أدوات الخياطة واستخداماتها

نقدم لكم في هذه المقالة اهم أدوات الخياطة واستخداماتها وانواع كل اداة من ادوات الخياطة كل ذلك في هذه السطور.

الخياطة
تستخدم الخياطة أساسا لإنتاج الملابس والمفروشات المنزلية مثل الستائر، وفرش الأسرة، والتنجيد، وبياضات الموائد. وتستخدم أيضا من أجل أشرعة السفن، والأعلام، والبنى الأخرى المكونة من مواد مرنة مثل الجلود.
ومعظم أعمال الخياطة في العالم الصناعي تنجز باستخدام الآلات. تبدأ العملية أحيانا بما يسمى شل الثوب (tacking) (شَلَلْت الثوبَ أي خِطْتُه خِياطةً خفيفة
). ولآلة الخياطة مجموعة معقدة من المسننات والأذرع تساعد على اختراق الإبرة مع الخيط لطبقات القماش ثم تشابك الخيوط بإحكام.
يخيط بعض الناس الملابس بأنفسهم لهم ولعائلاتهم. وتكون الخياطات المنزلية عادة بغاية إصلاح الملابس، مثل إصلاح درزة ممزقة أو استبدال زر مفقود. ويسمى الشخص الذي يتخذ من الخياطة مهنة له بالخياط.
أدوات الخياطة


تشمل أدوات الخياطة على العديد من الأدوات ولكل أداة استخدامها المختلف، ومن تلك الأدوات :.
الإبرة
تُعتبر الإبرة هي المكون الأساسي للحياكة، وتتنوع أحجام وأشكال الإبر حسب استخدامها، وتقوم الإبرة بتجميع القماش الممزق وخياطته معًا.
لابد قبل استخدام الإبرة معرفة نوع القماش والإبرة التي تناسبه، وهناك 3 أنواع من الإبر وهم :
-الإبرة الحادة : تعتبر هذه الإبرة من أكثر أنواع الإبر استخدامًا، وهي متوسطة الطول، وهي ذات ثقب صغير.
-الإبرة اللفق : وهي إبرة بثقب صغير، وقصيرة، وتناسب الأيدي الصغيرة.
-إبرة التطريز : تُستخدم هذه الإبرة في لأعمال الخياطة المنظمة، وهي ذات ثقب كبير.
ورق الكربون
يتوافر ورق الكربون في لونين الأول الأبيض والثاني الأزرق، ويتم استخدامه لقص القماش عليه، وفي اكثر الأوقات يفضل استخدام الكربون الأبيض.
الصابون “الماركة”
تتعدد الألوان التي تتوافر بها الصابون أو الماركة، يتم استخدامها لتحديد بعض العلامات على القماش، ويمكن من خلالها القيام بالتعديلات على القماش.
الخيط

