آثار التنمر الإلكتروني

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 23 مايو, 2022 7:17 - آخر تحديث :
آثار التنمر الإلكتروني


Advertising اعلانات

آثار التنمر الإلكتروني نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل أسباب التنمر عبر الانترنت و أسباب التنمر عبر الانترنت ثم الختام كيفية ايقاف التنمر الالكتروني بين المراهقين تابعوا السطور القادمة.

آثار التنمر الإلكتروني

– قد يتسبب في الاصابة بالامراض:
في بعض الاوقات بصرف النظر عن العواقب العقلية والجسدية ، يمكن أن آثار التنمر عبر الإنترنت تدمر صحة الشخص الجسدية قد يمرض أو قد يعاني من أمراض كالصداع والاكتئاب وفي بعض الاوقات عن طريق اهمال وجبات الطعام لذا قد يمر بمشاكل في المعدة وأمراض أخرى.
– محاولات الانتحار:
أحيانًا بسبب التأثير الكبير للتنمر عبر الإنترنت ، يمكن للضحية أيضًا يحاول الانتحار ويشعر بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل هذا النوع من التنمر أن الخيار الأفضل لإنهاء جميع المشكلات هو انهاء حياتهم
– العواقب العقلية والجسدية:
يتسبب التنمر خلال الإنترنت لزيادة التوتر بالإضافة إلى زيادة الغضب لدى الفرد . وقد تعود الناس على الشعور بالإحباط. في بعض الأحيان قد يصل الامر إلى الضيق الشدبد حتى الاكتئاب وبسبب هذا التنمر ، ويبدأ الشخص في تفضيل العزلة كما يقوم في اغلب الأوقات ممارسة بعض الأنشطة الضارة مثل المخدرات او الكحول.
– الشعور بالوحدة والعزلة:
يشعر معظم الاشخاص في التنمر الإلكتروني بالعزلة والوحدة لأنهم يقلقون من مشاركة بالمعلومات التي يخافوا التحدث عنها مع شخص غريب وفي اغلب الأوقات اعتادوا على الانعزال وإيذاء أنفسهم بالوحدة .
-عدم الاهتمام بالتعليم:
لا يهتم الأشخاص الذين يعانون من التنمر عبر الإنترنت بحضور الفصول الدراسية لأنهم لا يشعرون بالراحة لالإحراج والخجل بين زملائهم الطلاب مما يؤدي إلى إحداث تأثير سلبي على دراستهم وتحصلهم .

أسباب التنمر عبر الانترنت

-ينقسم الناس إلى قسمين قسم يختار التنمر على غيره وقسم يكون هو الضحية أو الهدف ولكن ما الذي يجعل الشخص يختار أن يكون متنمراً على غيره عبر الإنترنت؟ تشير بعض الدراسات أن المتنمر إلكترونياً يجد صعوبة في التعاطف مع الآخرين وذلك بسبب قلة التفاعل الاجتماعي مع الآخرين في الواقع وقضاء معظم وقته على مواقع التواصل والواقع الافتراضي.
-يتيح التنمر للمتنمر أن يشعر بالمزيد من القوة والسلطة من خلال استخدام التكنولوجيا. وأن يفرغ كل العذاب والإهانة بالأشخاص في أي وقت يريد وهو جالس في منزله بأمان ويعد الإهمال الأبوي وقلة الرقابة على الأطفال والمراهقين عاملاً مساعداً، كذلك رغبة الطفل في تحقيق الشعبية بين أقرانه من خلال الأعمال التي تلقى الصدى والشعبية.
-بغض النظر عن الأسباب التي أدت للتنمر فإن المتنمر في الغالب يواجه مصيراً مظلماً. فهو أكثر عرضة لتعاطي الكحول والمخدرات والانخراط في السلوك الإجرامي والمعارك والهروب من المدرسة ومستقبلاً يكون المتنمر مسيئاً تجاه شريكه أو أطفاله. وحتى المارة أو الأشخاص الشاهدين على حالات التنمر لا يسلمون من آثاره وقد يعانون من تجارب سيئة واضطرابات عقلية وغيرها.

