الرضيع وتحريك قدميه بشكل دائري، كما هي حركة ركوب الدراجة، عدة مرات في اليوم مما ينشط الأمعاء ويساعد الطفل على التبرز، ويجب -تشجيع الأطفال الأكبر على المشي والركض والرياضة والحركة.
-يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائية الآمنة مثل شراب سكر اللاكتولوز يوميًا أو -تحاميل غليسيرين عند اللزوم (عدم التبرز لمدة ثلاثة أيام).
-وفي حال كان الإمساك ناجمًا عن أمراض أخرى فيجب علاج تلك الأمراض، ويتم التداخل الجراحي عند وجود عيوب خلقية في الأمعاء أو الشرج.

وسائل الوقاية من الامساك عند الاطفال الرضع

-تصحيح النظام الغذائي للمرضع لحماية طفلها من الإمساك، وذلك عن طريق الإكثار من -تناول الماء والسوائل والحبوب الكاملة والخضراوات والفاكهة الطازجة.
-التحقق من استعمال الحليب المناسب، ومراعاة فحص الماء المستخدم في تحضير رضعة الطفل ومدى ملائمة الماء من حيث الكمية والنوعية. عدم توبيخ للطفل المصاب بالإمساك، لأنه شخص متألم يجب معاملته برفق وتفهم.
-يجب على الأم أن لا تجعل فكرة التغوط في الوعاء قضية تسبب مضايقة وتأزم للطفل.
ضرورة الاطلاع على تعليمات النشرة الداخلية للأدوية لمعرفة المضاعفات الجانبية التي قد تسببها، و استشارة الطبيب لتغيير أو إيقاف أو الإقلال من الجرعات إذا لزم الأمر.
-التأكيد على الطفل بضرورة الاهتمام بمضغ الطعام ونظافة الفم والأسنان. عدم اللجوء إلى استخدام الحقن الشرجية واللبوس والملينات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.


Advertising اعلانات

51 Views