يتم استخدام الخيط لربط القماش ببعضه، وهي من الأدوات الأساسية بعد الإبرة، وتتعدد أنواع الخيوط فمنها الصناعي، والطبيعي، والمركب أيضًا.
العجلة “الروليت”
بعدما يقوم الخياط بوضع الباترون على القماش يتم استخدام الروليت لوضع العلامات أو الحدود التي يتم من خلالها القص.
المقص
تختلف أنواع المقصات بحسب الحاجة لها، ولابد من تجديد المقص كل مدة حتى لا يتعرض القماش للضرر.
وهناك نوعان من المقصات مقص تم صنعه من الألومنيوم وهو المقص الخفيف، والمصنوع من الحديد هو المقص الثقيل.
الدباسة
وهي أداة يتم استخدامها لوضع او غرس الدبابيس بها، وهي قطعة إسفنج مغلف بالقماش،
وفي الكثير من الأحيان يتم استخدام المغناطيس لتجميع الدبابيس، وهو سهل الاستخدام ويمكنه تجميع الدبابيس والحفاظ عليها.
الدبابيس
هناك العديد من أنواع الدبابيس وأفضلها تلك التي يتم صنعها من النحاس الأصفر، والحديد.
شريط المقاس أو المتر
يتم استخدام شريط المقاس لقياس مقاسات الجسم حتى يتم تفصيل القماش عليه، وهو شريط مصنوع من الشمع أو الجلد الرقيق.
ويتم من خلال هذا الشريط تحديد مقاس الجسم، وقياس أي توسعات،
المسطرة
تتوافر المسطرة في مقاسين الأولى 50 /سم، والثانية 100 /سم، وفي اغلب الحالات يتم استخدام المسطرة الطويلة.
الكثبان
تُستخدم هذه الأداة لحماية الأصبع وهي عبارة عن غطاء مصنوع المعدن أو البلاستيك الخفيف، ويتم وضعه في الأصبع الأوسط لحمايته من التعرض لوخز الإبرة، ويجد العديد من مستخدمي الكثبان صعوبة في استخدامه في أول الأمر ولكن يسهل الخياطة بعد ذلك.
ماكينة الخياطة
هناك الكثير من أنواع الماكينات التي يتم استخدامها للحياكة، وكلما زاد سعرها كلما زادت إمكانيتها، ومن أهم تلك الأنواع :.
-الماكينة اليدوية : يتم استعمالها من خلال الأيدي أو الأرجل، وتتواجد في العديد من المنازل.
-الماكينة الكهربائية : يتم استعمالها بواسطة الكهرباء، وتقوم بتصنيع الملابس بجودة أفضل، ويتم استخدامها بالموتور.
-ماكينة المصانع : تحتوي هذه الماكينة على احدث التقنيات التكنولوجية، والتي تسهل من عملية التفصيل والخياطة، ومن خلال استخدامها تقوم بإنتاج العديد من الملابس المتميزة في أوقات قصيرة، وتتواجد في مصانع الملابس الجاهزة.
-ماكينة التطريز : تقوم ماكينة التطريز بتزين الأقمشة وتطريزها، وتتوافر بكثرة في مصانع الملابس الجاهزة.
-ماكينة السرفلة : تعمل هذه الماكينة على تقطيع القماش الزائد.
-ماكينة الأوفر : تقوم هذه الماكينة بعد خياطة القماش بتجميع الطرفين ولمه معًا حتى لا يتمزق القماش.
أنواع الغرز المستخدمة في الخياطة


أولاً: الغرز اليدوية
يبلغ عدد الغرز اليدوية المستخدمة في الخياطة ستة غرز وتأتي على النحو الآتي:
-الغرزة المتصلة، تهدف هذه الغرز إلى التجميع حيث يتم جمع قطعة من قماش حول بعضها البعض على شكل طيَّات صغيرة.
-الغرزة المنسلة، حيث يكون هذا النوع من الغرز غير مرئي، وتستخدم بهدف تثبيت البطائن والحواشي والجيوب، وذلك على الحواف المطوية منها.
-الغرزة التشريحية، وهي عبارة عن غُرزَة مؤقّتة تستخدم بهدف شد قطعتين من القماش أو أكثر مع بعضها البعض.
-الغرزة العمياء، يستخدم هذا النوع من الغرز بهدف تثبيت الخريجات والحواشي في الأماكن التي تم تحديدها لها.
-الغرزة الملَفَّقة: غرزة مائلة متساوية المساحات تُستخدم فوق حواف الدَّرزة غير المخيّطة (القَصَّة). وتمنع الغرزة المُلَفّقَة الحواف من التنسُّل.
-الغرزة المُثَبِّتة، والتي تستخدم بهدف تثبيت طبقتين من القُماش مع بعضهما البعض، وعادة ما يتم استخدامها بهدف تأمين الحواشي للأقمشة المطاطية التي تم تطبيقها بالإبرة أو بالصنارة.
ثانياً: الغرز الآلية
-يوجد العديد من أنواع الغرز التي يتم عملها آلياً ومن أبرزها الغرز المتعرجة والغرز المستقيمة والغرز الزخرفية والغرز العملية.
-يتم استخدام الغرز المستقيمة بهدف تشريج الدَُروز ومن ثم جمعها وخياطتها معاً.
-إن الغُرَز المتعرجة تستخدم بهدف ثقوب الأزرار، وتستخدم أيضاً بهدف وضع اللمسات الأخيرة على الحواف التي لم يتم تخييطها.
-في حين أن الغرز العملية تُستخدم بهدف شد أنواع معينة من الأقمشة والتي من أبرزها الليكرا.
-إن الغرَز الزخرفية يتم إجراؤها عن طريق أدوات وآلات خياطة معينة.
-عادة ما يتم استخدام العديد من أنواع الغرز في تفصيل الثوب الواحد.