أنواع التنمر الإلكتروني

توجد العديد من أنواع التنمر الإلكتروني والتي منها التالي:
-تشويه السمعة
تتم تلك الطريقة من خلال قيام المتنمر بالقيام بإرسال صور مزيفة وغير صحيحة عن الطرف الأخر والتي من شأنها التنمر أو السخرية ونشر أخبار غير صحيحة.
يشير تشويه السمعة إلى فعل المتنمر الذي ينشر معلومات قاسية عن هدفه من خلال المنشورات العامة أو الرسائل الخاصة إما لتدمير سمعته أو العلاقات مع الآخرين، في هذه المواقف يميل المتنمر إلى إقامة علاقة شخصية مع الضحية، إما كمعارف أو كصديق.
– الانتقاد
في هذا النوع من أنواع التنمر الإلكتروني قد على هيئة التكلم مع الآخرين بتطرف أو بأى أسلوب مبتذل، من خلال يتمكن المتنمر من الاستمتاع برؤية العديد من الأشخاص يشعرون بالأسى.
– المضايقة
من المهم توضيح أن مضايقة شخص ما يعتبر طريقة شائعة للتنمر عبر الإنترنت، حيث أن ذلك النوع غالبًا ما يتم من خلال إرسال رسائل قد تسبب إزعاج للطرف الأخر.
– الخداع
سيصادق المتنمر هدفه ويهدئه في شعور زائف بالأمان، بمجرد أن يكتسب المتنمر ثقة هدفه، فإنه يسيء إلى تلك الثقة ويشارك أسرار الضحية ومعلوماته الخاصة مع طرف ثالث أو أطراف ثالثة متعددة.
-التنكر
يحدث التنكر عندما ينشئ المتنمر ملفًا شخصيًا أو هوية مختلقة عبر الإنترنت لغرض وحيد هو التنمر الإلكتروني على شخص ما، قد يتضمن ذلك إنشاء حساب بريد إلكتروني مزيف، وملف تعريف وسائط اجتماعية مزيف، واختيار هوية وصور جديدة لخداع الضحية، في هذه الحالات يميل المتنمر إلى أن يكون شخصًا تعرفه الضحية جيدًا.

كيفية ايقاف التنمر الالكتروني بين المراهقين

– ثقف نفسك بشأن التنمر عبر الإنترنت واكتشف احسن طريقة لمواجهته وسيدعمك هذا على الاستعداد في حالة حدوثه.
-يجب ان يتحد الهل مع ابنائهم المراهقين حول مشاركة المعلومات والصور عبر الإنترنت ، وخاصة الصور الشخصية . اشرح لهم أنه بمجرد اتصالهم بالإنترنت ، يمكن أن تفقد السيطرة على من الطرف الاخر بسرعة كبيرة وقد يؤدي ذلك للأسف إلى التشهير والخزي.
– نصحهم بتجاهل الرسائل الواردة من أشخاص لا يعرفونهم.
-قد يكون الإنترنت مكانًا رائعًا لتكوين صداقات ، ولكن لا يزال من المهم جداً توخي الحذر الكبير بسبب الحسابات المزيفة والمتنمرين لذا يمكنك البحث عن أسمائهم في قوقل ومعرفة إذا كان لديهم حسابات على مواقع اجتماعية قد تكون حساباتهم خاصة ، فلن تتمكن من رؤية أي منشورات لهم.
– اجعلهم يشاركون في الأنشطة غير المتصلة بالإنترنت. بهذا الاسلوب سيكون لديهم أشياء اخرى يمكنهم فعلها ويستمتعون بها ايضاً .
– تذكر أنه كلما قل الوقت الذي يقضونه على الاترنت كلما قل خطر احتمال تعرضهم للتنمر عبر الإنترنت.


Advertising اعلانات

30 Views